اخر الاخبار:
هزات أرضية جديدة تضرب مناطق سورية وفلسطينية - الأربعاء, 08 شباط/فبراير 2023 10:49
قرارات مجلس الوزراء بجلسة اليوم - الثلاثاء, 07 شباط/فبراير 2023 19:46
اكتشاف منطقة صناعية في لكش الأثرية بذي قار - الثلاثاء, 07 شباط/فبراير 2023 10:11
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

الرأسمالية هي التي تصنع الاديان كما تصنع اي نجم!// نيسان سمو

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

اقرأ ايضا للكاتب

الرأسمالية هي التي تصنع الاديان كما تصنع اي نجم!

نيسان سمو

04/12/2013

 

هل اصبحت عقدة تفسير الاديان بهذا الاستعصاب وعُسر لا يمكن فك طلامسها حتى اضحى الموضوع الى هذه المشقة التي شلّت حركة الانسان والبشرية وادخلته الى هذا المنعطف المرير ؟؟

 

اهلاً بكم في برنامجكم الجديد ( صناعة نجم ) وهذا الموضوع سيكون محور مشقتنا ونجوميتنا وقد كنا قد واعدنا السيد عبد الرضا جاسم في الكتابة عن هذا الموضوع بعد مداخلاته وتعليقاته الطويلة على السيد كامل النجار. تفاصيل اكثر الحوار المتمدن وكامل النجار وردود عبد الرضا . الرابط المذكور .

 

كنا قد تعهدنا للسيد جاسم في الكتابة عن هذا الموضوع والعنوان بالرغم من التغير البسيط الذي طرأ على العنوان ( عادي نحن في سيرورة مستمرة ) ... ضيفي هو الفنان الكندي جستن بيبر ..

 

هل ترغبون ان ابدأ بالرقص او باُغنية في البداية ؟ لا سيدي نحن اصبحنا مضحكة الرقص والغناء لندخل في الموضوع مباشرة .. بالرغم من انني واثق من جهلك في هذه الفلسفة العظيمة !

 

في البدأ قرأتُ مداخلتك على كلمة السيد عبد الرضا جاسم ( الرابط المذكور ) عندما قلتَ بأن الموضوع اسهل من السلام عليكم واهون من الله بالخير لو رغب الانسان بذلك وهو تفسير صحيح وحقيقي ولكن مَن هو الانسان الذي يصنع هذه الاديان ومَن الذي يحميها ويدافع عنها بهذه الشراسة ؟؟؟؟؟؟ .

 

بصراحة سأُحاول تلخيص الموضوع وتقريبه بالطريقة التي صنعوني بها وصنعوا غيري وسيصنعون من بعدي لكي يكون الموضوع وتداعياته المعقدة يسيرة على قلب القاريء الجريح  والثقيل ..

 

لقد صنعت الرأسمالية وشركاتها منذ عقود او حتى قرون آلاف الفنانيين ومن الجنسين وعلى مر الوقت والمراحل . وفي كل فترة يتم سحب النجومية من المتربع على العرش واعطائها لآخر او لأخرى بعد ان يتم مص دمائه ودماء الجهلة من عامة الناس والذين كان للرأسمالية نفس الدور التخلفي الذي ادخلتهم اليه . اي الرأسمالية تصنع النجم وتصنع حتى المواطن الفارغ والذي يواكب هذه الصناعة بحماس منقطع النظير . تصنع وتقتل في نفس الوقت عندما ينتهي حليبه .. الفس بريسلي ، مايكل جاكسون ، جورج مايكل ، ترافولتا ، مادونا ، برتني سبير ، جنيفيرلوبز ( كاف معقولة راح تغني كل الاسطوانة ) !  والمئات الآخرين والذين ذاب جليدهم بعد ان ان تقوم بصناعة نجم آخر وعلى مر العقود .. انها من افضل الصناعات المربحة لتلك الشركات .. وهي الآن قامت بصناعتي بالرغم من انني لا املك اي مؤهات فنان حقيقي وسترمي بيّ عندما تمصني وستنتج آخر ( راح اتشوفون بعد شوية ) وهكذا على التوالي ..

