اخر الاخبار:
إضراب عن الدوام في أغلب مدارس شرق بغداد - الأحد, 08 كانون1/ديسمبر 2019 10:56
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

وباء التسويق الهرمي- 2: أساليب التجنيد// صائب خليل

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

صائب خليل

 

عرض صفحة الكاتب

وباء التسويق الهرمي- 2: أساليب التجنيد

صائب خليل

18 آذار 2019

 

كيف تلجأ شركات التسويق الهرمي إلى منع ضحاياها من التفكير وإرهابهم عن طرح الأسئلة؟

وصفنا في الحلقة الأولى(1) هيكل عمل شركات التسويق الهرمي مثل كيونت، وبينا فيها أن تلك الممارسة تعود على الأقل الى بداية القرن العشرين، وأنها عمل احتيالي تم منعه في العديد من بلدان العالم. والاحتيال في الموضوع، أن النظام مؤسس بحيث تدفع الغالبية الساحقة من المشاركين الأحدث، وهم الذين يمثلون الصف الأسفل (الأخير) من الهرم وما فوقه لبضعة صفوف، كل الأرباح التي تأخذها الشركة ونسبة قليلة من المشاركين، لا تزيد عن 5% (حسب الشركة).

 

أساليب التجنيد

تقوم الشركة بإقناع بعض الشباب وتسجيلهم، ليقوم هؤلاء بالاتصال بأقرب الناس اليهم لإقناعهم وتوقيع عقود العمل معهم. أما كيف يتم الإقناع فلنترك أحد المتورطين يتكلم بنفسه:

"الذي جلبك الى العمل سيكون اقرب الناس اليك والذي يتأثر بك، وهو إن لم يستطع اقناعك، فسوف يحرجك، لأنه ان لم يستطع ان يقنع اثنين، سيكون قد أضاع الـ 2200 دولار التي دفعها. 

اخي جاب الولد واجو عندي.. كملت الدرس الاول وطبعا قبل اي درس دفعت ال 22 ورقة.. سويت عقد وي اخوي.. هو الطرف الاول وانا الطرف الثاني... بعض نقاط العقد.. السلعة الي تشتريها تجيك من اسبوع الى 4 اشهر.. مالك حق تطالب بالفلوس.. لأنك اشتريت سلعتين، ساعة ماركة وفلتر ماء وسفرة الى تركيا.. طبعا الفلتر والساعة يشوفك صور ويكلك اختار..

 

 والآن عليك ان تجيب 2 واحد خط يمين والثاني خط يسار وتقنعهم بشراء الساعة والفلتر والسفرة.... وتشرحلهم مثل ما شرحوا الي بالضبط، وايضا اوقع عقد وياهم. الآن أنا أوقع عقد مع من اقنعهم، واصير فيه الطرف الاول والي جبته هو طرف ثاني وكذلك الامر مع الثاني الي جبته ايضا.. بدورهم هؤلاء الي جبتهم يجيبون 2 والى مالانهاية...وهكذا ينزل بحسابي 250 دولار.. طبعا يسولك موقع وحساب ع الشركة ....وكلما الاثنين الي جبتهم جابو ناس، والي جابوهم  جابو ناس، تزيد عمولتي وممكن، او اكيد اوصل الى 100 ورقة اسبوعيا .بسبب كبر عمل الشبكة وازدياد المبيعات.."

يكمل الصديق: "بدل الـ 2200 دولار، استلم السلع. واذا اريد ابيعهن بالسوك صعب جدا.. لان ماكو هيج ماركة فاشلون راح يقدرون قيمتها ولا يخبروك بقيمتها الحقيقية.. والسفرة لتركيا عليك الطيران والفيزة والباقي عليهم ومعرف سفرة فعلا او دورة ومو بكيفك تتحرك وتروح تفتر .

في بداية تسجيلك يدخلوك دورة فيها أفلام فيديوات "تنمية بشرية" مثل فيديو "من حرك قطعة الجبن الخاصة بي" (2) و "المليونير الفوري"(3)، ويحدثوك عن القوة الإيجابية وترك الكسل والأصدقاء السلبيين.

. في الدورة يطلبون منك ان تكتب 100 اسم من معارفك، ثم تقوم بتصفيتهم حتى يترشح الاثنان الأقرب اليك اللي تستطيع اقناعهما. يخبروك ان فرصة العمل هذه مدى الحياة وهي عظيمة ومربحة فلا تعطيها لغير المقرب جدا منك..

من الـ 100 اسم يتم اختيار الأثنين من خلال مجموعة من الأسئلة.. لنفرض انك تتحدث عن شخص اسمه صائب.

