اخر الاخبار:
ارتفاع اسعار الدولار في بغداد واربيل - السبت, 28 كانون2/يناير 2023 11:00
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

• مجــزرة بحق الشــعب الآشــوري فــي ســـوريــا -//- غســان يونان

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

غســان يونان

مجــزرة بحق الشــعب الآشــوري فــي ســـوريــا

16/11/2012

إن المجــزرة البشــعــة والمـدانـة بحق أبنـاء شــعبنـا المســالم فـي ســوريـا والتـي نفـذتهـا إحـدى طـائـرات النظـام منـذ أيـام فـي قـريـة "تـل نصـري ـ الآشــوريـة" ـ التـي تبعـد حـوالـي (45 كلم) عـن مـدينـة الحســكـة ـ والتي أودت بحيــاة الشــاب نيـنـوس منـير (15 عـامـاً ـ رحمـه الله) وإصـابـة العـديـد مـن أبنـاء شــعبنـا بجـروح بالإضـافـة إلـى تـدمـير العـديـد مـن المنـازل ودور العبـادة، لـم تأخـذ الـرد المنتظـر أخـذه مـن مـؤسـسـات شــعبنـا (السـياسـية منهـا والـدينيـة والثقـافيـة والإجتمـاعيــة....) التـي تـدّعي حـق الدفـاع عـنهم أحيـانـاً وحق تمثيـلهم أحيـانـاً أخـرى، فبـدل الـدعـوة للقـاء اســتثنـائـي فيمـا بينهـا وتشـكيل لجـان مصغـرة تجـول علـى كل الـدول ذات التـأثير الفعلـي في المنطقـة بالإضافـة إلـى المـؤسـسـات الـدوليـة والإنسـانيـة، نراهـا فـي سُــبات عميق!!! ونفـس الشــيء ينطبق علـى قســمٍ كبير مـن الشــخصيـات الآشــوريـة التـي قـد يكـون لهـا ثقـلهـا فـي المنطقــة وبالتـالـي تـأثيرهـا الإيجـابي على مجريـات الأمـور. وفـي هـذا الجـو الضبابـي، (ويا للأسـف) نـجـد البعـض وكـأنـه يبحـث عـن مـبررات لتغطيـة مـا يجـري ومـا قـد ســيجري مســتقبـلاً مـن تعـديـات ممـاثلـة بحـق شــعبنـا الآشـــوري.

إن القـرى الآشــوريـة الصـامـدة علـى "نهـر الخـابـور" ومنـذ العـام /1933م./ لـم تتعـرض فـي يـومٍ مـن الأيـام لهـكـذا هجمـات بالـرغـم مـن مـرور المنطقـة بـالعـديـد مـن الخضـات الـداخليـة (ثـورات وانقـلابـات). أمـا اليـوم، وفجـأة نـرى المنـاطق الآشــوريـة تُـقصـف وتُـنتهـك حرمـات وكـرامـات أهلهـا مـن جهـة وتُسـلـّم مؤسـسـات الـدولـة (المفترض أن تحمي مواطنيهـا) فـي تلـك المنـاطق إلـى: "مـيـلـيـشــيـات كـرديـة" مـن جهـة أخـرى، يخلق جـواً مقلقـاً ومشــحـونـاً، لا بـل يؤزم الأمـور ويعـقـدهـا أكـثر ممـا هـي عليـه. وهكـذا تصرف يدحض مقـولـة البعض اللاهثين وراء المبررات لتغطيـة الجـرائم.

فمـن هـذا المنطلـق، وممـا جـرى ولا زال يجـري فـي العـراق (مـوطن الآشــوريـين منـذ آلاف الســنين)، علـى الشــعب الآشــوري أن يتعلـم من كـل هـذه التجـارب، بمعنـى، الإتكـال علـى الـذات وتوحيـد الصـفوف لئـلا يُقـال بعـد حـين: "لقـد فـات الأوان".

لا يجـوز النـوم علـى الحـرير بحجـة أن الشــعب الآشــوري لـديـه مـؤسـسـات قـادرة علـى القيــام بواجبـاتهـا تجـاه أبنـائهـا. فعلـى المـرء أن يتعلـم مـن أخطـائـه وأخطـاء غـيره أيضـاً. يكفيـنـا انتظـار الـرحمـة مـن الغـير أو حتـى مـن مـؤسـسـاتنـا (دون اسـتثنـاء)، فـأيـة مـؤسـسـة آشــوريـة رأينـاهـا ولـو لمـرةٍ واحـدة واقفـة علـى قبـر شــهيـد تبكـي؟ أو أيـة مـؤسـسـة رأينـاهـا يـومـاً تزور اللاجـئين الآشــوريين فـي المخيمـات التي لا تحميهـم بـرد الشـتاء القـاتـل؟ هـذا هـو واقـع الحـال الـذي نحـن فيـه، فالكـل مغمـوس حتـى أذنيـه بمصـالـح ظـرفيـة آنيـة، والتجـارب فـي هـذا السـياق لا تُعـد ولا تُحصى، (ولا داعـي لـســردهـا). فـأغلبيـة مـؤسـسـاتنـا لـم تصل الحـد المطلـوب مـن النضج السـياسـي والـوعـي القـومـي، إذ فـي أحلـك الظروف وأخطرهـا، نـراهـا منشـغلـة بـمشـاكلهـا الـداخليـة حتـى الثمـالـة!!!

أمـا بيـانـات الشــجب والإسـتنكـار لـوحـدهـا، فغـير كـافيـة، لا بـل باتت وكـأنهـا إشــارة واضحـة للـداخـل والخـارج، بـأن لا حـول ولا قـوة لهـذا الشــعب ولمـؤسـسـاتـه التـي يصـح القـول فيهـا: (قصـور فـي الهـواء).

المطلـوب اليـوم أفعـال! نعـم، الأفعـال وحـدهـا تنقـذ شــعبنـا ممـا يجـري حـولـه والأفعـال وحـدهـا توصل شــعبنـا للطـريق الصحيح، والطـريق الصحيح يكـون مـن خـلال الإلتفـاف حـول قـاسـم مشــترك واحـد، هـدف مقـدس واحــد وقيــادة آشــوريـة واحــدة.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.