اخر الاخبار:
سبع تفجيرات تضرب بغداد - الأحد, 23 شباط/فبراير 2020 11:01
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

علامات إستفهام !!!// وفاء القناوي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

اقرأ ايضا للكاتبة

علامات إستفهام !!!

وفاء القناوي

 

علامات إستفهام كثيرة حول غلق السفارتين البريطانية والكندية , وليس هناك أى مبرر لهذا التصرف , حيث أن مصر تنعم بالأمن الذى يفوق الموجود فى العراق وسوريا اللتين تسيطرعليهم داعش ,ومع هذا لم تغلقا هاتين الدولتين سفارتيهما ,ممايدعونا للتساؤل حول مغزى هذا التصرف وفى هذا التوقيت بالذات , ونربطه بالأحداث السارية  وهل له علاقة بزيارة الرئيس السيسى لفرنسا وإيطاليا؟؟   وهل له علاقة برفض الطلب الذى قدمته السفارتين لشراء الأراضى المحيطة بهما ؟؟؟ وهل له علاقة بالتقدم البسيط فى مؤشرات السياحة والاقتصاد  ؟؟؟؟ , وبعد أن تم الفوز بقضية السياحة التى رفعت من بريطانيا  ضد مصر وتفيد بعدم وجود أمن وسلامة فى مصر؟؟؟  إذن يمكن إعتبار هذا التصرف من هاتين الدولتين  إبتزاز ولوى دراع لمصر يثير مليون تساؤل وليس تساؤل واحد , لأن أى دولة تقوم بهذا العمل فى ذلك الوقت تعتبر دولة معادية لمصر , وأى بلد تتعدى الطرق السليمة  والصحيحة إلى أن تنتهى إلى ذلك الوضع تكون نواياها خبيثة وغير مطمئة , ولذلك عندما تعلن السفارتين ذلك دون الرجوع إلى الداخلية وعمل مشاورات حول الأمن وتوفير الحماية المطلوبة  وبدون علم لوسائل الإعلام  , إلا إنه قد حدث العكس وهو ورود الأخبار إلى وسائل الإعلام من قبل أن تتشاور مع الجهات الأمنية , أى أن القرار قد أُتخذ دون أى إعتبارات والذى يؤكده أنه بعد ذهاب الجهات الأمنية لإستطلاع الأمر والتشاور حوله خرجوا وهم خاليى الوفاض , فلم يحصلوا على إيجابات  أو ردود مفيدة وكان المردود سلبى حيث لايملكوا أى أدلة لِما  لديهم من مخاوف ليس لها أى  أساس من الصحة , كل ذلك يدعونا   لكى نتساءل  ما الهدف مما حدث ويحدث ؟؟ و هل هى مقدمة لعدوان ثنائى أو ثلاثى جديد بطرق حديثة ؟؟؟ أسئلة تحتاج لإجابات من بريطانيا وكندا  آخرين .

 

بقلم وفاء القناوى

 

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.