 اذا واجهتك مشكلة او احتاجيت الى فلوس شي وكفة صديق.. صائب يوكف وياك؟.. جاوبت نعم.. خلة علامة صح

انت ببغداد وتعرضت لشي طارئ وخابرت صائب صائب ممكن يبيع سيارته ويجي يوكف وياك.. خلة علامة صح

الحقل الثاني.. تحب تشارك صائب بعمل ..نعم احب اشاركه .. صح

الحقل الثالث.. صائب ياخذ رايك بالامور الي تصير وياه؟ اي نعم.. صح

في النهاية.. يعتبر صائب هو الشخص المناسب.. وغالبا جدااا جدا يكون شخص مقرب الك.. وهو اخوك..

بعد هذا يقومون بتمثيلية امامك كيف تتصل ع صائب:

الو السلام عليكم.. اشلونك صائب ..

بخير هلا محمود

صائب عندي فرصة عمل لاتفوتك وهاي ماتتعوض ولوما انت عزيز علية ما اكلك. بس بيها خير هواي

اي فهمني شنو..الشغلة..

انت تثق بية لو لا؟..

اي اثق بيك..

حضر 22 ورقة وباجر ماخذلك موعد حتى تدخل للعمل..

اي بس حاليا ماعندي 22 ورقة؟

جاي اكلك دبر.. بيع بيتكم.. بيع ذهب مرتك.. انت تثق بيه؟

..اي اثق..

لعد خلص.. حضر الفلوس

ويوديك عليهم ويقول لهم: هذا هو موافق. همه ماي جبروك تعمل وياهم، لكن انت راح تنحرج..لأن الشخص الي جابك اخوك.. وهو ممشين عليه نفس الطريقة.. إذا ترفض راح يكولون لأخوك - لاخوش ثقة اخوك يثق بيك...

تدفع الهم وينفتح حساب باسمك والمسؤول عليك.. وخزنة ورقم سري.. بمجرد ما تجيب 2 ودفعوا فلوس.. واخذو الدورة 3 أيام، تنزل اسماء الاثنين بحسابك.. وينزل الك 250 دولار..وهذولة يجيبون ناس ومن تكثر جواك الناس يكبر الدخل مالتك.

 

كل مرحلة الها اسم. اول مرحلة يسموها بلاين وتالي نسيت شيسموها.. لحد ما توصل لـ "فارس"...

مثلا يمينك 62 يسارك 62 اسبوعيا تدخل عليك 40 ورقة او اكثر المهم مايقل عن هذا الشي.. لما تطلب منهم تفاصيل يقولون احنة مو غاية تجيب ناس، غايتنا تقنعهم بشراء هذا المنتوج

سألت اخويه ..ما يعرف شلون الحساب.. لان الي جابة صديق مقرب جدا.. ويعتبره مثل اخوه وشرحوا له القضية .مثلما شرحوا لي فاقتنع..  (قال انه لا يعرف كيف يحسبوها ويقول ان من جاء به لا يعرف أيضا، وهكذا.. وهذا التعقيد المتعمد من صفاة شركات بوزي - صائب)

المعتاد اخوك راح يكلك ع الثقة وانة اخوك، وشلون تتوقع اورطك واخليك تخسر...مستحيل انة اخوك... .انت اذا ما تجي وياي..انة بيمن أأمن.. وبعدين اشلون اطلع فلوسي الـ 22 ورقة إذا انت ما تجي؟

وبالفعل كثير يستلمون وتركوا حتى وظائفهم."

سألته إن كان هناك وثائق تعطيها الشركة وتشرح بها الاتفاق، فأجاب:

نهائيا مجرد عقد وكالة..وهاي الوكالة مو بينك وبين الشركة.. لا... بينك وبين الي جابك

يعني الشركة اذا قالت ما عندك يمنا شي ما عندك لزمة عليهم؟

ابداااا ما عندي شي

إذا توقف فريق في مكان ولم يستطيعوا تجنيد شخص مطلوب يصير اجتماع بالسؤولين الأعلى ويشوفون المشكلة وين

اذا مادبرت ... يخلقولك واحد حتى يمشي الشغل واحتمال حتى ال22 ورقة عليهم بس كون يمشي النظام عدل... استاذ ملحة عجيبة ولطشة ماتتوقع شنو

 

اكثر الي داخلين بيها منطقة بالبصرة اسمها الهارثة بشمال البصرة وايضا بالفاو والزبير يقولون بالبصرة وصلنا الى 90 الف مشترك

الي اعطاني الدرس الاخير شخص اسمة ابراهيم.. يدعي انه كان عامل بناء تطور وصار خلفة بناء وما يملك شهادة لكن من حجة وياي والامثلة والشرح وصيغة الكلام، صح مو فصيح لكن مفهوم. وتنمية بشرية وحكم وامثال .ومثل صيني ومثل روسي وماكو تلكؤ بالحجي.. من استفسرت عنهم كالو هذه بفضل الدورات الي تسويها لنا الشركة!!

