اخر الاخبار:
الصحة تعلن تسجيل 91 إصابة جديدة بفيروس كورونا - الثلاثاء, 07 نيسان/أبريل 2020 19:11
تسجيل 21 اصابة جديدة بفيروس كورونا في النجف - الثلاثاء, 07 نيسان/أبريل 2020 11:04
اللجنة العليا للصحة تصدر اربعة قرارات جديدة - الثلاثاء, 07 نيسان/أبريل 2020 10:55
وفيات كورونا بامريكا تتجاوز ال10 الاف - الإثنين, 06 نيسان/أبريل 2020 20:11
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

عندما تغيب الشمس // وفاء القناوي

تقييم المستخدم:  / 1
سيئجيد 

اقرأ ايضا للكاتبة

عندما تغيب الشمس

وفاء القناوي

 

......... حينما  تغرُب شمس حياتنا يدقُ جرس الرحيل , فقد خبى وهج الحياة كما يخبو ضوء الشمس ودفئها , ونذبل كما تذبل أوراق الربيع وتسقط ثلوج الوحدة فى شتائنا على أجساد قد أنهكتها مصاعب الحياة  وأحزانها ....  عندما تغيب الشمس وتأذن فى السقوط فى بحر الحياة يذهب الملجأ والملاذ , ويزول الدفء الذى إلتف حوله الكثير ويخبو النور الذى أنار للجميع ,فقد حانت ساعة الرحيل ولحظة الوداع , لوحة شاعرية جميلة كم منا وقف أمام جمالها وقد أخذت عقله بألوانها , تسابقنا كثيرا لتصويرها وأبدع البعضُ منا فى رسمها ووصفها يالها من لحظة ويالها من معانى , هل سأل أحدنا نفسه عما تعنيه هذه اللحظة ؟؟ هل سألنا وتساءلنا عما يعنيه الرحيل, إنه الوداع بلا   شك وإن كانت الشمس ترحل ويبقى الأمل أن ينجلى ظلام الليل, وتشرق مرة أخرى بنورها  إلا إن غروب حياتنا غروب أبدى لا رجوع فيه ولا عودة إنه نهاية حياة وإسدال ستار على قصة نسج خيوطها أشخاص وأحداث كان أبطالها بشر .... غروب وذبول ورحيل روح وفراق جسد يوارى الثرى ,لن يكون ذبول أوراق شجر تتساقط على الأرض فتتوغل فيها وتنمو لتحيا من جديد وتدب فيها الحياة مرة أخرى وتعيش ربيع آخر , أما نحن فذبول ما بعده ربيع وحياة مابعدها حياة ولا حتى أمل, إنها حياتنا  التى تنساب من بين أناملنا يوم وراء يوم وعام يليه عام  , دون أن نشعر بهذا الرحيل ولا حتى نهتم , ومن غباء أفكارنا نحتفل بهذا الرحيل ولا نلمح  ماقد مضى وذهب , ولا نبكى على ما يخصم من ماتبقى من العمر , ولا نلقى بالا على هذا الرحيل الذى يقربنا خطوة بخطوة من قبورنا , ونقترب من الوحدة التى مابعدها وحدة. أنعيك ياعمرى فقد قاربت على الرحيل ولا أعرف  هل  قدمت ما يستحق أم أنه ذهب دون أن يذرحتى  أثر على الورق, أنعيك ياعمرى وقد أشرفت على وداع أبدى لا خلاص منه ولا مفر , أنعيك وقد إقتربت لحظات الوداع وعلامات الرحيل , قد يكون الختام ولم أوارى بعد  تحت الثرى  ولكنى على الطريق لذلك المكان حيث أنتمى وحيث أتمنى أن يكون أفضل مما كنت فيه, وإنى على يقين بمشيئة الله أن تكون هناك راحتى .... اللهم حسن الختام 

 

وفاء القناوى

 

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.