اخر الاخبار:
محافظ نينوى يزور مطرانية القوش - الثلاثاء, 16 نيسان/أبريل 2024 10:33
زيارة وفد هنغاري الى دار مطرانية القوش - الثلاثاء, 16 نيسان/أبريل 2024 10:32
طهران تتراجع عن تصريحات عبداللهيان - الإثنين, 15 نيسان/أبريل 2024 11:24
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

قراءات الاحد الثالث زمن ايليا 2023// اعداد الشماس سمير كاكوز

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

اعداد الشماس سمير كاكوز

 

عرض صفحة الكاتب 

قراءات الاحد الثالث زمن ايليا 2023

اعداد الشماس سمير كاكوز

 

سفر تثنية الاشتراع 7 : 12 - 26 القوة الإلهية

فإذا سمعتم هذه الأحكام وحفظتموها وعملتم بها حفظ الرب إلهك هو أيضا عهده لك ورحمته التي أقسم عليها لآبائك فيحبك ويباركك ويكثرك ويبارك ثمرة أحشائك وثمرة أرضك قمحك ونبيذك وزيتك ونتاج بقرك وغنمك في الأرض التي أقسم لآبائك أن يعطيك إياها وتكون أكثر بركة من جميع الشعوب ولا يكون عقيم ولا عاقر فيك ولا في بهائمك ويبعد الرب عنك كل مرض وجميع أوبئة مصر التي عرفتها لا ينزلها بك بل ينزلها بمبغضيك وتفترس جميع الشعوب التي يسلمها إليك الرب إلهك فلا تعطف عينك عليها ولا تعبد آلهتها فإن ذلك فخ لك فإن قلت في قلبك هذه الأمم أكثر مني فكيف أستطيع أن أطردها؟فلا تخفها بل تذكر ما صنع الرب إلهك بفرعون وبمصر كلها تلك التجارب العظيمة التي رأتها عيناك والآيات والخوارق واليد القوية والذراع المبسوطة التي بها أخرجك الرب إلهك هكذا يصنع الرب إلهك بجميع الشعوب التي أنت خائف منها ويرسل عليها الرب إلهك الزنابير حتى يهلك الباقون والمختبئون من وجهك فلا ترتعد أمامهم لأن الرب إلهك في وسطك إله عظيم رهيب والرب إلهك يطرد تلك الأمم من أمامك شيئا فشيئا لا تقدر أن تفنيها سريعا لئلا تكثر عليك الحيوانات الوحشية ويسلمها الرب إلهك بين يديك ويوقع عليها اضطرابا عظيما حتى تبيد ويسلم ملوكها إلى يدك فتمحو أسماءها من تحت السماء فلا يقف أحد في وجهك حتى تبيدها وتماثيل آلهتها تحرقونها بالنار لا تشته ما عليها من الفضة والذهب ولا تأخذه لك لئلا تقع في الفخ بسببه فإن ذلك قبيحة لدى الرب إلهك فلا تدخل بيتك قبيحة لئلا تكون محرما مثلها بل استقبحها ولتكن قبيحة لديك لأنها محرمة هذا كلام الرب

+++++

سفر النبي اشعيا 32 : 1 - 20 الملك البار

ها إن الملك يملك بالبر والرؤساء يرأسون بالحق ويكون كل إنسان كمخبإ من الريح وستر من السيل كمجاري مياه في قفر كظل صخر عظيم في أرض مجدبة ولا تغمض عيون الناظرين وآذان السامعين تصغي وقلوب المتسرعين تفقه العلم وألسنة اللكن تسرع في الكلام بفصاحة وفيما بعد لا يدعى الجاهل شريفا ولا يقال للماكر نبيل لأن الجاهل يتكلم بالجهل وقلبه يهتم بالإثم ليعمل بالكفر ويتكلم بالضلال على الرب ليترك حلق الجائع فارغا ويمنع العطشان أن يشرب وأما الماكر فأعمال مكره خبيثة يضمر المكايد ليهلك البائسين بأقوال زور في حين أن المسكين يتكلم بكلام الحق أما الشريف ففي المكارم يفكر وبالمكارم يقوم أيتها النساء المستهترات قمن وآسمعن صوتي أيتها البنات المعتدات بأنفسهن أصغين إلى قولي إنكن بعد أيام وسنة تضطربن أيتها المعتدات بأنفسهن لأن القطاف يتلف والحصاد لا يأتي إرتعدن أيتها المستهترات اضطربن أيتها المعتدات بأنفسهن تجردن وتعرين واشددن أوساطكن إلطمن على الثدي بسبب الحقول الشهية والكرم المثمر إن الشوك والحسك يطلعان على أرض شعبي بل على جميع بيوت الفرح وعلى البلدة المرحة القصر يهجر والمدينة الصاخبة تخلى وعوفل وبروج الرصد يكونان مغاور للأبد ممرحا لحمير الوحش ومرعى للقطعان إلى أن يفاض علينا الروح من العلاء فتصير البرية جنة وتحسب الجنة غابا ويسكن الحق في البربة ويستمر البر في الجنة ويكون عمل البر سلاما وفعل البر راحة وطمأنينة للأبد ويسكن شعبي في مقر السلام وفي مساكن الطمأنينة وفي أماكن الجلبة ويسقط البرد في منحدر الغاب والمدينة تحط حطا طوبى لكم أيها الزارعون عند كل ماء المسرحون قوائم الثور والحمار هذا كلام الرب

