اخر الاخبار:
بوتين : خطر الحرب النووية يزداد وسنرد بالمثل - الأربعاء, 07 كانون1/ديسمبر 2022 21:15
في كربلاء .. مقتل انتحاريين وسقوط جرحى من الأمن - الثلاثاء, 06 كانون1/ديسمبر 2022 10:57
إيرانيون يواصلون إضرابهم لليوم الثاني - الثلاثاء, 06 كانون1/ديسمبر 2022 10:49
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

يوميات حسين الاعظمي (771)- احمد شاكر سلمان

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (771)

 

موسوعة المجلس الثقافي

احمد شاكر سلمان ابن حجي بصرة

25/1/1996.

          في المجالس الثقافية التي تقام غالبا في البيوت الخاصة لبعض الشخصيات المعروفة في المجتمع. يلتقي فيها الناس من مختلف الملل والنحل من رواد العلم والأدب وأقطاب السياسة ورجال الدولة والأعيان والشيوخ والتُّجار وغيرهم. وتُطرح مختلف المواضيع والأحاديث المعرفية والثقافية في شتى المجالات والاختصاصات، دون استغلال هذه المجالس في الدعوة الى اي تيار ديني او سياسي..! وانما تطرح من نواحي ثقافية ومعرفية. وفي القرن العشرين انتشرت الكثير من هذه المجالس في كل انحاء بلدنا العراق، وفي بغداد على وجه الخصوص. ولعل اشهر هذه المجالس مجلس آل الشعرباف ومجلس الشيخ عيسى الخاقاني ومجلس آل عبد الرزاق محي الدين ومجلس منتدى بغداد في مدينة الكاظمية ومجالس اخرى. وفي مدينة الاعظمية كانت هناك مجالس كثيرة خلال القرن العشرين ومن هذه المجالس مجلس بيت المتولي، ومجلس السيد أمين الأعظمي، ومجلس العلامة الحاج حمدي الأعظمي، ومجلس عبد الكريم الريِّس أبي جابر، ومجلس د.رشيد العبيدي في مكتبة الحاج حمدي الأعظمي ومجلس منتدى جمعية الإمام أبي حنيفة، واخيراً مجلسنا الثقافي الذي نحن فيه الآن مجلس حسين الأعظمي الثقافي.

 

      ضيف مجلسنا هذا الصباح الموافق الخميس 25/1/1996 هو الناقد المقامي الاستاذ احمد شاكر سلمان ابن حجي بصرة. وهو اول من اطلق مصطلح –النقد المقامي- وله باع طويل في متابعة وكتابة وآراء كثيرة في شؤون المقامات العراقية. وكنتُ قد إلتقيتُ به شخصيا لأول مرة في مقهى المرحوم ابراهيم ابو صباح بحي السفينة مطلع سبعينات القرن العشرين، وقبل ان أولج الى عالم الغناء المقامي على المستوى المعلن او الاعلامي، وذلك عن طريق اخي وصديقي العتيد وخال اولاد الاستاذ احمد شاكر سلمان الاعلامي المعروف باسل عبد الجبار القادري، وكان سبب هذا اللقاء بعد سماعه لمقامين سجلتهما على شريط كاسيت اوصلهما إليه اخي الاستاذ باسل القادري ليعطي رأيه في غنائي..! فكان اعجابه بما سمع كبيرا بحيث قال لخال اولاده (أود لقاء حسين في أقرب وقت، خذني إليه فإن مطرباً مقامياً جديداً يوشِكُ أن يولد ..!!) وعند لقائنا في مقهى ابو صباح، تحدثنا كثيرا عن شؤون المقامات العراقية مع النصائح الفنية والاخلاقية بحيث جاءني بمثل حقيقي من الوسط المقامي كي يؤكد ما كان يصبو إليه من الملاحظات، اذ قال (ان احد المغنين المقاميين عمل عملاً سيئاً لا يغتفر، وقد ثبتَ ضمن تاريخه الشخصي والفني، ولا داعي ان أذكر من هو هذا المغني المقامي، ورغم انه لم يفعلها مرة اخرى، إلا أن ذلك لا يفيد كثيراً، فالتاريخ قد ثبتَ عليه، وهو لو تاب أو حج مئة مرة، فإن التاريخ يبقى ولا يمحى، بأن له سلوكاً وتفكيراً سيئاً يوماً ما..!! فانتبهْ الى نفسك ياحسين وتذكر دائماً كل هذه المسؤوليات لأنك ستمثلنا جميعاً).

 

     واقع الحال، فان هذا اللقاء كان في غاية الاهمية وانا لم اولج عالم غناء المقام العراقي على المستوى الاعلامي بعد..! فقد كان كلامه ونصائحه، منهجا فنيا وسلوكيا ما زلتُ حتى اليوم اسير على هديه والحمد لله على كل شيء. ومن هذا اللقاء تطورت علاقتنا كثيرا حتى وصل الامر الى ان يبادر الاستاذ احمد شاكر سلمان عام 1997 بتأليف كتاب خاص بتجربتي الفنية في غناء المقامات العراقية موسوما بالعنوان (حسين الاعظمي، سفير المقام العراقي) ولكن هذا الكتاب لم يصدر في حينه الا بعد مرور أكثر من عشرين عاما على تأليفه..! عن طريق (دار ومطبعة الاديب البغدادية) عام 2017.

 

     في جلسة هذا الصباح للاستاذ احمد شاكر سلمان، اختار لها الحديث عن جوانب عديدة من غناء وموسيقى المقامات العراقية، ومن الطبيعي لمثل هذا الموضوع ان تكون هناك اسئلة وجدل ومناقشات كثيرة ومتنوعة، أملتْ على جلستنا حيوية واشعاع ثقافي مقامي للجميع.

 

     كان حضور رواد المجلس كثيرا هذا الصباح، اذكر منهم السادة. أ.د.صالح الشماع والفنان محمد زكي والباحث الموسيقي هيثم شعوبي و د.عماد الصالحي ومحمد رضا كاظم والشاعر الغنائي حامد العبيدي والشاعر الشعبي يعرب الزبيدي وعبد المعين الموصلي والاديب المترجم جمال الخياط والمحامي صلاح عبد الوهاب والقارئ يحيى معتوق وصلاح المحياوي واللاعب السلوي الدولي هلال عبد الكريم والاديب محمد واثق العبيدي والقارئ الحاج صفاء الاعظمي ووسام محمد الشالجي وآخرين. وقد سجلت الجلسة على شريطين كاسيت برقم 99 و 100.

 

والى حلقة اخرى من ضيوف مجلسنا الثقافي ان شاء الله.

 

اضغط على الرابط

حسين الاعظمي مقام الشرقي رست

https://www.youtube.com/watch?v=FBaAXdCmIok&ab_channel=ClassicSystems

 

حسين الاعظمي مقام حجاز كار

https://www.youtube.com/watch?v=l7as302EhAA&ab_channel=%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%A7

%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%B8%D9%85%D9%8A

 

 

صورة 1 / حسين الاعظمي والاستاذ احمد شاكر سلمان في الملتقى الثقافي.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.