اخر الاخبار:
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

يوميات حسين الاعظمي (751)- الفنان الكبير خليل شوقي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (751)

 

موسوعة المجلس الثقافي

الفنان الكبير خليل شوقي

4/ مايس/1995.

     مكنني العلي القدير في اواخر عام 1978 او في كانون ثاني عام 1979 من شراء بيت صغير في (حي الحارّة) من الاعظمية ببغداد، وذلك قبل اقتراني وزواجي بستة اشهر تقريبا..! ولكن عند زواجي اقمتُ مباشرة في بيت إستاجرته، بيت كبير يعد من قصور الاعظمية القديمة، يصلح ان يكون فندقاً..! واقصد به بيت سماحة العلامة الكبير الحاج حمدي الاعظمي رحمه الله، الذي اطلق اسمه على احد شوارع مدينة الاعظمية في حي السفينة –شارع حمدي الاعظمي- البيت المطل مباشرة على نهر دجلة الخالد. حيث عشتُ فيه مع عائلتي زمنا تجاوز ستة عشرة عاما. وفي عام 1988 بعتُ بيتي الصغير القديم واشتريتُ بيتا آخر اكبر منه باكثر من ثلاثة اضعاف المساحة..! وقريبا من بيتي المستأجر الذي اقيم فيه، وفي عام 1990 هدّمتُ البيت الذي اشتريته وعزمتُ على بنائه من جديد آملاً الاستقرار فيه في المستقبل. وعليه كل جلسات مجلسنا الثقافي منذ بدايتها كانت في البيت المستأجر من آل سماحة العلامة حمدي الاعظمي رحمه الله، حتى محاضرة صباح هذا اليوم الموافق الرابع من مايس 1995. التي خصصت لفناننا الكبير خليل شوقي التي كانت في البيت المستأجر..! حيث توقف المجلس من اقامة الجلسات الثقافية بعد جلسة الاستاذ الفنان خليل شوقي بسبب قرب جاهزية بيتي الجديد للانتقال فيه خلال هذه الايام القريبة واسباب اخرى جانبية..!

 

       على كل حال، رغم فارق العمر بيني وبين فناننا الكبير خليل شوقي، حيث يكون بمثابة والدي، الا ان علاقتي بشخصه الكريم علاقة وطيدة يرتاح كل منا للاخر، التي تشابه علاقة الاب بابنه، والابن بابيه..! وهو الفنان الكبير المميز في حقبة القرن العشرين كلها. وقد امسى من رواد مجلسنا الدائم الحضور. ولي شخصيا ذكريات كثيرة مع استاذنا الراحل خليل شوقي يتعذر تسطيرها في مثل هذا الحيز من النشر. وكان آخر لقاء لنا في مدينة اوترخت الهولندية حين حضر الى حفلتي التي اقمتها بمشاركة المطربة الكبيرة فريدة محمد علي، والفرقة الموسيقية بقيادة الفنان الكبير محمد كمر والاساتذة الكبار وسام العزاوي وعدنان شنان وعبد اللطيف العبيدي وعبد الكريم درويش وايهاب العزاوي فضلاً عن العازفة الفرنسية..؟ وذلك مساء يوم 23/3/2012 لحساب الشركة الفرنسية. وقد جاءني الاستاذ خليل شوقي بعد انتهاء الحفل مهنئا بنجاح الامسية، ثم سهرنا على العشاء في تلك الليلة التي لن تعود.

 

     في محاضرة استاذنا الفنان المسرحي الكبير خليل شوقي في مجلسنا التي كانت صباح الخميس الموافق 4/5/1995. تحدث فيها عن مسيرته الفنية في التمثيل والاخراج والمسرح والتأليف. وقد سجلت جلسة هذا اليوم بكامرة الفديو، وهي المرة الاولى التي تسجل فيها محاضرات المجلس صورة وصوت بكامرة الفديو..! فضلاً عن تسجيلها صوتا بكاسيت رقم 68. وبالتالي اعلنتُ لرواد المجلس ان محاضرة اليوم هي الاخيرة في هذا البيت وسنبقى على موعد جديد يعلن عنه في حينه عند انتقالي الى البيت الجديد الذي بنيته في نفس الحي قريب جدا من شاطئ نهر دجلة الخالد كي نباشر جلسات مجلسنا الثقافي ان شاء الله.

