اخر الاخبار:
حماس توقف مفاوضات هدنة غزة - الأحد, 14 تموز/يوليو 2024 09:31
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

حادثة طائرة الرئيسي ذكرتني بحادثة عدنان خير الله!// نيسان سمو

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

نيسان سمو

 

عرض صفحة الكاتب 

حادثة طائرة الرئيسي ذكرتني بحادثة عدنان خير الله!

نيسان سمو

 

اولاً الرحمة عليه وعلى وزير خارجيته وكل مَن كان معه وصادقاً ادخل الحزن الى قلوبنا بالرغم من إنها مصابة بالشلل التام! قلوب ماتت من زمان!

 

بعد سبع ساعات من الحادث المؤلم اتصل فيه احد الاصدقاء ليستفسر عن رأي في الواقعة! فأخبرته بأنني لم اسمع شيء عن الحادثة ولا اتابع الأخبار او المحطات!

انتقلت الى محطة اسكاي نيوز عربية لأتابع الخبر بنفسي فكانت تجري لقاء مع احد الخبراء من طهران حينها كان يتحدث بأن موكب من العجلات وصل الى موقع الحادث واستصحب الرئيس رئيسي ومَن معه وهم الآن في طريقهم الى طهران وبسلام!!! التلفزيون الإيراني يقول بأن البحث جاري ومحاولات الوصول الى الموقع معقدة للغاية ويدعوا الصلاة للرئيسي! الحرس الثوري وفرق الإنقاذ تعلن بأن ضبابية الجو والرؤيا المعدومة تمنع التقدم او الوصول الى موقع الحادث! نائب الرئيس يُخبر بأن هناك إشارات مع اجهزة الطائرة وإتصال مع جوال احد المرافقين مع الرئيس! علي خامنئي يتمنى ان يصل خبر سار للشعب ويدعوا الشعب للصلاة! وهكذا دواليب اخبار متضاربه ومتقاطعة الى درجة الإصابه بشلل التفكير والتحليل! تركت المشهد واتصلت بالصديق مباشرة وقلت له لقد قضى الامر والرئيسي ومَن معه قد قضوا وكل ما تسمعه وستسمعه في الساعات القادمة هو تخبط لا اكثر!

 

في الصباح هرعت الى المحطات لسماع خبر سار!! وكانت الفاجعه كما أخبرت الصديق قبل تسعة ساعات من إعلان التلفزيون الإيراني خبر المصرع!!

عندما علمتُ بأن كانت هناك طائرتان أُخريان مع طائرة الرئيس وهم عادا الى طهران علمتُ بأن الأمر قد إنقضى! وكل الباقي كذب في كذب!! هناك مصدر من الموقع وإذا لم يكن يدركان بالذي حدث فكيف لهما أن يعودا بدون طائرة الرئيس! ولكن لا أحدث يتحدث عن الذين عادوا! كيف عادوا! ماذا حدث! ماذا شاهدوا! كيف ومتى إنقطع الإتصال بطائرة الرئيس ووووو الخ! الذين عادوا لقد شاهدوا كل الذي حصل إن كان سقوط إضطراري او حادث مُباشر او غيره! وبما إن الحكومة الإيراني لم تجري لقائات مع العائدين إذاً كان الامر قد قضى!!

وبعد التخبط لأكثر من سته عشرة ساعة والصلاة المستمر أعلنوا خبر الفاجعه المؤلمة! هُم كانوا يعلموا بالحادثة والحقيقة ولكنهم كانوا في إجتماعات مستمرة لإختيار البديل وترتيب إجراءات عدم حدوث أي هزة داخل الشارع! ولملمة عاطفة الشعب وإلهائه لفترة من الزمن وووالخ!!! نعود الى صلب الموضوع هو هشاشة الوضع الإيراني!!

 

ستة عشر ساعة وكل الحرس الثوري والمقدس لم يستطع الوصول الى منطة داخل إيران!!! تعال صدَق الخبر!! طائرات متهالكة وليس لها قطع غيار!! كيف يستعملها الرئيس والقيادة إذا كان الامر كذلك!! كل هذه الصواريخ والاقمار الصناعية التي تلعب في الفضاء الإيراني والطائرات الورقية التي عبأت المنطقة منها ولا يمكن إدخال قُطع غيار لطائرة الرئيس!!! مو كل البضاعة الصينية والروسية مخصصة الإيران! لا متهالكة ولا هُم يحزنون! لا غبار ولا عاصفة ثلجية ولا بطيخ! لماذا سلك تلك الأجواء وذلك الدرب إن كانت بهذه الخطورة (لو جاي مَشي أحسن)! هناك عمل مُدبر قد وقع! إذا كان من قِبل التيار المتشدد او المعارض، خاصة إنه كان المُرشَح لخلافة الخامنئي والمتشددين كُثر في طهران! ووزير خارجيته كان معتدلاً نوعاً ما وهذا لا يروق للمتعصبين للثورة! ووووو الخ! لا عاصفة هوجاء ولا رياح عاصفة ولا غبار متناثر ولا بطيخ! إلهاء الشعب لفترة وإستحصال عطفه وفي نفس الوقت التخلص من الذين يميلون الى الإعتدال نوعاً ما هو المُدبر للحادثة! حتى المسار الغباري الذي سلكه كان معداً مسبقاً! لا ثقة إطلاقاً بما يحدث ويحصل هناك!

بعدين تعال فَهمني، إيران توَزع الدرونات مجاناً للعالم وفي هذه الحادثة يستنجدوا بدرونات تركية للبحث عن طائرة الرئيس!! إذاً كَم هو الكذب والدجل في كل ما نسمعه عن تلك الدولة وقوتها! لاء، قوتها بانت أثناء إطلاقها لبالونات هوائية فارغة تجاه الكيان الصهيوني!

 

دولة عسكرية متهالكة، يُسيطر بعض الجنرالات على الشارع لمصالهم الخاصة ويخنقون الشعب بقوة النار من أجل الإستمرارية في تلك المكاسب الشخصية لا أكثر ولا أقل!! الدينية تأتي في المرتبة الاخيرة!

طبعاً راح يدخلوا اربعون يوماً الحداد وفي هذه الفترة يجب أن يكون كل الشعب في حداد وهي فترة لا بأس بها!!! كل يوم بيومه! في الختام أستطيع أن اقول: بأن كل الامبراطوريات تصل الى نقطة معينة وبعدها يبدأ الهبوط والنزول! وإمبراطورية الشيعة في المنطقة بدأ الدخول في ذلك الطور! متى يفقس الطور لا اعلم ولكنني أشم الرائحة!! لا يمكن لدولة هشة بهذه الدرجة أن تبقى في الإستمرارية! لابد من الإنهيار والتراجع ومن ثم السقوط! ليش هي كانت أكبر من الإمبراطورية الرومانية او الآشورية!

 

رياح وامطار وأعاصير وعاصفة هوجاء قال!!! الله يرحم عدنان والرئيسي وكل الذين تعرضوا لعواصف هوجاء! والرحمة مسبقاً على الذين سيسقطوا تباعن في عواصف هوجاء شرقية!!

نيسان سمو 20/05/2024

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.