اخر الاخبار:
سقوط مدني ضحية بقصف جوي تركي شمال دهوك - الخميس, 18 تموز/يوليو 2024 09:01
قصف بطائرة مسيرة يستهدف قرية في السليمانية - الأربعاء, 17 تموز/يوليو 2024 08:48
حماس توقف مفاوضات هدنة غزة - الأحد, 14 تموز/يوليو 2024 09:31
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

يوميات حسين الاعظمي (1123)- استاذنا شعوبي في ذكرى وفاته

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (1123)

 

استاذنا شعوبي في ذكرى وفاته

في الساعة الواحدة والنصف من فجر يوم 9/9/1991 كنتُ ساهرا في البيت مع بعض الاصدقاء، واذا باخي قصي سعدان يطرق الباب ليخبرنا بوفاة زوج خالته استاذنا الكريم شعوبي ابراهيم في هذه الدقائق..! خبر احزننا جميعا ودعونا لاستاذنا بالرحمة والغفران والجنة الخالدة.

يعد المرحوم شعوبي ابراهيم عازفاً كبيراً وماهراً على آلة الجوزة التراثية العراقية، واستاذاً لها في معهد الدراسات النغمية العراقي منذ أن تأسس في عامه الدراسي الاول عام 1970-1971. بل هو ابرز من عزف عليها خلال القرن العشرين وسيبقى ذكره خالدا بها. بجانب أساذيته للمقام العراقي أيضاً في نفس المعهد. وقد كنتُ أحد طلبته في مادة المقام العراقي.

قبل إنتصاف القرن العشرين بقليل، كانت قد بدأتْ هجرة الكثير من موسيقيي بلدنا العراق خارج الوطن لمجمل أسباب أهمها السياسة. وعلى هذا الأساس تم تكليف بعض هؤلاء الفنانين الموسيقيين المهاجرين من قبل الحكومة زمنذاك، بالقيام في تعليم جيل جديد من عازفي آلتي الجوزة والسنطور يخلفهم بعد مغادرتهم البلاد. وهكذا تم إختيار المرحوم الحاج هاشم محمد الرجب الذي جاء بإبن منطقته المرحوم شعوبي ابراهيم ليتعلما العزف على آلتي الجوزة والسنطور على يد عازفيها الذين على وشك مغادرة البلاد والهجرة الى اسرائيل، ولأهمية الموضوع وإدراك الحكومة لمسؤولياتها، فقد سُحبت جوازات المواطنين الموسيقيين المهاجرين، ولم تعطى لهم حتى تم تعلُّم الحاج هاشم الرجب وشعوبي ابراهيم العزف على هاتين الآلتين العراقيتين التراثيتين(الجوزة والسنطور)، وسار الامر كما يجب. وهاجر الموسيقيون القدماء بعد ذلك الى غير رجعة..!

على كل حال، أنتهز هذه الفرصة لأذكر بعض سمات استاذنا الفنان الكبير شعوبي ابراهيم ما دمنا في ذكرى وفاته السنوية. فامكانيات ومهارات الاستاذ شعوبي متعددة وكثيرة منها.

1 - عازف على أكثر من آلة. أولها طبعاً آلة الجوزة. وكذلك يعزف على الايقاع وعلى آلة العود وآلة الكمان.

2 - شاعر مطبوع.

3 - مؤلف لمجموعة كتب موسيقية.

4 - يمتلك لغة عربية سليمة في النحو والصرف.

5 - يمتلك إمكانية في طرح النكتة والنادرة بصورة عفوية ساخرة ولاذعة وبسرعة بديهة لم يســـبق لها مثيل على الاطلاق.

6 - إعتماداً على القوة الكبيرة جداً لأذنه الايقاعية، فقد نظــَّم بصورة رفيعة وذوقية وصحيحة ايقاع الكثير من الموسيقى التقليدية التي ترافق غناء المقام العراقي. عند عزفه ومرافقته فرقة الجالغي البغدادي مع مغني المقامات العراقية، وهي الفرقة التقليدية التي ترافق المغنين المقاميين عند غنائهم للمقام العراقي منذ القدم.

على الاجمال، وددت في هذه الذكرى لوفاته السنوية، أن أضع صورة أستاذي المرحوم شعوبي ابراهيم، منتهزاً فرصة الحديث عن جزء يسير من إمكانياته الفنية، وكان قد أهدى لي هذه الصورة يوم 3/1/1985. وقد كتب خلفها اهداؤه(هديتي للاستاذ حسين اسماعيل الاعظمي مع التحيات).

من ناحية اخرى. سعيتُ للحصول على موافقة وزارة الثقافة لمنح أبرز الشخصيات الفنية المقامية طيلة القرن العشرين ألقاباً فنية وشهادات تقديرية، للأموات منهم والأحياء، عندما كنت مديراً لبيوت المقام العراقي، وقد تمت الموافقة على هذه الخطوة، حتى أنني إخترتُ الاسماء والالقاب بنفسي، وتمت مناقشتها مع الهيئة الاستشارية لبيوت المقام العراقي، والمصادقة عليها بعد الأخذ بعين الاعتبار بعض الملاحظات، ومن ثم رفعت الى الوزارة وتمت المصادقة عليها من قبل السيد الوزير الاستاذ مفيد الجزائري. ومن المقاميين الذين تم منحهم لقب فني وشهادة تقديرية، كان استاذنا الراحل شعوبي ابراهيم.

رحم الله استاذي شعوبي ابراهيم الذي لولاه والمرحوم الحاج الرجب، لربما إندثرت هاتين الآلتين الى الأبد أو الى وقت غير معلوم. وهذا نص الشهادة التقديرية واللقب في الامر الاداري الصادر عن بيت المقام العراقي الذي منح للاستاذ شعوبي ابراهيم بعد مصادقة الوزارة. حيث لم اعثر على الامر الوزاري في اوراقي الكثيرة، وربما موجود لديَّ في مكتبتي ببغداد، وعليه اكتفيت بالامر الاداري الصادر من بيت المقام العراقي في هذه الحلقة. رحم الله استاذنا الكريم شعوبي ابراهيم واسكنه فسيح الجنان وانا لله وانا اليه راجعون.

والى حلقة اخرى ان شاء الله.

 

 

صورة 1 / الفنان الكبير عازف الجوزة المرحوم شعوبي ابراهيم (1925 – 1991).

 

 

صورة 2 / امر اداري من بيت المقام العراقي.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.