 

    حضر الكثير من رواد المجلس هذا الصباح، اذكر منهم السادة. أ.د.صالح الشماع والحاج وليد الاعظمي والفنان طه غريب والاديب محمد واثق العبيدي والبطل الدولي بالمصارعة عبد الجبار عبد الخالق والحاج محمد الشالجي وعبد الامير محمود وهاشم العزاوي ومثنى احمد والفنان قاسم محمد ولطفي الخزرجي ووالمؤرشف عدنان العزاوي والاديب الفلسطيني خالد علي مصطفى ومزهر الاعظمي واحمد جمال والفنان محمد كمر والفنان عبد السميع عبد الحق ومحمد محمود النعيمي.

 

    ولد الفنان الممثل والمخرج والمؤلف والمسرحي الكبير خليل شوقي في الخامس من شباط عام 1924. ببغداد. وارتبط بالفن بتشجيع من أخيه الأكبر، دخل قسم التمثيل في معهد الفنون الجميلة ببغداد مع بداية تأسيس هذا القسم، حاصلاً من خلاله على شهادة الدبلوم في فن التمثيل عام 1954. ويعد الفنان الكبير خليل شوقي فنانًا شاملاً، فقد جمع بين التأليف والإخراج والتمثيل وغطى نشاطه الفني مجالات المسرح والتلفاز والسينما والإذاعة. وكانت بدايته مع المسرح حيث كان من مؤسسي "الفرقة الشعبية للتمثيل" في عام 1947. ومن أشهر أدواره المسرحية التي قدمها ممثلاً دور مصطفي الدلال في مسرحية "النخلة والجيران". ودور البخيل في مسرحية "بغداد الأزل بين الجد والهزل"، ودور الراوية في مسرحية "كان ياما كان"، وهذه المسرحيات الثلاث من إعداد قاسم محمد. ومن الافلام السينمائية التي مثلها، فيلم -من المسؤول؟ - 1956. وفيلم -أبو هيلة – 1962. وفيلم -الظامئون – 1972. وفيلم -يوم آخر -1979. وفيلم -العاشق- وفيلم -الفارس والجبل- وفيلم -شيء من القوة- ومسرحيات كثيرة منها النخلة والجيران وبغداد الازل بين الجد والهزل وكان ياما كان وغيرها الكثير. وعلينا ان لا ننسى ان الفلم العراقي الشهير –الحارس- الذي فاز بعدة جوائز كان من اخراج فناننا الكبير خليل شوقي عام 1967. واشترك في تمثيله كل من الفنانين زينب ومكي البدري وقاسم حول وسليمة خضير وكريم عواد وفاضل خليل. ويعد الفنان الاستاذ خليل شوقي من اوائل رواد العمل في التلفزيون منذ تأسيسه منتصف خمسينات القرن المنصرم. تمثيلاً واخراجاً ومسلسلاتاً واعمال اخرى منوعة. اخيرا توفي فناننا الكبير خليل شوقي يوم العاشر من نيسان 2015 في هولندة التي اقام فيها بعد الاحتلال البغيض لبلدنا العزيز. عن عمر تجاوز التسعين عاما. رحمه الله رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته.

 

والى حلقة اخرى من ضيوف مجلسنا الثقافي ان شاء الله.

 

اضغط على الرابط

مقطع من مسرحية النخلة والجيران

https://www.youtube.com/watch?v=MsqwH_QERhs&ab_channel=56Rafah

 

فلم –من المسؤول-

https://www.youtube.com/watch?v=kgNXUUK9Z4s&ab_channel=%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%B9

%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%87%D8%A7%D8%A8%D9

%82%D9%86%D8%A7%D8%A91

 

من مسلسل –النسر وعيون المدينة-

https://www.youtube.com/watch?v=No24vo3zWTM&ab_channel=%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%B9%D8%A

8%D8%AF%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%87%D8%A7%D8%A8%D9%82%D9%86%D

8%A7%D8%A91

 

وفاة الفنان الكبير خليل شوقي رحمه الله.

https://www.youtube.com/watch?v=Aigw41PhDrA&ab_channel=hussmfareed_%D

8%AD%D8%B3%

D8%A7%D9%85%D9%81%D8%B1%D9%8A%D8%AF

 

مقطع من فلم الحارس

https://www.youtube.com/watch?v=n76ii5yqsvc&ab_channel=alafaik

 

 

صورة واحدة / من المحاضرة حسين الاعظمي في اليمين يستضيف ويقدم الفنان الراحل خليل شوقي 4/5/1995 الى رواد وجلسه الثقافي

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.