اخر الاخبار:
الأردن يعلن ضبط مخبأ سري يحوي متفجرات شرق عمان - الثلاثاء, 25 حزيران/يونيو 2024 11:20
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اصدارات

صدور كتاب (الإيزيدية أقدم الديانات التوحيدية الشرقية) الطبعة الثانية

 

صدر كتابي الموسوم (الإيزيدية أقدم الديانات التوحيدية الشرقية) الطبعة الثانية

نبيل عبد الأمير الربيعي

 

صدر اليوم عن دار الفرات بالمشاركة مع دار سما كتابي الموسوم (الإيزيدية أقدم الديانات التوحيدية الشرقية) الطبعة الثانية مزيدة ومنقحة، وقد تم

 مراجعة وتقديمه للقراء من قبل الكاتب والإعلامي والناشط في مجال الدفاع عن حقوق الإيزيديين والأقليات، ورئيس المؤسسة الإيزيدية الدولية لمناهضة الجينوسايد والتي تحمل المركز الاستشاري في الأمم المتحدة (حسو هورمي)، الذي دعم الكتاب بالصور النادرة حول تأريخ الديانة الإيزيدية، ومن ضمن ما كتبهُ في تقديم الكتاب للقراء ما يلي: (سعادتي لا توصف بتشرفي ولمرتين بالاطلاع على هذا الجهد العلمي المتميز الذي يمكن وصفه بدراسة ذات طابع توثيقي-تحليلي، المرة الأولى عند مراجعة الكتاب "عندما كان مسودة فوضعت ملاحظاتي" ثم هذه المرة الثانية لتقديمه إلى القراء، والمتخصصين والباحثين منهم. يعد هذا الكتاب إسهام جوهري وعالي القيمة للمعنيين، والتي حرص الكاتب على تسليط الضوء حين عرض الخطوط الرئيسة للموضوعات، ضمن دراسة تأريخية، روحية معمقة للدين الإيزيدي توضح فلسفة تعاليمه وجوهر حكمته وأثر معتقداته وعراقة عقيدته وعمق تاريخه، إذ أخذ الباحث نبيل الربيعي على عاتقه مهمة تقديم صورة معرفية للقارئ العربي عن الديانة الإيزيدية مستنداً في استقاء معلوماته من مصادر وتقارير ودراسات وكتب سابقة، لايسع القارئ الموضوعي إلا تثمين جهده الدؤوب في إزالة الشبهات وتبديد الشكوك وتصحيح المغالطات وتصويب الصورة النمطية وتفنيد الشائعات من منطلق إحساسه العالي بالمسؤولية لتوضيح الحقائق).

وتعتبر دراسة الديانات القديمة في هذه المنطقة من العالم، يمكن مسك بعض خيوط التماثل والتقارب الواقعي بين الديانة الإيزيدية من جهة، والديانات السومرية والبابلية والأكدية والآشورية والكلدانية، من جهة أخرى، أو بين غيرها من الديانات القديمة، كالديانات الهندية والديانة الفرعونية التي كانت قائمة في المجتمعات الرعوية، ومن ثم في المجتمعات الزراعية من جهة أخرى.

فالتعرف على تاريخ الإيزيديين في إطار الشعب الكُردي وتاريخه وحضارته، يطلّعنا على الجرائم التي ارتكبت بحقهم باسم الدين، وخاصة ما حصل بعد اجتياح مقاتلي داعش عام 2014م من أحداث كارثية ومآسي رهيبة بحق ابناء الديانة الإيزيدية ، لقد ارتكب أوباش داعش في سنجار و سهل نينوى ومدن إيزيدية أخرى ومارسوا أبشع الجرائم الكبرى بحقهم من النساء والرجال والأطفال، واستباحتهم القتل والتهجير والسلب والسبي للنساء واغتصابهن وبيعهن في سوق النخاسة.

حَزمَ الكتاب في جوفه عشرة فصول، الفصل الأول، ضمّ مختصراً لتأريخ الإيزيدية في العراق، وجاء التركيز على دورهم الرائق في هذه النشأةِ. أما الفصل الثاني، فثبتنا فيه حياة الشيخ آدي بن مسافر ودوره في الديانة الإيزيدية. وأفردنا الفصل الثالث من الكتاب المعتقدات والأوضاع الدينية للديانة. وحشونا الفصل الرابع من الكتاب كتب الإيزيدية المقدسة. وأختصَّ الفصل الخامس ببنية النظام الديني الإيزيدي. وحَمِلَ الفصل السادس عقيدة الديانة الإيزيدية . واهتمَ الفصل السابع بدور المرأة في المجتمع الإيزيدي وعادات الزواج. أما الفصل الثامن فشملَ الأعياد الدينية لأبناء الديانة الإيزيدية . وضمَّ الفصل التاسع مراقدهم الدينية المقدسة. وأفردنا في الفصل العاشر والأخير الإحصاء السكاني ونفوسهم في العراق وأوضاع الإيزيديين في العهود المتعاقبة مما حصل من اضطهاد وسبي وإبادة.

ولا نسى شكرنا وتقديرنا للصديق والباحث حسو هورمي لمراجعة وتقديم الكتاب.

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.