اخر الاخبار:
مقتل عبد الحميد المطر بغارة أمريكية - السبت, 23 تشرين1/أكتوير 2021 10:44
الجيش العراقي يُجهز على داعشي في مخمور - الجمعة, 22 تشرين1/أكتوير 2021 19:49
العثور على منصة اطلاق صواريخ في طوزخورماتو - الخميس, 21 تشرين1/أكتوير 2021 16:42
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

• محمد حلمي الريشة وعلبة أسبرين

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 

د. افنان القاسم

باريس

محمد حلمي الريشة وعلبة أسبرين

 

أرسل لي محمد حلمي الريشة ديوانه "قمر وحبة أسبرين" قبل نشره من أجل مقدمة، لكني تفاجأت بقصائد لم يكن فيها طعم المفاجأة، فالشاعر يعيد بالطريقة ذاتها كتابة كل دواوينه، وكأنه يكتب قصيدة واحدة مملة، واقترحت عليه أن يكتب هذا الديوان مرة ثانية –ولم لا ثالثة ورابعة وخامسة؟- حسب ملاحظات دونتها أولاً بأول أثناء قراءتي له، فلم يحاورني، حتى ولو بتعليق صغير لم يرد، بل قاطعني، ولم يعد يجيب على إيميلاتي (سمة من سمات شخصية العام الثقافية التي ساهمت في تلاقح الحضارات والثقافات، حلوة هادي كلمة تلاقح!) وأعتقد أن كلامي قد جعله يصاب بوجع رأس لم تنفع علبة أسبرين كاملة معه، علمًا بأن الشاعر وليس أي شاعر الشاعر الكبير بالفعل يترك غروره (في الحالة التي أقدمها ربما يكون العجز؟) جانبًا لكلمة نقدية واحدة حتى ولو خرجت من فم طفل، ويصغي، لكنه لم يصغ، وأنا كل قصدي ما كان سوى إعلاء شعره والشعر تحت الاحتلالين الأوسلوي والإسرائيلي. الآن وقد حصل على جائزة أسترالية تضاهي جوائز نوبل في قيمتها ومالها (!) –ما يثير الضحك أن مصدرها موقع من بين مئات آلاف المواقع على إنترنيت التي لا تتفضل في تصفحها وأن أعضاء لجنة التحكيم من الأدباء والإعلاميين لا أحد منهم أخبر عن اسمه أو ماضيه الأدبي والعلمي- الآن وقد أرسل هو الخبر لي دون كلمة واحدة من طرفه، وقصده القول: "شوف غيرك إيش بقول عني!" رأيتني أجيب معلمًا أنني سأنشر ما دونته من ملاحظات لناحيتين الأولى لأنني أجد نفسي بعد الجائزة مضطرًا إلى الإدلاء بدلوي فيما يقال عن الديوان وعنه وعلى الخصوص بعد كلمة التقريظ التي لم أقرأ مثلها في بودلير أو رامبو أو آراغون والتي كتبها الشاعر بقلمه –على ما يبدو- فنحن نشتم منها أسلوبه في السجع والسجح والإطناب، والثانية لأن الرأي الآخر المختلف شيء إيجابي يدفع إلى التساؤل، وبالتالي إلى النقاش حول هذا العمل، وفي جو نقدي بناء حول كل أعمال الشاعر. إليكم هذه الملاحظات "الخام" التي أنقلها كما هي، ويا حبذا لو يشارك القارئ في النقاش والتعليق على التعليق، إذ هناك النص والتعليق عليه...

 

الفَهْرِسْتُ

قَمَرٌ لَا يَلِيقُ بِضَوْئِهِ كل العناوين ليست جميلة!!!!!!!!!!!!!!!! (علامات التعجب كلها مني).

بِوَهْجَةٍ وَاحِدَةٍ فَقَطْ خُضَّ يُوسُفِي!!!!!!!!

فَوْقَ ظِلِّ عَبَّادِ الأَمْسِ!!!!!!!

مُسَوَّدَةٌ بَيْضَاءُ!!!!!!!!

أَوْصَافُ حَدِيقَةٍ مَقْطُوفَةٌ!!!!!!!

رَغَوَاتُ!!!!!!!!! دَاءِ الفَرْجَارِ!!!!!!!!!!!!!

كُؤُوسِي مَلِيئَةٌ فِي حَانَةِ فَرَاغِهَا!!!!!!

