اخر الاخبار:
اكتشاف منطقة صناعية في لكش الأثرية بذي قار - الثلاثاء, 07 شباط/فبراير 2023 10:11
كوردستان تعلن إيقاف تصدير النفط إلى تركيا - الإثنين, 06 شباط/فبراير 2023 18:48
جوائز ترضية برتبة مستشارين رئاسيين - الإثنين, 06 شباط/فبراير 2023 18:47
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

شابلن - أسطورة الكوميديا الحزينة// عبدالجبار نوري

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

اقرأ ايضا للكاتب

شابلن - أسطورة الكوميديا الحزينة

عبدالجبار نوري

السويد

 

في بريطانيا 1889 وُلِد شارلي شابلن، ومات في ديسمبر 1977 عن عمر 88 عام، مكان الوفاة / مدينة فاود سويسره ، من أصٍلٍ بريطاني ،نوع التمثيل كوميديا تهريجية، أيماء، كوميديا بصرية، أفلام صامتة، وحصل على جائزة المرتبة العاشرة في ترتيب (معهد الفيلم الأمريكي) ل100 عمل سينمائي و100 ممثل.

الكوميديا من أهم أسلحة الشعوب المتحضرة في أحداث التغيرات الأجتماعية والقيمية وهذه هي الثوره، حين تقدم كشفاً لكل ما يعوّقْ الأستمتاع بالحياة، ولكل كائنٍ حي من حقهِ أن يستمتع بوجودهِ فوق هذه الأرض، وأنّ شابلن هو المحرك الدراماتيكي الفلسفي لهذه المحفزات الثورية في عملية التغيير حسب منطق جدلية حتمية التأريخ، فهو حاول أصلاح العالم بواسطة السخرية فهو شاعر على طريقتهِ الخاصة، وصانع مجد للسينما وتأريخها فهو أهم شخصية كوميدية أمتعتْ العالم وقدمت للبشر كشفاً أخلاقياً لتجليات المجتمع الطبقي في الظلم والفساد، وأصبح شارلي من خلال شخصية الصعلوك أشهر نجوم الدنيا لآنّهُ أوجد من الصعلوك المتشرد ذو الأخلاقيات التي ترفض الزيف في البشر فقيراً بملابسه لكنه كبيراً بكبريائه وتعففه إلى نجومية "ملك السينما العالمية" وحصل على هذا النجاح لأنه أبن عصرهِ الذي عاش فيه، وبمناسبة مرور 126 عاماً على غياب عبقري الكوميديا السوداء ( المضحكة – المبكية)  والذي أدهش الملايين في العالم، وتوج بلقب "ملك الكوميديا الملهاة" فهو بطل الفقراء والبؤساء، وتحققت نجوميتهُ في السينما الصامتة ولمدة 25 عاماً حتى عام 1940 عندما نطق بفيلمه المشهور "الدكتاتور العظيم" الذي جسّد فيه شخصية هتلر بطريقة كوميدية لقصة رجل زرع القلق في العالم، وجعل هتلر المشاهد الأول والأكثر أهتماماً لفيلمه الدكتاتور والذي وصفهُ يومئذٍ (أنهُ كاريكاتير خارق لذاتي ) .

عالج شارلي شابلن بأفلامه الصامتة :

1-سلط الضوء على آفة (الفقر والتشرد) والتي عكستْ طفولته البائسة والتي ذاق فيها شظف العيش والعوز فترجمها بفيلمه (أطفال يتسابقون في فينيس) مثّل فيه دور الصعلوك" .

2- أجج روح الثورة داخل الأنسان في كل مكان ، وعالج مشكلة الأدمان في فيلمه  (الملاكم ) .

3- وبحث في مشاكل المجتمع الصناعي الي هي سمة المجتمع الأوربي في ذلك الوقت وبيّن بوضوح الصراع الطبقي بين البرجوازية المترفة وبين الطبقة المسحوقة من الشعب .

4- فضح النظام الدكتاتوري ومساويء الأثنية المقيتة المتمثلة بالنازية بفيلمه الدكتاتور والتبشير بتحرير العامل من حيتان الكارتلات الرأسمالية الجشعة، وأهتزاز العالم أمام أيبولا النازية الفاشية المدمرة لكل القيم الأنسانية والأخلاقية للعصر النازي، والذي شدني عند رؤيتي للفيلم الدكتاتور هو خطاب شابلن –  والذي تقمص فيه شخصية ميرابو خطيب الثورة الفرنسية – قال: أنني أتوجه للجميع --- لا تيأسوا، ناضلوا في سبيل الحرية، لديكم أمكانية خلق حياة حُرة وجميلة، ولنتحد جميعاً ونناضل من أجل العالم الجديد، لذا أحبتهُ الطبقة العاملة والنخب اليسارية، وكرهتهُ البرجوازية التي كان شابلن يسخر منها بأستمرار، وأنّ الحكومة السويدية منعت عرض فيلم الدكتاتور بناءً على أمر وقح غير دبلوماسي من غوبلز وزير الدعاية النازية في وقتها واستمرت الحكومة السويدية في عدم عرضهِ حتى نهاية عام 2014 حيث عُرِض قبل ثلاثة أشهر وتمتعنا بمشاهدته وهو يتحدى الفكر النازي بشخص هتلر .