 

ونفس الشيء فعلته الرأسمالية ولازالت مع المذاهب والاديان . فعلى مرّ العصور كانت هي المنتجة والممولة لتلك الصناعة ( والجمهور  جاهز ) . فمن خلال تلك الصناعة وصناعة جمهوره قامت بالسيطرة على السوق ومص دماء الملايين من الابرياء ونهب خيرات مئات الدول واقحمت العالم والشعوب والامم بآلاف الحروب الوحشية والبربرية والاقليمية والطائفية وعلى كل الجبهات وقامت في نفس الوقت بصناعة مموليين ومنتجين ومخرجيين ومصوريين لتلك الافلام من الدكتاتوريين والزعماء والمسؤولين ورجال الدين بالإضافة الى عشرات المنظمات والكومبارسات والممثلين الذي يقومون بدور الخادم والمستفيد من تلك الافلام . لنتأمل قليلاً ولنعود الى الوراء ونلقي نظرة على المستفيد الوحيد من تلك الافلام !!!! انهم مجموعة من اصحاب الشركات العملاقة والمسيطرة على الساحة الاقتصادية بالإضافة الى بعض الممثلين والذين ذكرنا القسم منهم . لنتأمل مرة اخرى في التاريخ القريب من صناعة القاعدة واسقاط الشاه واحياء الممثل الشيعي والسني وتصعيد نجوميتهم في العراق والمنطقة وتلميع نجم الاخوان في مصر وتونس وليبيا بالإضافة الى الحركات الاخرى في العالم وفي كل صناعة نجم تتركه مع الجماهير المتعطشة لذلك النجم وهي تعي بشكل جيد ان كل ما عليها فعله هو تلميع واخراج النجم الى الساحة الفنية وترك الباق على المراهقين المهوّسين لعبادة ذلك النجم .

 

فعند صناعة النجم تقوم كل الوسائل المرئية والمسموعة بتسليط الضوء على ذلك الفنان او الفنانة وتدخل في ادق تفاصيل حياته من الاكل والشرب والنوم والعطس والحمام ونوع الملابس الداخلية ورقم الحذاء وحجم السيتيان وطول الاصبع وتوَجه اليه كل الكاميرات والمايكروفونات وغيرها من الوسائل المتنوعة حتى يصبح بعبع في نظر المراهقين ومن ثم عامة الشعب وتقوم الشركات المنتجة بطرح المنتوج الجديد في الاسواق بين المراهقين والمهوّسين والذي يبدأ دورهم في العبادة والشراء  والدفع وتبدأ المحلات المنتجة بجني الارباح من ذلك الهوّس الى ان تبدأ المدخولات بالتقلص ويبدأ الحليب بالتجفف فتقوم بالبحث عن بديل وعن نجم آخر وهكذا تفعل الرأسمالية ومنذ قرون في صناعة الجماعة والفصائل والمجموعات المذهبية ويصلطون عليه كل الاضواء الشريرة والخطيرة وذلك في  توجيه الاعلام والحديث والنفخ والترعيب والارهاب والتحايل والتحالفات الحقيرة وغيرها من الوسائل الخبيثة من اجل ابراز طائفة مذهبية معينة وتقوم بتسويقها محلياً في بادئء الامر ومن ثم اقليمياً وحتى دولياً وترك البعبع الجديد يصارع مع المهوّسين التابعين والمخدوعين بهم ضد التيارات الاخرى ويقوم الراقص الجديد بالغناء والدبك ويقوم المهوسين بالرقص والدانس حتى يسقط منهم الآلاف سنوياً ( من الرقص والتعب طبعاً )  وتشرع هي بالحصاد من مص الدماء والاقتصاد والسيطرة والتدخل وبناء الاتفاقيات وعقد الصفقات الرهيبة وسحب البساط بحجة التدخل والحماية وغيرها من الاساليب الشيطانية الى ان يذوب ويتحلل ويتجفف حليب المنتج ومن ثم تتركه كنفايات على ارصفة الشوارع وتقوم بالبحث عن الفنان الجديد .. وهكذا العملية مستمرة ومنذ عقود طويلة في صناعة الفنان والراقصون جاهزون للنط مثل الكونغر الاسترالي في الصحراء العربية ..

 

هكذا تصنع الرأسمالية والتابعين لها الفنان كما تصنع الدين بالضبط .. هكذا صنعتني وبنفس الطريقة بدأت تتخلى عني وستقوم بصناعة آخر .. اقصد مذهب طائفي جديد .. شكراً يا بيبر والله طلعت بيرم ..

 

فلم يبقى إلا ان نذكركم بمقولتنا الشهيرة ( بدونها سوف نبقى ندور خلف الفنان المصنوع ) :

 

لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر .. نيسان سمو 

 

 

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=389793

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.