يا الله يا محمد تمرد لماذا كل هذا الخجل والارتباك أمام اللغة لماذا لا تدخلها في ماخور الإبداع وترميها في أحضان آلهة الشعر ليفعلوا ما يشاؤون قبل أن تصنع منها ثيابًا للروح؟ لماذا لا تجبل منها كما جبل الله الإنسان من قبلك؟ لماذا لا تجعل منها لغة للضواري وللسمك، فيغير منك الطير لأنك شاعر؟

إِغْلَاقُ الخَاتَمِ ضِدَّ مَذْهُولٍ

 

قَمَرٌ لَا يَلِيقُ بِضَوْئِهِ: العنوان مفعم بالأناقة المفتعلة كنت أفضل: قمر لا يليق بجسده، الدلالات هكذا تتعدد فتشمل الفتاة الجميلة كالقمر أيضًا.

"أُهَرِّبُ وَقُودًا لِتَوْبَةٍ مُسْتَعْصِيَةٍ": المصطلح كلاسيكي مهضوم وممجوج والتلاعب اللفظي ضعيف وواهن وكل العبارة لا تزين هادا الفصل بقدر ما تملأه بالسأم منذ بدايته!!!

(شَرْبِل دَاغِر) (كيف حاله شربل داغر؟ هوه لساه بكتب شعر؟)

بِوَهْجَةٍ وَاحِدَةٍ فَقَطْ خُضَّ يُوسُفِي: يجب البحث عن مفردات جديدة ومبتكرة تعتدي على السائد وعلى القارئ أو تبديل المفردة بصورة غريبة تغريبية تزلزل خيال القارئ وتملك عليه ذائقته.

 

"إِنَّهُ كَانَ مَجْنُونًا، مُهَذَّبًا، غَيْرَ مُؤْذٍ، يُبَدِّدُ عَاطِفَتَهُ بِجَعْلِهَا شِعْرًا"

(جِين دُوفَال- عَشِيقَةُ بُودْلِير السَّوْدَاءُ): أنا أريدك العكس من كل هذا أريدك غير مهذب مؤذ ولا تبدد عاطفتك بجعلها شعرًا وإنما عقلك وكل أحاسيسك المدركة إضافة إلى الجنون العاقل أو إن شئت المعقلن... الجنون الخلاق في الشعر هو جنون الناسك الذي يتوحد مع الطبيعة المتوحشة كي يصقل ماسها ومع الإنسان الأول كي يسقيه ماء الحضارة من كفه...

 

1

عَتَبَةٌ خِلْتُهَا أَخِيرَةَ القَلْبِ

أَوْجَسْتُ مِنْهَا فَكِدْتُ أَؤُوبُ،

لكِنَّ عَيْنَيْنِ نَضَّاحَتَيْنِ بِالشَّغَفِ

مَغْنَطَتْ حِكْمَتِي العَاجِلَةَ،

وَأَرْسَتْ طَيْشِيَ الشَّهِيَّ: شو هادا؟ أين فلسفة الحكمة في هذه الوحدة الشعرية أو حكمة الفلسفة التي تبقى جد سطحية ومستهلكة، لماذا لم تعمق؟ لماذا لم تقل مثلا: موجة خلتها أخيرة القلب... ارتديتها فكدت أهلك... لكن عينين إغريقيتين منذ القدم... فرشت حكمةَ أرسطو حكمةً لي... وأرست ميتافيزيقيا طيشي... هنا ببضع كلمات تلخص دور العرب العظيم في نقل فلسفة الإغريق ودور ابن رشد الذي تقمص الشاعر شخصيته!!!

 

2

وَمِيضُ صُدْفَتِهَا

لَمْ يَزَلْ يَجْذِبُ النَّبْضَةَ الأُولَى

مِنْ عُنُقِ بَهْجَتِهَا

لَاثِمًا بِلِسَانِ: اللثم ليس باللسان يجب تبديل كل الصورة قَلَقِهِ العَارِيِّ

صُورَتَهَا - القَصِيدَةَ: كل الوحدة الشعرية ليست جميلة لا ابتكار فيها ولا تشعير!!!!!

 

3

يَا النِّدَاءُ الَّذِي غَطَّسَنِي: يا أخي شاعر زيك مرهف يقول غطسني!!!!!!!!!!!!!!!!،

رَغْمَ مِحْنَةِ المَسَافَةِ المُضَبَّبَةِ: يجب قول: رغم محنة حارة الياسمينة رمز الصمود في مدينة نابلس القديمة المحتلة... أجمل بكثير. 

