اخر الاخبار:
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

• مبروك عليك .. يامصر ..آن لكِ هدم الأنصاب والأهرام

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

عارف الماضي

مبروك عليك .. يامصر ..آن لكِ هدم الأنصاب والأهرام

قالها بعظمة لسانه دون وجل ولاخجل,, لم ينطقها دون ان يكون وراء لسانه فكر اَ الغاءيا.. ومدارس مذهبيه شَب عليها.. فمن( شَب على شيئ شاب عليه ),, انه الفكر التكفيري الالغاءي الكارثي المُتهري الماحق الساحق للثقافة و الحضاره 0

عندما أطل علينا هذا الشيخ المعجزه ! من مملكة البحرين الشقيقه,, وهو رئيس تجمع الوحده الوطنيه فيها , وشيخ المشايخ الاسلاموي (عبد اللطيف المحمود), داعياً شقيقه في المذهب الرئيس المصري الجديد محمد مرسي والذي انتجته الانتخابات المصريه الرئاسيه الاخيره .. بهدم الاهرام والانصاب وتماثيل الكفر وان ينجز ماعجز عنه ( عمر بن العاص!)0

ونرى في الامر محاور مختلفه علينا الوقوف عندها كل على انفراد , واول تلك المحاور هو ذاتي يتعلق بشخص هذا الشيخ والذي يمثل طائفة السنه , في البحرين, رغم اني من اكثر الباغضين والماقتين لتلك التسميات الطائفيه , والمُفتته لكل الثقافه الوطنيه, وهذا المحور يتضمن سؤلا هاما الا وهو: هل انه بهذا المستوى من الغباء و الدونيه الفكريه تؤهله, بأطلاق تلك الدعوه, متوسماً فيها القبول و الترحيب حتى من اللذين انضووا تحت لافطات او احزاب دينيه اسلاميه , او هو اطلق تلك الدعوه ولكي يبرئ ذمته من ما تسببه تلك الشواخص والاثار العريقه و الغائره في عمق التاريخ من أساءه لمعتقدات المسلمين!0 وفي هذا الصدد فأنا ارى ان الشيخ الجليل! كان مارئيا دون شك ..فأن دعوته لايصدقها هو قبل غيره, وهو يعرف دون ريب انها سوف تلقى رفضا واستهجاناً من قبل كل المتلقين لبدعته في شرق الارض وغربها ,عرب ,وغير عرب ,مسلمين اسوياء من كل المذاهب وسواهم من أقباط مصر او بقية الاديان الاخرى0

وثاني تلك المحاور هو طبيعة ذلك الصراع و التصادم التاريخي المحموم بين الداعون و المحافظون على التراث و الحضاره واهميتهما في تحديد هوية الشعوب وبين دعاة التخريب والتدمير والمسخ, وبدعاوي الايمان والطاعه! وهنا لابد ان تلك الدعوى الكارثيه , لم تكن الاولى وسوف لن تكن الاخيره, سواء في مصر او في الكثير من بقاع العالم والتي تتواجد فيها بصمات اثريه تاريخيه تحكي قصص لشعوب وحضارات قديمه0 وفي خضم ذلك الصراع , فنحن لانملك اليقين في ارجحية هذا الفريق او ذاك في المستقبل سيما وان هنالك تيار ديني الغائي ينمو في المنطقه و العالم وبشكل يدعوا الى القلق على مستقبل شعوبنا واجيالنا القادمه0

و في المحور الاخير لمداخلتنا المستعجله على تصريخ وتصريح الشيخ انف الذكر فلابد ان نؤكد الاهميه التاريخيه العظيمه لأهرامات مصر والتي شرع المصريون القدامى في بنائها قبل اكثر من 2600 سنه ق.م واستمر تشيدها اكثر من الف عام, وما تحتويه من أرث تاريخي كبير يروي قصص مذهله ويومئ بحضاره عريقه استخدمت فيها وسائل علميه في البناء و التحنيط لم يتم التوصل الى اسرارها حتى الان0

وفي هذه المناسبه وكرد حضاري على التصريحات غير الحضاريه ندعوا كتاب مصر ومثقفياها قبل غيرهم على الرد السريع على تلك التخرصات و الدعوات الهمجيه, لهذا الرجل ,وفاءً منهم على حضارة مصر وحاضرها ومستقبلها ومصالحها العليا0

عارف الماضي

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.