طبعا يطلقون ع الجميع لقب “استاذ”.. لا تقاطع... من يخلص اذا عندك سؤال اسأل.. تدخين ماكو بالجلسة... اللبس رسمي لازم سترة ضروري.

الدورة تشمل دروساً لـ "تقوية الثقة بالنفس" و كيف تطرد “الافكار السلبية” وتبعد “الاشخاص السلبيين” من حولك وتبعد الخوف عنك وكذلك كيف تصبح مليونير. وكان هناك مقاطع فيديو بها الاتجاه.

واردت ان اسأل اكثر ،قال لحد الان هذه المعلومات متاحه لك ولو اردت اكثر نعطيها لك بعدين.

ياما ناس باعت بيوتها وبعدين قسم استفادوا والقسم الاخر طلع من المولد بدون حمص وبعض الشركات طلع يديرها سوداني كاعد بالامارات بعد ماجمعوا ملايين الدولارات غلقوا حسابهم عالفيس وكل شى انتهى لكن اكثر الناس لا يتعظون."

أنا ما حبيت الشغلة.. عاندت.. والشغل متوقف والالحاح علي من اخي والآخر الذي جاب اخي، ..لدرجة العصبية والصياح!

 

على ذلك المقال جاءت بعض التعليقات من القراء:

" اجتماعاتهم تقام في ارقى الفنادق وتتم فيها عملية غسيل لأدمغة الناس. مثال على اسئلتهم شكد عمرك عندك بيت عندك سيارة اذا تكله عندي بيت كالك نسويهن اثنين. عندك سيارة شنو موديلها؟ يحجيلك بالاعلى منها. كل هاي بس جيب مبلغ مالي وتدخل ويانا دورة وقاط ورباط ودفتر وقلم هاي شرط لان راح يخرجوك رجل اعمال كبير."

 

“يملكون اسلوب كلام لإقناع المقابل ..عوائل كثيرة خسرت أموالها وممتلكاتها

“ذهبت مع زميلي الى هذه الشركة في شارع فلسطين قريبة على مطعم الصخرة وقابلت احدى المسؤولات طبعاً هم يجعلون الفتيات تقابل الاعضاء الجدد فهي وسيلة اقناع . طبعاً الاسئلة تخص ما تمتلكه من المال . وهل انت واثق من نفسك؟ هل لديك القدرة على اتخاذ القرار؟

 

نتيجة مقابلتي انني طلبت منهم التفكير في الموضوع لأنه جديد عليه، لكنهم رفضوا وطلبوا مني ان اقرر الان وادفع المليون او ارجع خائباً. كنت في حيرة من امري لكنني اتخذت القرار الصائب ورفضت العمل معهم. الفتاة التي قابلتني حييتني على قراري باستهزاء، لكني خرجت منهم متحررا. المفاجأة الكثير ممن اعرفهم وقعوا في هذه المصيدة والخديعة الربوية الفارغة وهي تذكرني بسامكو”

 

 

انتهت هنا تعليقات  الأصدقاء. لا شك بأن هذه الشركات قد تدربت على الاقناع وان هناك بحوث ودراسات للضحايا وكيف يجب صيدهم، ورغم ذلك يبدو الأمر غريباً جدا، ولا يفترض ان يمر إلا على نسبة قليلة من غير المتعلمين. كلامهم لا يمتك اية مصداقية. وانا شاهدت بعض الفيديوات الدعائية. لا يحتاج الشخص أكثر من 10 ثوان ليعرف انه امام محتال.

انظر مثلا ما نشر في مقالة " اللبنانيون ضحايا «النصب عالمكشوف»" في جريدة الاخبار(4) وفيها: يقول الملياردير فيجاي اسواران في مقدمة كتابه «عالم السكون» إن «عالم السكون يساعدنا على التواصل مع الخالق الذي هو بداخلنا، إنها ليست صلاة فحسب، بل تقرب من الخالق، واعتراف بأن لا شيء في هذا الوجود يمكن أن يتحرك دون مشيئته». طريقة «نصب» ذكية ومحترفة، تتوجه الى الغاء قلقك الديني في الموضوع، رغم ان الكلام فارغ تماما. 