فِي تَأَوُّهِ المَاءِ المَكِينِ شو هادا؟ ليش ما بتقول في تأوه الماء الفضيّ وفي الفضة مكانة:

لَكَ مِنِّي خُضُوعُ نَرْجِسِي: استعارة النرجس مستهلكة كان من الأجدى تجنب الصفة وقول: نرجس الخضوع أو إذا صممت على الاحتفاظ بالصفة فأعط صورة ملموسة للخضوع كالبندقية التي تخضع أو السيف أو النسر فتكون الاستعارة أجمل: بندقية نرجسي... سيف نرجسي... نسر نرجسي... أو الرعاع الخاضع للملك: رعاع نرجسي... فتيات ليل نرجسي... أحذية نرجسي... إلخ.

بِانْتِصَابِ القضيب؟ له يا زلمة!!!!العِقَابِ البَهِيِّ: ليش البهي؟ البهي كمصطلح مستهلك قل عقاب روما، فهو بهي أو العقاب العراقيّ أجمل وأجمل.

 

4

بَعْدَ انْشِطَارِ!!!!!!!! البَابِ عَلَى مِصْدَاعَيْهِ: الله ما أبشع هذه الكلمة في هذا السياق!!!!!!!!!!!!!؛

كَانَتْ عَيْنَاهَا طَائِرَيْ عُقَابٍ

يَذُودَانِ: شو هادا المصطلح الجاهلي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ عَنْ ثَمَرَةِ صَبْرِي: قل بالأحرى "عن تفاح نزقي".

بِانْحِنَاءِ جَنَاحَيْهِ البَرَّاقَيْنِ

فَوْقَ تَنَاثُرِ صَمْتِي: له يا محمد هون بتذكرني بكتاباتنا الأولى في المدرسة الابتدائية المدرسة الخالدية في مدينتنا نابلس!!!

 

5

كَأَنَّهَا انْسِكَابُ!!!!!!!!!!!  نَغَمَاتٍ: كأنها سيمفونية موزارت 

حِينَ شَقَّتْ أَصَابِعُهَا سَهْلَ عُشْبِي: حين لمست أصابعها ذهب عشبي

كَوَرْدَةٍ تَتَفَتُّحُ فِي فَصْلِ وَصْلِيَ: وصلي مصطلح مستهلك!!! النَّحِيلِ: كقدر يُهلك في فصل موتي المعدنيّ

وَصَاغَتْ أَنْفَاسَهَا مُتَّقِدَةً: وصاغت أنفاسها نيزكا

لِـمَجْهُولٍ يَرْتَسِمُ رَغْبَةً وَانْتِظَارًا: لمجهول ينعظ رغبة وانتظارا

(خليني أعيد لك كتابة الديوان بس كم بتدفع؟ ها! ها! ها!)

 

6

مِثْلَ نُوَّارٍ مَكْنُونٍ!!!!!!!!! يَضِجُّ أُلْفَةً: التعارض مستهلك!!!!!!!!؛

حِينَهَا سَرَتِ القَشْعَرِيرَةُ: ابحث عن صورة بدل القشعريرة قل: حينها سرت الأشرعة بحذافيرها (بِحَذَافِيرِهَا)

(كَدَبِيبِ نَمْلِ اللُّعَابِ:تبديل الاستعارة!!!!!!!!!!!!!) كدبيب نمل البحار!!!!

"هَيْتَ لَكَ" شو هادا!!!!!!!!!

بِغُمُوَضٍ: نبويّ (مَحْمُومٍ)، وَانْهِيَارِ عُذْرِيَّةِ: يعقوب (عَذْبَةٍ).

 

7

-: أَنْتِ.. يَا...

-: أَنْتَ.. يَا...

