اخر الاخبار:
العثور على مدينة أثرية في أربيل - الإثنين, 27 أيار 2024 10:59
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

صرخة آهات// وفاء حميد

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

وفاء حميد

 

عرض صفحة الكاتبة 

صرخة آهات

وفاء حميد

 

مع بدء فجر انتصار يوم جديد فجرته المقاومة الباسلة في صباح يوم السبت السابع من أكتوبر/ تشرين الاول، ليكون عنوان انتصار تكتبه فلسطين ليخلد ذكراها على مر السنين، اشتعل فتيل نار غضب المقاومة  فهبت اعاصيرها  على من سفكوا الدماء واستباحوا المقدسات، فلم يكن من المقاومة الباسلة سوى الرد عليها بوهج صواريخها الموجة الى غلاف غزة ومابعد غزة نصرة لأبناء الشعب وردا على تدنيس المقدسات، محطمة أسطورة الكيان وجيشه الذي لايقهر.

مما أشعر حكومة الاحتلال بالهزيمة، فكان ردها الوحشي بقتل ابرياء غزة من شيوخ وأطفال ونساء وقطع كل المساعدات الإنسانية عنها مايؤكد على نازية هذا الكيان وهزيمته حيث بدء جيش الاحتلال بقصف المدنيين  والأحياء السكنية وهدم بيوتها على رؤوس ساكنيها في كل أنحاء قطاع غزة، محاولا تعويض فشله بإزهاق أكبر عدد من أرواح  المدنيين العزل، مع تدميره للبنية التحتية، متغافلا لوجود المئات من الأسرى الصهاينة والذين قد يتعرضون للقصف، ولا زال العدو يتوعد بتغيير خارطة قطاع غزة، وما يميز هذه المعركة عن سواها أن المقاومة هيئت لهذه العملية ووضعت نصب أعينها كل الوسائل التي تلجم العدو، المدعم من الإمبريالية الأمريكية والأوروبية، في عدوانه البربري والوحشي الذي جاء بعد حصار طويل على القطاع قاطعا عنها كل وسائل الحياة.

 

غزة التي عانت مرار الحروب والحصار والتضييق، وصمدت في وجه كل التحديات والصعاب، واليوم ( إسرائيل ) تنفذ حرب إبادة ضد الفلسطينيين لم يعهدها العالم منذ الحرب العامية الثانية، وهذا إن دل فهو يدل على أنها ليست حرب ضد الشعب الفلسطيني في غزة بل والضفة الغربية والشتات، وقد تتعداه  لتصبح حرب شاملة تشمل كل خارطة الوطن العربي أنها حرب مفتوحة ستعيد كل الموازين الى نصابها فواجب الأمة العربية والإسلامية جمعا الاتحاد لنجدة غزة المحاصرة من لهيب نار الكيان التي تحرق أبنائها وأبنائكم فمن كان عربي او يمتلك الجنسية العربية فإن أرواحكم تزهق في غزة الصمود وكل فلسطين فلا تقفوا مكتوفي الأيدي ولتسارعوا لنصرتها فهذا يوم عزتكم ونصركم يا امة العرب والإسلام ومحو كل ايام الذل والخنوع.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.