اخر الاخبار:
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

هذه الحرب ستنتهي بضربة تقليدية غربية لروسيا!// نيسان سمو

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

نيسان سمو

 

عرض صفحة الكاتب 

هذه الحرب ستنتهي بضربة تقليدية غربية لروسيا!

نيسان سمو

 

لا يختلف إثنان في العالم وخاصة في اوروبا بأن العملية العسكرية الروسية هي بمثابة كابوس ثقيل وخطير جداً على الجميع. والاعظم من السياسيون وحتى العامة متلهف ليوم انقضاء ذلك الكابوس. ولكن كيف ستكون النهاية! هذا هو السؤال الاخطر على الساحة العالمية هذه الايام وحتى القادمة ( صار ترند المنصات ) .

 

الكثير يستنبط لنفسه نظرية الإنتهاء، منها ان تنتهي بحرب نووية بين المعسكرين (فالك ولا فال بوتن يا رجل) وطبعاً إن كانت النهاية بتلك الحاله سيفتخر اصحاب تلك النظرية بقرائاتهم العبقرية (إذا اختلفت سيكون لهم مبررهم الحاضر) ! والآخر يذهب الى إستسلام  الممثل وقبول بشروط روسيا! لا هاي صعبة لأن الشغلة مو على مزاجه! الآخرون ينتظرون نهايتها على أيدي المواطن الاوروبي بعد ان تمتلأالشوراع صيحاتهم من شدة العجز والغلاء والبرد! هذا احتمال قوي ولكن الغرب يضع مصلحته الإستعمارية وهيمنته السياسية قبل المواطن فلا اعتقد سيكون سماعهم لرأي الشارع له آذان صاغية !وهناك مَن يعتقد بأن لا نهاية لهذه الحرب، فبعد أن يُحصّن الروس حدودالمستعمرات الجديدة ستبقى هذه الشعلة ملتهبة لعقود ولكن بلهب خفيف هنا وهناك، وقد يشتد بين الحين والآخر ولكنه لا يؤدي الى نشوب حريق كبير! هَم فكرة! وهناك من يحلم بشكل اكثر عاطفي ويعتقد بأنها ستنتهي بطريق مفاجئة لهذا السبب او ذاك! حتى الاحلام تتحقق احياناً ولكن لا اعتقد كهذا الكابوس المرعب! إي لعد كيف ستؤول إليه النهاية والله دوختنا!

 

خسارة روسيا لحلمها المتجدد كدولة عظمى لا يمكن تمريره او قبوله فهذا لبوتن خط احمر داكن ( إمبارحة في خطابه لم يفارق الحديث عن عظمة اسلافه وخاصة ديستويفسكي وتروتسكي ومكسيم وغيرهم! الشغلة داخله برأسه )

 

في نفس الوقت هزيمة الغرب وترك الحرية لبوتن في بناء قطب سوفيتي جديد غير مقبول البته! فهروبهم يعني إنقلاب القارب على رؤسهم وهذا شبه محال ( حتى الخليجي كام يرفع النعل بوجه الخرف )! إذا هذا يقودنا إلى احتمال آخر وقد يكون الاقرب الى كل الصور التي نشاهدها ألا وهو:

 

سيقوم الغرب بإثبات نفسه كقوة عظمى ولازال لهذا ولغسل ماء الوجه ( إن صحة التعبير ) وعدم ترك الساحة لروسيا والصين والعالم الجديد سيقوم بحرب تقليديدة قصيرة الامد ضد بوتن لإثبات مكانته العالمية وهيمنته الدولية وإعادة اعتباراته المتهالكة .الغرب السياسي شيطان ولا يمكن الإستهانة به .

 

فسيشن بعد فترة من الزمن وبعد ان يكون قد اضعف وانهك القوة الروسية بفعل مساعداته واسلحته المتطورة التي يرسلها الى الممثل ( يعني تافه ) هجمات متتالية وخاطفة على القوات الروسية ومراكزها الحيوية في اوكرانيا منطلقاً من اغلب اعضاء الناتو المتواجدون على تلك الرقعه ( هاي التحشداد والتمارين ليست من أجل عيون الممثل )! طبعاً روسيا ستقوم بالرد وبشكل تقليدي هنا او هناك ( ما معقولة في اول يوم سيستخدمون اسلحة فناء البشرية) ولكن وبفضل الاسلحةالدفاعية المتقدمة التي بحوزة الغرب ستكون  تلك الضربات محدودة التأثير.

 

ولكن بعد فترة وجيزة من إنطلاق تلك العملية المحدودة سيتدخل العُقلاء ( لا يوجد عقلاء ولكنهم سيستحدثونهم ) لوقف هذه الحرب قبل الوصول الى الحرب النووية! وستنتهي الحرب بقرارات قد لا تكون لصالح الغرب واوكرانيا جغرافياً ولكن سيثبت الغرب بفعلته هذه بأنه القائدالاوحد واستطاع ان يعاقب بوتن على احلامه ويقود المقود العالمي من جديد وطُز في الدونباس والممثل ( راح يگولولة إنتهت المسرحية فإغلق الستار )! أو يمكن هُم يفكرون او خائفون على الشباب الاوكراني الذي يقضي في هذا الحريق!

 

اعتقد هكذا ستكون النهاية وإن صحت احلامي فسأتباها بقولي ألم اخبركم بالنهاية! يعني مثل كل المحللين الذين يتفلسفون برأسنا عن توقاعتهم الخرافية! والله فكرة!

 

نيسان سمو 29/10/2022

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.