وَلَمْ تَكُنْ لُغَةٌ تَرَى فَرَاغًا بَيْنَنَا،

فَتَوَارَتْ خَلْفَ عُنْفِ خَجَلِهَا،

وَتَوَارَيْنَا نَفُضُّ الآهَ فِينَا: كل هذه الوحدة الشعرية مجترة والبداية الحوارية مسئمة ومذلة لأنا القارئ، كان من اللازم أن تكمل: أنتِ يا أيتها البغي!... أنتَ يا أيها القديس... ولم تكن لغة ترى محرابًا بيننا... فتوارت خلف جدار بطنها... وتوارينا نفضّ بكارة القدس... أنا تمثلت كل ما تريد قوله هنا إضافة إلى التورية السياسية التي تتجنبها... لماذا؟ لا تصدقهم اذا ما قالوا لك الشعر هو الابتعاد عن السياسة، فالشعر بإمكانه أن يكون شعرًا وسياسة، وأنت لا بد من دور لك كبير طالما بقي الاحتلالان الإسرائيلي والأوسلوي.

 

8

مُعَافَىً مِنَ التَّوَتُّرِ المَالِحِ: اقلب الاستعارة تغدو أجمل: معافى من الملح المتوتر أو ملح التوتر أو توتر الملح أما صفة المالح للتوتر فضعيفة ومستهجنة!!!

مُعَانِقًا سُكَّرَ الصَّلْصَالِ: شفت هون أجمل بسبب تحاشيك للصفة لكن الصلصال لفظة ليست موفقة لو وضعت الطمي لكانت اللفظة أقوى وأجمل: سكر الطمي... في نيله (نسبة إلى النيل وطميه بدلاً من في مداراته) فِي مَدَارَاتِهِ؛

جِئْتُهَا ثَرِيًّا: جئتها تمساحًا بِأَسْمَاءِ يَأْسِي،

وَقَاحِلًا كَأَحْشَاءِ!!!!!!!! وقاحلاً كثدي قمر ممزق... هيك أجمل بكتير مع كل هذه الغرائبية... قَمَرٍ عَقِيمٍ!!!!!!!!!!:

- مَنْ يَلِدُ الآنَ مَنْ؟!!!!!!!!!! مستهلك: من يقيء الآن من؟ وفي القيء عوارض الولادة!!!

 

9

أَحُكُّ رُوحِي: ليش انت جربان يا محمد ولو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ بِمَرْفَأِ القَلْبِ

لِأُصَدِّقَ حُلُمِي، أَوْ يَصْدُقُنِي؛

فَثَمَّ بِهَار!!!!!!!! مَاضٍ سَحِيقِ!!!!!!!!! اليَأْسِ!!!!!!!!!!!!!! مستهلك

يُزَوْبِعُ !!!!!!!!!!! ولو ما فيش مصطلحات تانية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟رَاقِصًا فِي خَاطِرِي،

وَيَنْبُشُ!!!!!!!!!!!!!! فِي جُرْحِ رَحِيقِي الرَّحِيمِ: استعارة مستهلكة وعقيمة لماذا لم تقل: ويخدش في جرم رحيق الجليل الإشارة هنا كما تريد ولكنها مبطنة بالسياسي.

 

10

تَشَعْشَعَتْ صَرْخَةً: أين الإعجاز اللغوي والدلالي؟ أين اللفظة الجديدة الغريبة؟ لماذا لم تقل تفجرت صرخة كموج يحترق... غسلني نارًا حتى كدت أهوي... لم أكن أدرك أن جمري ثوبها... وأني شجرة القمر وهي إجّاصها... وأنها تائهة وقصيدتي قنديلي... كل المعاني التي أردت هنا لكن كل الاستعارات جديدة... كَمَوْجٍ يَتَوَالَى

غَسَلَنِي ارْتِجَافًا حَتَّى كِدْتُ أَهْوِي.

لَمْ أَكُنْ أَدْرِكُ أَنَّ قَطْفَتِي قَطْفَتُهَا: يا محمد وبعدين! وين الرهافة؟ وين الصور اللي بتزلزل المخيلة والذاكرة؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وَأَنَّي شَجَرَةُ اللَّيْلِ وَهِيَ ثِمَارُهَا: التبادل الاستعاري مستهلك!!!!!!!!!!،

وَأَنَّهَا تَائِهَةٌ وَقَصِيدَتِي دَلِيلِي: شرحه!!!!!!!!!!.

 

11

أَبْيَضُ النَّدَى فِي الحَنَانِ الثَّرِيِّ؛

أَيْقَظَ شَهَقَاتِ رُوحِي مِنْ بَيَاتِهَا المَكْمُومِ

أَنْقَذَ اسْمِي قَبْلَ تَسْمِيَتِي فِي تَجَوُّفِ التُّرَابِ.

