اخر الاخبار:
رسول: ‏العثور على 90 صاروخا نمساويا في كركوك - الإثنين, 28 أيلول/سبتمبر 2020 21:01
ديجافو.. نار تركية تزحف لمسيحيي العراق - الأحد, 27 أيلول/سبتمبر 2020 19:00
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

نحن والوقود // حسين علي غالب

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

اقرأ ايضا للكاتب

نحن والوقود

حسين علي غالب

بريطانيا

 

كنا في السابق نفرح للغاية عند ارتفاع أسعار برميل النفط عالميا فأغلب الدول العربية منتجة للنفط والغاز ،وهذا يعود على دولنا بمبالغ طائلة تشكل جزء مهم من ميزانيتها .

العالم يحتاج للوقود من أجل توفير الطاقة الكهربائية وتشغيل السيارات وللصناعة وغيرها من أمور الحياة ولكن الآن تغيرت الأمور مع التطور العلمي السريع فلم يعد النفط والغاز القادم من دولنا يشكل حجر الأساس للحصول على الوقود.

ألمانيا ثلاثين بالمائة من طاقتها قد جلبتها عبر الطاقة النظيفة ،وألمانيا من الدول التي تستهلك طاقة مرتفعة للغاية والطاقة النظيفة كانت في السابق تشكل واحد بالمائة فقط عالميا أما الآن فلقد ارتفعت إلى أربعة بالمائة وفي السنوات القادمة، وبكل تأكيد سوف تصل إلى عشرة بالمائة أو أكثر .

غاز الميثان والنفط الصخري باتوا ينافسون الغاز والنفط الطبيعي ،وتكلفت إنتاجه في انخفاض سريع بسبب التطور التكنولوجي و دول مثل الولايات المتحدة الأمريكية وكندا واستراليا سوف تدخل في السنوات القادمة كمنتج للغاز والنفط .

دول أخرى كاليابان وكوريا أعلنت بأنها سوف تركز على الطاقة النووية رغم مخاطرها ولكنهم سوف يزيدون من أساليب الحماية حتى لا يتعرضون لأي خطر كما حدث عندما تعرضت اليابان إلى زلزال عنيف ،وتعرضت إحدى محطات الطاقة النووية إلى تسريب بسيط للغاية ولكنه خطر ومخيف وتمكنت اليابان من معالجة التسريب في وقتها .

علينا أن ندرك الواقع ومجريات الأحداث فالعالم يتطور ومعه سوف تظهر ابتكارات سوف تغير مجريات حياتنا ،وحينها ماذا سوف نفعل بالنفط والغاز الذي لن يشتريه أحد من عندنا إلا بسعر منخفض وقليل.

حسين علي غالب

 

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.