اخر الاخبار:
ارتفاع إصابات كورونا في كوردستان إلى 214 - السبت, 04 نيسان/أبريل 2020 10:59
مياه الأمطار تغرق أحياء الموصل - الجمعة, 03 نيسان/أبريل 2020 20:09
عزيز الجصاني في ذمة الخلود - الجمعة, 03 نيسان/أبريل 2020 19:15
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

• إلى التحاد العام للأدباء والكتاب السريان .. بعد التحية

تقييم المستخدم:  / 2
سيئجيد 

جميل فرنسيس زورا

 مقالات اخرى للكاتب

إلى التحاد العام للأدباء والكتاب السريان

.. بعد التحية

 

تعقيبا على مقال السيد ( الشاعر ) عصام شابا فلفل ، عضو اتحادنا الموقر ، أود أن أوضح بعض من الرأي من خلال الكلمات التالية : أولا أتمنى لإتحادنا العريق كل النجاح والموفقية ، وأود له أن يكون دائما فاعلا بإدارته ، ومتألقا بشعرائه ، ومؤثرا وفعالا ، ومتميزا وحاضرا على الدوام وفي كل الفعاليات والمناسبات ، وما أكثرها .... أما ما ذهب إليه شاعرنا العزيز عصام فلفل من تللسقف ، فنقول ( نعم .. لقد حضرنا جميعا مهرجان برديصان في العام الماضي ، والذي كان ناجحا بحق ، وفي اليوم الأخير ، أدلينا بأصواتنا لانتخاب هيئة إدارية جديدة ، وتم انتخاب رئيس جديد للإتحاد ، وهو السيد ( الشاعر روند بولص ) ، وهذا حق مشروع ، ولا غبار عليه ، ولكن أصل التهميش الذي حصل ، ربما بسبب الأحداث الساخنة والمتلاحقة ، وأوضاع البلد المتسارعة التي تدور الآن على الساحة ، وعلى الرغم من أن الدورة الانتخابية ، لم يمر عليها وقت طويل ، وهي في عامها الأول ، لكنه ذهب إلى ذلك بسبب حبه إلى التواصل مع بقية شعرائنا  الأفاضل  ، المنضوين تحت لواء الاتحاد ... ، فمن منا لا يرغب باللقاء بأقرانه من المثقفين والشعراء للإطلاع على آخر نتاجاتهم  وإبداعاتهم ؟ كما يجري الآن في المقر العام في بغداد ..؟ إننا جميعا تواقون إلى إقامة مهرجانات ، أو حتى أمسيات ثقافية أدبية شعرية ، ولو لمرتين في العام .. ، وما أكثر المناسبات في السنة ، وما الضير لو ساهم إخوتنا الشعراء من هم في الداخل أو في الخارج  في سد جزء من مصاريف إقامة الفعاليات ، فاتحادنا عزيز علينا ، ويستحق منا كل البذخ والعطاء ، ولكن حبذا لو كان لنا مقرات ، أو مكاتب لكل بلدة من بلدات تواجد شعبنا وشعرائنا الأعزاء من أجل أن يكون لنا مرجعا للتواصل ، والاطلاع على آخر المستجدات وأخبار الأتحاد والشعراء وإصداراتهم الجديدة ، لا نقصد  تأجير بناية ، وإنما أن يكون فرعا في مقر جريدة مثلا، كجريدتنا ( طريق السلام ) التي نعمل في إدارتها ، ولنا الشرف أن نخدم زملائنا الشعراء من منبرنا ، أو يكون لنا فرع في إحدى الجمعيات الثقافية أو النوادي الاجتماعية في تللسقف أو القوش ، وما أكثرها ،  لنتمكن من مراجعتها ، والتواصل من خلالها مع زملائنا الشعراء ، والكل يعلم أن الشاعر ، لا يستطيع إلا أن يتنفس شعرا ،  وهو يتنفس كثيرا ، إذ ليس من المعقول أن ينتظر الشاعر لعام أو عامين ، حتى تأتيه دعوة للمشاركة في مهرجان شعري ،  كي يلقي بقصيدته ، رغم كثرة المناسبات خلال العام ، منها أعياد الميلاد ، وعيد الحب ، وذكرى التأبين ، أو تأسيس مجلة ، أو جمعية ثقافية ، أو أعياد أكيتو ، أو عيد العمال العالمي ، أو حتى المساهمة في مهرجان المربد الشعري ، وكذلك مهرجان نوهدرا في دهوك ، هذه المناسبات والمهرجانات يجد فيها الشاعر منفذا ، أو منبرا ،  ينفش فيها ريشه كالطاووس ، ولا ننسى فعاليات بعض الجمعيات الثقافية ، واحد الاحزاب في تللسقف ، ومن خلال منبره في مقره نقوم ببعض الفعاليات خلال العام ، ويرعى الأدباء والفنانين والمثقفين ، جزاهم الله ألف خير .. أما بخصوص المنحة المالية المقررة للأدباء ، فحبذا لو تكون هناك قرعة لجميع الشعراء الموجودين فعلا ، والذين يحضرون ويساهمون في الفعاليات والمهرجانات ، والأمسيات الأدبية ، غير الذين تركوا مهنة الادب ، وانشغلوا في أمور أخرى .. وبهذا القدر نختتم كلامنا ، ونقول أن اتحاد الأدباء والكتاب السريان اتحاد عريق ، وعزيز على قلوبنا ، وكل شعرائنا أعزاء علينا ، وهم أحبابنا يعز علينا أن نفارقهم أو نخسرهم ( إنهم ملح الأرض ) ، ولا يمكننا التفريط بهم أو التفرقة بين هذا وذاك ، وليأخذ كل ذي حق حقه ... هذا والله من وراء القصد ...

 

                                                 أخوكم

                                        جميل فرنسيس زورا

                          عضو اتحاد الأدباء والكتاب السريان            

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.