هكَذَا كَانَتْ/هكَذَا هِيَ؛

مَدْخَلُ ضَوْءٍ تَنِزُّ جُدْرَانُهُ حَاءً لِابْتِلَاعِ عُرْيِي: هادا كله مصيبة وفي الآخر بتقول حاء... له يا محمد!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

 

12

لُغَةٌ لِلُّغَةِ

صُورَةٌ صَافِنَةٌ!!!!!!!!!!! مستهلك كَمِنْقَارِ حُزْنٍ يَبْتَلِعُ انْخِطَافًا!!!!!!!!!!!!!!مستهلك!

شَبَكَةٌ لِاصْطِيَادِ غَزَالَةِ الأَقَاصِي.

بِاسْمِهَا حَطَّ سُؤَالُ الأَزْرَارِ:

كَيْفَ مِنْ وَهْجَةٍ وَاحِدَةٍ فَقَطْ خُضَّ يُوسُفِي؟!!!!!!!!!!!!!!مش بس مستهلك مرة بل ملايين المرات وبدون عمق أو دلالة!

 

13

أَخَذَتْ كَأْسَ المَرَارَاتِ عَنْ تَشَقُّقِ شَفَتَيَّ

رَشَقَتْهُ، مِنْ فَرْطِهَا، فِي سَرَاحِ المَرَايَا،

وَسَالَتْ غُرْفَةً فِي مَسَاءِ إِنَائِي.

صَدَحْتُ: دَعِي كَأْسَ غَيْبُوبَتِي فِيكِ

فَارِغَةً مِنْ زُجَاجِهَا: كل هذا غير جميل التراكبية التعبيرية عندك لا تسأل لا تتساءل لا تتفجر لا تفجر... اذهب بالتخييل إلى أبعد مدى، يا رجل!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

 

14

تَوَغَّلْتُ فِي التِّيهِ

دَغْلُهَا شَائِهٌ بِلِبَاسِ النُّعَاسِ

أَمُجُّ المَسَافَةَ كَمَا يَشْتَهِي طَلْقُ خَيْلِي

أَؤُوبُ وُقُوفِي عَلَى جَمْرَةِ المَاءِ؛

هِيَذِي أَنَانَا فِي أَتُونِ التَّمَاهِي!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!.

 

15

كُنْتُ نَسِيتُ غُبَارَ دَمِي فَوْقَ طَعْنَةِ العُزْلَةِ،

وَأَحْلَلْتُ شَاهِدِي دَلِيلًا لِنُبُوءَاتٍ مَرْضَى

بِهَبَّةٍ تَتَشَاغَفُ خَجَلًا مُسْتَوْحِشًا؛

أَيْقَظَتْ قِنْدِيلَ شَرَاهَتِي،

وَاسْتَسْلَمَتْنِي!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!.

 

16

فِي مَرْفَأِ الذَّاكِرَةِ القُصْوَى

خَلَعْتُ نِعَالَ الصَّدَأِ عَنْ ظِلَالِ قَدَمَيَّ،

وَبُحْتُنِي عَلَى ظَمَأِ مَوْجَةٍ:

أَنَا الَّذِي كُنْتُ بِانْتِظَارِي

فَكَيْفَ الَّذِي جَاءَ.. هِيَ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

 

17

لِأَنَّ حِصَّةَ الْقَلْبِ

لَا تَقْبَلُ الْقِسْمَةَ إِلَّا عَلَى وَاحِدٍ؛

عَلَيْهَا

: أَنْزَلْتُكَ نَفْسِي،

وَأَلِدُكَ الآنَ مِنْ أَوْصَافِ رَحْمِكَ!!!!!!!!!.

لا جديد ولا ابتكار لا نرفزة ولا شبق لفظي ومعنيي... أنصحك بألا تنشر هذه القصائد اذا كانت كلها على هذه الشاكلة، سبق لي وقرأت لك في بداية كتاباتك مثلها إذن لم التكرار؟ اطعن هذا الديوان واقلب كل شيء رأسًا على عقب انسف السائد في قصيدتك وفي القصيدة العربية... واجعل من قصيدتك حدثًا... لا تكثر من الكتابة وأكثر من الحلم الفرويدي الغريب... ومن الفلسفة ليس كما يمضغها نيتشه أو ديكارت وإنما الفلسفة كما تخرج من بين شفاه الأطفال...

لتكملة قراءة المقال على الصفحة الثانية- الضغط التالي ادناه

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.