اخر الاخبار:
الصحة تسجل 4471 إصابة جديدة بكورونا - الخميس, 24 أيلول/سبتمبر 2020 19:48
استقطاع 18% من رواتب موظفي الاقليم - الخميس, 24 أيلول/سبتمبر 2020 19:47
العراق يخرج من قائمة الدول عالية الخطورة - الخميس, 24 أيلول/سبتمبر 2020 09:53
القبض على عنصرين من "استخبارات داعش" في بغداد - الأربعاء, 23 أيلول/سبتمبر 2020 19:32
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

السيد ايشايا أيشو (شعيا اسرائيل) المحترم// منصور عجمايا

تقييم المستخدم:  / 1
سيئجيد 

منصور عجمايا

 

عرض صفحة الكاتب 

السيد ايشايا أيشو (شعيا اسرائيل) المحترم

منصور عجمايا

 

أطلعت على ردكم أعلاه بخصوص ما كتبه الفقيد الرفيق المناضل أبو جوزيف (توما توماس) اليكم الآتي:

1. أنتظرت يومين كاملين للرد على ما دونه قلمكم أعلاه، من قبل المعنيين والمختصين وحتى المقربين جداً من الفقيد المرحوم أبو جوزيف وأخص بالذكر الرفيق الأنصاري أبو باز (دنخا شمعون البازي) بأعتباره من الرفاق المقربين جداً للمرحوم أبو جوزيف كونهما ناضلا معاً لعقود من الزمن العسير المعقد للغاية، كما والرفيق الأعلامي يونس متي، أو قرينته الرفيقة منى بأعتبارها أبنة المرحوم، أو من قبل الرفيق سمير توما توماس، وللأسف هذا لم يحصل، وعليه بحكم معلوماتي المتواضعة، ومن خلال مطالعاتي ومعايشتي لقسم من الأحداث، وخاصة قرائتي كدراسة لكتاب الفقيد المرحوم ابو جوزيف بشكل واسع.

 

2. كتاب أوراق توما توماس الصادر عام 2017 تحت رقم 77، سبق نشره عبر حلقات متواصلة في موقع الناس تجاوز الأربعين حلقة على ما أضن، ونشرها كان قبل سنوات من أصدار الكتاب أعلاه من قبل موقع الناس الاغر ومواقع اخرى، السؤال: لماذا لم يتطرق السيد أيشايا (شعيا) طيلة هذه المدة ليقول كلمته وكما سماها أخطاء جسيمة؟!.

 

3. أذا كان هناك خرق تنظيمي للجناح العسكري للحزب الشيوعي في كركوك الفرقة الثانية، هذا لم يكن من مسؤولية الفقيد أبو جوزيف والسبب الفقيد لم يعمل يوماً بالخط العسكري التنظيمي طيلة عمله الحزبي، لكنه من باب الحرص الشديد على حياتكم الشخصية وخسارة الحزب لكادر معروف من أمثالكم، كان له نقد لأخطاء قيادة الحزب في حينها، بأخذها قراراً دون دراسة ميدانية وتنظيمية وحتى أستشارة لكوادر المنطقة، وفي حينها كان الفقيد أبو جوزيف قائد أنصاري في المنطقة ولكن لم يصل الى عضوية اللجنة المركزية، وبأعتقادي كان نقده للرفيق عضو المكتب السياسي مسؤول الخط العسكري في محله، وأعتبر ذلك خسارة كبيرة للحزب وللرفيق أيشايا (شعيا) ومعناه كان الفقيد معتزاً بكم وبنضالكم.