هم أيضاً ينشرون فيديو عن زيارة وفد جزائري لمقر الشركة في ماليزيا(5). وكل ما يشاهده "الوفد" هو عملية فحص بعض السلع قبل توزيعها على فروع تلك الشركة في العالم!

 

أحد الأفلام الدعائية يتحدث عن "الجلوتاثيون"، أحد منتوجات الشركة العجيبة، بالشكل المضحك التالي:

“منتوج لحماية الدماغ والقلب والصدر والبنكرياس والكبد والمفاصل والجهاز الهضمي والتناسلي والبشرة وجهاز المناعة وضغط الدم والتسمم والتسمم الكحولي والمعدة وحرقة المعدة وعدم انتظام الدورة الشهرية والبروستات والكولسترول والانفلونزا والحساسية  وحتى حب الشباب والتجاعيد – (6)

”وفي نهاية الفيديو اعلان عن ضرورة استشارة طبيب قبل استعمال المنتوج، وانه "ليس دواء ولا يهدف إلى علاج أو علاج" (من الواضح ان الترجمة تمت بواسطة كوكل).

والسؤال الذي يجب ان يتوارد فوراً إلى ذهنك: هل هناك حقيقة ما يعالج كل هذه الأشياء؟

إنما السؤال الأهم منه: لماذا يحتاجون الي ويدفعون لي عشرات الاف الدولارات لأسوق مثل هذا المنتوج المذهل لهم؟ يكفي اعلان واحد في التلفزيون، وان كان صحيحاً فسوف لن يبقى انسان على وجه الأرض لا يشتريه، وبأي سعر يريدون! لأي شيء يحتاجون اشخاصاً مثلي لم يدرسوا التسويق في حياتهم؟

 

لكن كما يبدو فأن هذه الأسئلة تجهض بعبقرية قبل ان يتاح طرحها. فمما قرأته من إعلانات دوراتهم ما يلي:

 

يقول الملياردير الصيني (جاك ما) صاحب موقع alibaba :

أسوأ ناس تتعامل معهم هم ذوي العقول الفقيرة.

- اعطيهم شيء مجاناً سيقولون هذا فخ !

- اعطيهم فرصة مشروع برأس مال قليل يقولون انه ليس مشروع حقيقي و لن يدر عائد كبير

- اعطيهم فرصة مشروع برأس مال كبير

سيقولون ليس لديهم المال الكافي لاستغلال الفرصة

- وإذا قلت لهم جربوا شيء جديد سيقولون ليس لديهم خبرة.

- قلت لهم جربوا تجارة تقليدية فسيقولون إنها صعبة وليس لديهم وقت.

- وإذا أعطيتهم فرصة تجارة إلكترونية سيقولون إنها هرمية وافكار وهمية .

 

لا أدري ان كان احداً بالفعل قد قال هذا، لكن النص يجعلك تخاف أن تطرح أي سؤال وتطرد أي شك صحي. فمن الطبيعي تشك بوجود فخ ان قدمت لك شركة تجارية شيئا مجاناً، ومن الطبيعي أن تتساءل أي خبرة لدي لأنفعهم، الخ. هذه الأسئلة المنطقية يتم اجتثاثها من رأسك بوعي، خوفاً من ان تكون من "ذوي العقول الفقيرة"!

 

من سبق له ان قرأ قصة "ملابس الإمبراطور" سيلاحظ الخدعة على الفور. وملخص القصة لمن لم يقرأها ان محتالان اشاعا أنهما خياطان عظيمان يخيطان ملابس سحرية، وأوصلا الخبر بالرشاوي الى الإمبراطور. فطلب هذا منهما ان يفصلا له بدلة سحرية، فقاما بعمل القياسات بكل اهتمام، ثم تظاهرا بقص "القماش السحري" وخياطته، وقد اشاعا أن أي شخص احمق لا يستطيع رؤيته! واخيراً البسا الإمبراطور البدلة السحرية وهو لا يرى شيئا، فاستدعى وزيره وسأله فخاف هذا ان يعتبر احمقاً فأبدى اعجابه الشديد، فلم يعد الامبراطور يستطيع ان يعترض. وحين خرج الامبراطور الى الناس يستعرض بدلته خاف الجميع وصاروا يهتفون للإمبراطور، إلا أن طفل بين الناس هتف: "الامبراطور عاري"!! وهنا تحطمت الكذبة، لكن المحتالان كانا قد اخذا الذهب وفرا من البلاد.

 

من قد قرأ هذه القصة سينتبه فوراً عندما يشعر ان احداً يدفعه ليخشى ان يقول رأيه. هذا من فوائد القراءة

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.