اخر الاخبار:
قصف مدفعي إيراني يستهدف بلدة شمال أربيل - السبت, 24 أيلول/سبتمبر 2022 19:23
هروب سجين محكوم بالإعدام من سجن في بغداد - السبت, 24 أيلول/سبتمبر 2022 19:19
وفاة الفنان العراقي كريم عواد - الجمعة, 23 أيلول/سبتمبر 2022 10:39
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

مهمة الاتحاد الآشوري العالمي في أربيل// غسان يونان

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 

الموقع الفرعي للكاتب

مهمة الاتحاد الآشوري العالمي في أربيل

غسان يونان

 

في أواخر العـام الماضـي، وتحديداً منتصف شـهر أيلـول ٢٠١٧ كلّف الاتحاد الآشوري العالمي رسميـاً كل مـن السـيدين: غسان يونان وحكمت صبّـاغ بزيارة إلى أربيل- شمال العراق للإجتماع بتنظيمات وأحزاب شعبنـا هناك والـوقوف عن كثب عن التطورات الحاصلـة وبـالتالي حثهم على تجاوز "الاختلاف" في وجهات النظر والذي أتـى وقتهـا نظـراً لطـرخ موضـوع الاسـتفتـاء فـي شـمال العـراق.

 

وبنظـرنـا، طالما الاختلاف لـم يصل إلـى حد المساس أو الإفراط بحقوق شعبنـا، فذلك أمـرٌ طبيعي لا يتعدى المنافسة الشريفة من قبل الجميع نحو تقديم الأفضل للقضية الآشورية التي يناضل كل واحدٍ منا وفي مجالـه الخاص.

 

وبالعودة إلى أجواء اللقاءات المـذكورة أعلاه، لا يسعنا القول إلاّ أنها كانت مثمرة وبناءة وبحاجة للمتابعة نظراً للجدية والاحترام المتبادل بين كل الأفرقاء والتفاهم الذي أبداه الجميع وضرورة تجاوز موضوع الاسـتفتـاء المطـروح.

 

لكن، ما هو غـير صحي وغـير مطمئن في آنٍ معاً، هو مجريات الأمـور والمنحـى السـلبي الـذي تسـلكـه بعـض الأحـداث ومثال علـى ذلـك الانتخـابات البرلمـانيـة الـتي حصلت فـي العـراق منـذ أيـام والـتي أتت نتـائجهـا مغـايـرة لإرادة وتطلعـات أبنـاء شـعبنـا الآشـوري.

 

وبالـرغم من كـل ذلـك، فـإن الفـرصـة لا زالت سـانحـة أمـام تنظيمـات وأحـزاب شـعبنـا ككـل لمراجعـة حسـاباتهـا ووضـع "اختـلافاتهـا" جـانبـاً مـن أجـل تـدارك حجـم المـأسـاة وتلافيهـا كـي لا تفلـت زمـام الأمـور مـن أيـدينـا ونضيّـع هـذه الفـرصـة التاريخيـة.

 

إن نجـاح وتقـدم أحـزاب وتنظيمـات شـعبنـا فـي الـوطـن والمهجـر هـو بحـد ذاتـه نجـاحٌ وتقـدم لهـذه الأحـزاب أولاً وللقضيـة الـتي نناضل من أجلهـا معـاً ثانيـاً.

فكمـا هـي أمنيـة شـعبنـا (وبكل انتماءاتـه) أن تتعـالـى تنظيماتنا فـوق كـل الصغـائر وتـأخـذ العـبر مـن تجـارب المـاضـي القـريـب وتلتف حـول بعضهـا البعض وتتمسـك بالقـواسـم المشـتركـة الـتي تجمعهـا معـاً لوقف كـل التعـديات والانتهاكـات بحق شـعبنـا الآشـوري.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.