5- وبهذه الروحية اليسارية الثورية المهيجة لمشاعر الفقراء من العمال والشغيلة وقد أقترب وتعاطف مع الآيديولوجية الشيوعية وخاصة فيما يخص الصراع الطبقي وحتمية التأريخ  .

6- ولأنهُ كان صادقاً مع نفسهِ ومع الآخرين أستعمل السخرية اللاذعة كسلاح وحيد لجلب أنتباه الجمهور إلى عيوب وأسقاطات مجتمعاتهم وحكوماتهم المستبدة، والقى الضوء الكاشف على التطورات السياسية والأجتماعية والأقتصادية في العالم الأوربي .

7- وكره أمريكا لكونها تمثل الأمبريالية في العالم الرأسمالي وعانى من الموجة (المكارثية) العدوانية للكتلة الحرة ومنعتهُ أمريكا من السفر أليها سنة 1952 وحتى 1972 أجازت له دخول البلاد وتوج حينها بجائزة الأوسكار من هوليود ، وخاصة عندما أنتج الفيلم المشهور (كونتيسه من هونغ كونغ ) 1967 تتألق الممثلة الفاتنة صوفيا لورين أمام الممثل الأمريكي مارلون براندو الذي يؤدي دور الدوبلوماسي الأمريكي، وفي الفيلم يتحدي شابلن أمريكا ويكشف زيفها وتآمرها على الشعوب المقهورة أصلاً .

من أقواله / *حياتي للآخرين لا أستطيع أنْ أغيّر هذا .* أكره منظر الدم ولكنه في عروقي. *الجوع لا ضمير له . *يومٌ بلا ضحك هو يومٌ ضائع .*لن تجد قوس قزح مادمت تنظر إلى الأسفل .

الجنازةُ الأسطوريّةُ /تلك الجنازة التي أحتشد بها أكثر من 30 مليون شخص، رافعين صورهُ ، وفي مقدمتهم أكثر من 20 دولة حضروا خصيصاً من شتى أنحاء العالم والذي أنتابهم شعورٌ بالغم والحزن لرجل أسطورة الكوميديا .

خواطر تحليلية/

1-استعمل شابلن الأيحاء، التهريج، والعديد من الروتينات الكوميدية المرئية .

2- طغتْ التراجيدية المأساوية المضحكة (الملهاة) المتمثلة بالفقر والتشرد والضياع  على أفلامهِ الصامتة منذ 1914 .

3- وكان شابلن أكثر الشخصيات أبداعاً وتأثيراً في عصر الأفلام الصامتة .

4- لعب دور الصعلوك ليعكس حياتهُ الخاصة والعامة رفيعة المستوى خالية من التملق والجدل .

5-  وحسب تحليل النخبة المثقفة الفرنسية في القرن العشرين: أنّ أعمال شابلن ليست دعابات مسلية فحسب بل أنّها نصوص شعرية هادفة ملتزمة غير عبثية. 6- النخبة السريالية في الفن قالت عنهُ : كان شابلن يقلق قوانين المكان والزمان، ويقلب رأساً على عقب كل القيم الزائفة من خلال قدرتهِ الخارقة للطبيعة في نفخ الحياة في أشياء جامدة .

أخيراً //أصبحت حكايات شابلن ملجاً وملاذاً للهاربين من رمضاء البؤس والحرمان  في عصر الظلمات والعبودية والسيطرة الكنسية، ونحن في العراق وقد عانى شعبنا من نظام شمولي والقائد الرمزصدام بصورة أعتى دكتاتور مزّق العراق أرضاً وشعباً وأحرق ثروات وشباب الوطن في حروبٍ عبثية -- أقول ألم تلد ولادة مخرجاً وكاتباً شجاعاً في بلاد " الغربة" ويصنع لنا فيلما يصوغ فيه معاناتنا المرّة بشكل فيلمٍ ساخرشبيه لشابلن العبقري الذي اخرج فيلم الكتاتور يسخر من هتلر وهو في أوج غطرسته   {{رباه لقد مللنا الأحلام !!!}}

 

السويد/ في 5-3-2015

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.