اخر الاخبار:
وزير الصحة يقدم استقالته من منصبه - الأحد, 15 أيلول/سبتمبر 2019 11:01
بيـان المجلس الشعبي بذكرى مذبحة صوريا 1969 - الأحد, 15 أيلول/سبتمبر 2019 10:36
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

شقلاوة وعصابة حمة تيزاب وتجاهل السطات!// اوراها دنخا سياوش

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 

 

الموقع الفرعي للكاتب

شقلاوة وعصابة حمة تيزاب وتجاهل السطات!

اوراها دنخا سياوش

 

 في مرحلة الطفولة كنا نقرأ على جدران الابنية شعارات وطنية، وعناوين للأفلام، واسماء لأشخاص، ورسومات غريبة، اشهرها كان رسم القلب مضروب بسهم يقطر منه الدم في طاسة تحت القلب، بالإضافة الى اسماء عصابات وهمية، كعصابة القط الاسود مرسوم بجانبها قط مصبوغ بالأسود، وعصابة الكف الاسود مطبوع فوقها كف اسود، هذا ما عدا الكتابات الغريبة والرسومات غير المفهومة. واليوم صار البعض يجسد هذه الكتابات، وينظم عصابات، تحت حماية السلطات. عصابات خاصة مهمتها ترويع واخافة المسالمين من ابناء شعبنا الكلدوآشوري السرياني (المسيحي) فقط، غايتها الابتزاز ومحاربة الارزاق. فها هي عصابة حمة تيزاب تطل على ابنائنا في شقلاوة تهددهم وتهدد وجودهم في هذه البلدة العريقة لغرض الابتزاز اولا ولتهجيرهم من ارضهم ثانيا، مستغلين طبيعتهم كمكون مسالم، لا حول له ولا قوة الا بالقانون وحماة القانون من الاجهزة الامنية. لكن يبدو وكما وردنا الخبر من الرابط ادناه، ان تهديدات عصابة حمة مدعومة من قبل جهات عليا. فعندما السطات الامنية لا تحرك ساكن تجاه هكذا ممارسات اجرامية وغير قانونية فهذا هو اكبر دليل على تعاون السلطة مع العصابة، او على الاقل اطلاق حرية العصابة في مد يدها على المواطنين العزل. والسؤال يبقى لماذا المسيحيين ؟!

الجميع يعرف متى التحديات والضغوطات التي صارت تعصف بأبنائنا واهلنا من قبل جيراننا، فمنهم من هو مؤمن (بشركنا !) بالله، فعليه محاربتنا والاستيلاء على مقدراتنا، ومنهم من هو مؤمن بالتطهير العرقي بأساليب جديدة تكون بعيدة عن انظار الرأي العالمي، اساليب تندرج تحت شعارات اجرامية، تقوم بها منظمات مدعومة من قبل السلطة نفسها، الغاية منها التهجير، اي ان الغاية الرئيسية هي سياسية مغلفة بالإجرام، لإبعاد الشبهات عن النظام الحاكم والمسيطر.

السؤال الذي يجب ان يطرح بقوة اكثر هو: ما هو دورنا كأفراد نعيش في هذه الاجواء الفاسدة، ودور منظماتنا الاجتماعية، والاحزاب لسياسية ؟

وجهة نظري تبدأ من قيام احزابنا اولا برفع مثل هكذا ممارسات الى السلطات مستخدمة الاعلام المركز والمتكرر للسيطرة على هكذا عصابات، بالإضافة الى حماية ابنائنا من خلال تسيير دوريات من قبل ابنائنا المنتمين الى احزابنا، هذا بالإضافة الى ضغوط المنظمات الاجتماعية، وفي حالة عدم جدوى هذه الاجراءات ما علينا كأفراد الا ان ننزع ثوب المسالمة الذي ابتلى شعبنا به وارتداء جلود الذئاب علناً وتشكيل عصابات ايضاً... عندها سنرى من سيجرأ بتهديد ابناء هذه الارض الاصلاء...

في الختام، وكمواطنين مسالمين، وصالحين مؤمنين بالشراكة الوطنية، نطالب حكومة الاقليم، بإيضاح عن سبب عدم قيام السلطات في شقلاوة باتخاذ الاجراءات الضرورية لمحاربة هذه العصابة القذرة، وخصوصا وكما هو مذكور في ان التهديد شمل اكثر من 15 شخصاً ...

الجميع في انتظار جواب من حكومة الاقليم ...

اوراها دنخا سياوش  

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=804920.0

 

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.