 

4. في سبعينات القرن الماضي وبعد الجبهة مع البعث كنت عضو مكتب قضاء تلكيف متطلع بشكل جيد على التنظيم وحيثياته، فلم يكن للحزب الشيوعي العراقي أي مقر في قرية كرساف الأزيدية المطلة على جبل القوش أطلاقاً، حيث واصلناها قادمين من دوغات الساعة الثانية بعد منتصف الليل في 1\8\1973. (قرية كرسافة) بعد أجتيازنا الكنود وقرية مهجورة تسمى ماكنة برفقة رفيقين مسلحين من دوغات صباحاً باكراً وصولاً الى مقر قاعدة الحزب في بيرموس لحمايتي الشخصية، أخذنا قسطاً من الراحة في قرية كرسافة الأزيدية بشرب الماء من أحد البيوت في القرية فقط، حتى واصلنا طريقنا الى الجبل صعوداً ونزولاً لساعات، لنصل بيرموس قبل الظهر، دون أن يكون للحزب أي مقر في كرسافة، بقينا مدة أكثر من أسبوعين بعد معايشة الأنصار تعزيزاً للقاعدة في غياب المرحوم الفقيد توماس، تركنا قاعدة بيرموس في 18\آب\1973 ومعي رفيق واحد أسمه شمدين من قرية حتارة قاصدين الجبل وصولاً الى قرية بوزان مع بداية الظلام، حتى واصلنا المسير مشياً الى قرية دوغات عبر الكنود قبل منتصف الليل، مكثنا فيها ومع الصباح غادتها الى مسقط رأسي.

سردت هذه القصة لأؤكد بأن الحزب لم يكن له أي مقر في أية قرية أو مدينة قبل الجبهة وبعدها في قضاء تلكيف كاملاً حيث بيوتنا جميعا كانت بمثابة مقراتنا الحزبية، المقر الوحيد للحزب الشيوعي العراقي كان في مركز الموصل فقط في سوق الشعارين بداية، فعن أي مقر يتحدث السيد أيشايا (شعيا) في قرية كرسافة؟!.

 

5. جميع منظمات الحزب الشيوعي العراقي في شمال محافظة نينوى ضمن قضائي الشيخان وتكيف تم نزوحهم الى مدن سهل نينوى، خصوصاً القوش، تللسقف، تلكيف مع بداية الشهر العاشر (تشرين الأول) من عام 1973، كنت من أحد الرفاق العاملين لأسكان النازحين من الرفاق وعوائلهم في مدن سهل نينوى، برعايتهم والأهتمام بهم، بما فيه التمويل البسيط، وفق أمكانياتنا المتواضعة جداً في منظمات الحزب لقضاء تلكيف.

 

6. المعارك التي حدثت بين حدك (الحزب الديمقراطي الكردستاني) بدأت مع بداية تشرين الأول من عام 1973، مستهدفين خطين مواجهة في ألقوش ودوغات والأخيرة كانت خالية من السكان تماماً بأستثناء المقاتلين الأنصار، لتستمر حتى نهاية التحالف بين حدك والبعث في 11\آذار 1974، فتم سيطرة الأنصار الشيوعيين على المنطقة بالكامل بما فيه جبل القوش الذي كان تحت سيطرة قوات حدك(الحزب الديقراطي الكردستاني).

 

7. من المعيب جداً أن يتم مسائلة الكاتب أيشايا (شعيا أسرائيل) لشخص غير موجود فقد حياته بعد نضال عسير وتضحيات جمة، ودم راقي من أجل الوطن والشعب، بنكران الذات قلّ مثيله في الكون حاملاً المباديء الأنسانية في ضميره النقي الناصح، فهو اليوم شامخاً حياّ بين أبناء العراق عامة وشعب المنطقة وخاصة القوش المناضلة.. كان بحق أنساناً ثرياً بأخلاقه العالية، محبوباً بصفاته النزيهة وممارساته الأنسانية حتى مع الخصوم وفاعلي الشر له، كان أنساناً نقياً صافياً بكل معنى الكلمة، التقيته وأنا في العقد الأول من العمر في بيتنا، ورافقته في العمل السياسي وانا في نهاية العقد الثاني ملتقياً معه في دوغات نهاية 1971 لمناقشة مشروع التحالف الجبهوي، وبعدها في تللسقف والقوش عام 1973 بالتواصل حتى 1976 وفي مقر الحزب في الموصل، حتى التحاقي بخدمة العلم عند أكمال دراستي المهنية، وعدم توفر ظروف التواصل الدراسي فيما بعد.

20\تموز\2020

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.