+++++

سفر النبي اشعيا 33 : 1 - 6 الخلاص المُنتظَر

ويل لك أيها المدمر وأنت لم تدمر والخائن وأنت لم تخن إنك حين تكف عن التدمير تدمر وحين تفرغ من الخيانة تخان يا رب آرحمنا إياك آنتظرنا فكن ذراعهم في كل صباح وكن خلاصنا في وقت الضيق من صوت الضجيج هربت الشعوب وعند آرتفاع صوتك تبددت الأمم فتجمع غنيمتكم جمع الجراد ويتواثب عليها تواثب الجندب تعظم الرب لأنه ساكن في العلاء وقد ملأ صهيون حقا وبرا ويكون أمانة أيامك ووفرة خلاص وحكمة وعلما وتكون مخافة الرب كنزه هذا كلام الرب

+++++

مقام بولس الخاص رسالة فيلبي 1 : 12 - 25

وأريد أن تعلموا أيها الإخوة أن ما حدث لي زاد بالأحرى في نجاح البشارة حتى اتضح عند حرس الحاكم كلهم ولسائر الناس أن قيودي هي في سبيل المسيح وحتى إن أكثر الإخوة شجعتهم في الرب قيودي فازدادوا جرأة على إعلان الكلمة غير خائفين أجل إن قوما منهم يبشرون بالمسيح لما فيهم من حسد وخصام ولكن قوما منهم يفعلون ذلك لما لهم من نية صالحة هؤلاء يبشرون بالمسيح بدافع المحبة عالمين أني أقمت للدفاع عن البشارة وأولئك بدافع المنافسة وبنية غير صالحة يظنون أنهم بذلك يزيدون قيودي ثقلا فما شأن ذلك؟فإن المسيح يبشر به في كل حال سواء أكان برياء أم بصدق فبهذا أفرح ولن أزال أفرح لأني أعلم أنه يؤول إلى خلاصي ويعود الفضل إلى دعائكم وإلى معونة روح يسوع المسيح فإني أنتظر بفارغ الصبر وأرجو ألا أخزى أبدا بل لي الثقة التامة بأن المسيح سيمجد في جسدي الآن وفي كل حين سواء عشت أو مت فالحياة عندي هي المسيح والموت ربح ولكن إذا كانت حياة الجسد تمكنني من القيام بعمل مثمر فإني لا أدري ما أختار وأنا في نزاع بين أمرين فلي رغبة في الرحيل لأكون مع المسيح وهذا هو الأفضل جدا جدا غير أن بقائي في الجسد أشد ضرورة لكم وأنا عالم علم اليقين بأني سأبقى وسأواصل مساعدتي لكم جميعا لأجل تقدمكم وفرح إيمانكم فيزداد افتخاركم بي في المسيح يسوع لحضوري بينكم مرة ثانية والنعمة والسلام مع جميعكم يا اخوة امين

+++++

مثل الزؤان وحبة الخردل والخميرة أنجيل متى 13 : 24 - 43

وضرب لهم مثلا آخر قال مثل ملكوت السموات كمثل رجل زرع زرعا طيبا في حقله وبينما الناس نائمون جاء عدوه فزرع بعده بين القمح زؤانا وانصرف فلما نمى النبت و أخرج سنبله ظهر معه الزؤان فجاء رب البيت خدمه وقالواله يا رب ألم تزرع زرعا طيبا في حقلك؟فمن أين جاءه الزؤان؟فقال لهم أحد الأعداء فعل ذلك فقال له الخدم أفتريد أن نذهب فنجمعه؟فقال لا مخافة أن تقلعوا القمح وأنتم تجمعون الزؤان فدعوهما ينبتان معا إلى يوم الحصاد حتى إذا أتى وقت الحصاد أقول للحصادين اجمعوا الزؤان أولا واربطوه حزما ليحرق وأما القمح فاجمعوه وأتوا به إلى أهرائي وضرب لهم مثلا آخر قال مثل ملكوت السموات كمثل حبة خردل أخذها رجل فزرعها في حقله هي أصغر البزور كلها فإذا نمت كانت أكبر البقول بل صارت شجرة حتى إن طيور السماء تأتي فتعشش في أغصانها وأورد لهم مثلا آخر قال مثل ملكوت السموات كمثل خميرة أخذتها امرأة فجعلتها في ثلاثة مكاييل من الدقيق حتى اختمرت كلها هذا كله قاله يسوع للجموع بالأمثال ولم يقل لهم شيئا من دون مثل ليتم ما قيل على لسان النبي أتكلم بالأمثال وأعلن ما كان خفيا منذ إنشاء العالم ثم ترك الجموع ورجع إلى البيت فدنا منه تلاميذه وقالوا له فسر لنا مثل زؤان الحقل فأجابهم الذي يزرع الزرع الطيب هو ابن الإنسان والحقل هو العالم والزرع الطيب بنو الملكوت والزؤان بنو الشرير والعدو الذي زرعه هو إبليس والحصاد هو نهاية العالم والحصادون هم الملائكة فكما أن الزؤان يجمع ويحرق في النار فكذلك يكون عند نهاية العالم يرسل ابن الإنسان ملائكته فيجمعون مسببي العثرات والأثمة كافة فيخرجونهم من ملكوته ويقذفون بهم في أتون النار فهناك البكاء وصريف الأسنان والصديقون يشعون حينئذ كالشمس في ملكوت أبيهم فمن كان له أذنان فليسمع

والمجد لله دائما

اعداد الشماس سمير كاكوز

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.