اخر الاخبار:
اطلاق نار على سياح في الأردن - السبت, 24 آب/أغسطس 2019 10:32
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

القيادة بالكاريزما// أمجد الدهامات

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

  أمجد الدهامات

 

 

عرض صفحة الكاتب

القيادة بالكاريزما

أمجد الدهامات

العراق

 

دائماً ما يتم وصف أشخاص مثل غاندي، مانديلا، زيدان، بيكاسو، بيتهوفن... ألخ بأنهم شخصيات كاريزماتية.

حسناً، هذه صحيح، لكن ما الكاريزما على أيّة حال؟

طبعاً هذا سؤال مهم، وجوابه التالي:

الكاريزما (Charisma): قدرة أو مهارة يمتلكها شخص ما يستطيع من خلالها التأثير على الآخرين ويوجه سلوكهم ويقودهم، بأختيارهم، لتحقيق الأهداف التي يرغب بها، لولائهم له وإيمانهم بقدراته.

 

هل من الممكن تعلم الكاريزما؟

في اليونان القديمة كان هناك اعتقاداً سائداً ان الكاريزما هي نعمة أو هبة آلهية، بمعنى انها منحة من الألهة لبعض الناس، ولهذا لا يستطيع أي انسان الحصول عليها، إلا ان العلم الحديث أثبت انه من الممكن لأي شخص ان يصبح كاريزماتياً.

 

كيف تكون كاريزماتياً؟

توجد عدة صفات ومهارات عليك تعلمها والتدرب عليها وعند إتقانها ستكون شخصاً كاريزماتياً مؤثراً وقائداً في مجال عملك أو في المجال العام، وسأذكر تالياً أهم هذه الصفات:

أولاً: كنْ الأول في مجال عملك وتخصصك، فلا أحد يعرف الثاني!

أغلب الناس يعرفون أن (Neil Armstrong) هو أول انسان نزل على سطح القمر عام (1969)، ولكن القليل منهم يعلمون ان الثاني هو (Buzz Aldrin)، رغم ان الفارق بينهما هو (20) دقيقة فقط.

ثانياً: خاطرْ لكن بدون تهور:

الكاريزماتيون يخوضون، بحساب، المخاطر للمصلحة العامة، ويجلعون الآخرين على علم بالأخطار، أنهم لا يريدون منهم الانقياد الأعمى غير الواعي، يريدون جماهير عارفة وغير مخدّرة أو مغيّبة، مثلما فعل (Winston Churchill) عندما أصبح رئيساً لوزراء بريطانيا عام (1940) حيث صارح شعبه وقال في أول خطاب له في مجلس العموم: "لا أعدكم إلا بالدم وبالدموع والبكاء والألم"، ولكنه وعدهم بالنصر في الحرب العالمية الثانية.

ثالثاً: كنْ صاحب مبادئ وأهداف:

حافظ على مبادئك، وضعْ أهدافاً واضحة وكبيرة لحياتك ولمَن معك، واعمل جهدك لتحقيقها، الناس يحترمون الشخص المبدئي، هل تتذكرون (Dalai Lama)؟ انه زعيم البوذيين في التبيت، هذا الرجل الذي تمسك بمبدأ (اللاعنف) كطريقة وحيدة لتحرير بلده من الاحتلال الصيني الممتد منذ (1959) ولم يدعو لإستخدام العنف في مقاومة الاحتلال، فأستحق احترام العالم وجائزة نوبل للسلام.

رابعاً: قدمّْ المساعدة:

الناس يحبون مَن يعمل من أجلهم ويساعدهم، خاصة في أوقات الازمات والمحن، ولهذا نكنُ الاحترام للبنغالي (محمد يونس) الذي أسس بنك (Grameen) لتقديم قروض صغيرة للفقراء، فقدم (20) مليار دولار لحوالي (9) مليون فقير، وكذلك الملياردير (Bill Gates) الذي تبرع بحوالي (35) مليار دولار، وساهم بتوفير العلاجات لـ (6) مليون انسان افريقي.

خامساً: كنْ قدوة وابدأ بنفسك:

كانت بريطانيا تشتري القطن الهندي بثمن بخس، ثم تبيع الملابس القطنية للهنود بأسعار باهضة، فطلب (غاندي) عام (1920) من الشعب مقاطعة الملابس البريطانية وغزل ملابسهم بأنفسهم من قطنهم، وخاطب شعبه: "احمل مغزلك واتبعني"، فبدأ يغزل ملابسه وفعل مثله الشعب، وتكرر الامر عام (1930) عندما فرضت بريطانيا ضريبة على الملح فقرر (غاندي) السير إلى البحر لإستخراج الملح بنفسه، فمشى معه الناس لـ (24) يوماً وقطعوا مسافة (240) ميلاً للوصول إلى البحر وقاموا باستخراج الملح، لو أن (غاندي) لم يغزل ملابسه ولم يسر إلى البحر لربما لم يستجب الشعب ولفشلت دعوته.

سادساً: ان تكون متمكناً من لغة الجسد وتتقن فنْ التواصل:

أثبتت الدراسات ان لغة الجسد (Body language) تساهم بإيصال الأفكار للآخرين بنسبة (%55)، ونبرة الصوت بنسبة (%38) اما الكلمات فدورها لا يتعدى نسبة (%7) فقط، إذن من الضروري ان تتقن هذه اللغة لتؤثر بالناس.

سابعاً: قوة الشخصية:

كنْ واثقاً بنفسك وتمتع بشخصية قوية مؤثرة غير متأثرة، وأن تعرف نفسك جيداً، وتعرف ما تريد بالضبط، ونقاط قوتك كما ضعفك، يقول (ارسطو): "معرفة نفسك هي بداية كل حكمة".

ثامناً: كنْ شجاعاً في اتخاذ القرار:

عليك أن تعي أبعاد الخطوة التي ستقوم بها، والتفكير بها وتحمل مسؤولية قرارك، ولهذا قيل: "لا تتخذ قراراً مهماً إلا إذا درت حول التل دورة كاملة"، لتكتمل الصورة وتأخذ وقتاً للتفكير قبل اتخاذ القرار.

تاسعاً: توافرْ على مهارة التخطيط:

الكاريزماتي مخطط ناجح لأنه يستشرف المستقبل ويضع خطط للتعامل معه، وهو مسؤول عن معيته الذين وضعوا ثقتهم به وانقادوا له، ولابد ان يقودهم لتحقيق الأهداف المرسومة ولا سبيل لذلك غير التخطيط، ولهذا فقد وضع رئيس رواندا (Paul Kagame) خطة طويلة المدى (Vision 2050) لبلده، مثلما فعلت الهند وغيرها من الدول.

عاشراً: اجعلهم يتذكرون كلامك:

في حديثك استخدم الأمثلة الواقعية والقصص والجمل القصيرة التي تتوافر على تعبيرات بلاغية لأنها من أكثر الادوات التي تجعل حديثك ممتعاً ومؤثراً، وتساعد الغير على تذكر كلامك، ولهذا فأن خطاب (لدّي حلم) لداعية الحقوق المدنية (Martin Luther King) أصبح علامة فارقة في تأريخ المناضلين من أجل الحرية.

أخيراً: كنْ مختلفاً عن غيرك ولا تُقلد أحد، فقد مللنا من النسخ المكررة!

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.