اخر الاخبار:
امريكا تحرك حاملة الطائرات نيميتز للخليج - السبت, 28 تشرين2/نوفمبر 2020 11:42
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

إسرائيل تترأس الدورة الحالية للجامعة العربية!// نيسان سمو

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

نيسان سمو

 

عرض صفحة الكاتب 

إسرائيل تترأس الدورة الحالية للجامعة العربية!

نيسان سمو

 

قبل ثمانية سنوات كتبتُ كلمة بعنوان: بعد ان سُررنا بموت القِمم العربية جاءت القِمم الاسلامية!!

ذكرتُ فيها الكثير وخاصة عن موت الجامعة العربية ( ولكن اتضح لي اليوم إنها لازالت عائشة ولكنها معروضة للبيع ). ذكرتُ في مقدمة الكلمة والتي كان ضيفي فيها رئيس الجامعة السابق نبيل العربي الآتي: هل انابت القِمم الاسلامية القِمم العربية وماهو الفرق بينهما وماذا تستطيع ان تفعله القمة الاسلامية اكثر مما كانت تفعله القمم العربية؟ أي بمعناه موت الجامعه العربية والنوب عنها بجامعة إسلامية، والتي ليست افضل أبداً عن الجامعه السابقة، وظروف العالم الإسلامي ابشع بكثير من العالم العربي ( صاروا بلوة على نفسهم وعلى شعوبهم )....

 

سوف أذكر رابط تلك الكلمة في نهاية الجامعة العربية .. 

 

وفي كلمة اخرى لا يتسنى لي ذكر التاريخ ذكرتُ بأن الجامعة العربية قد ذبلت وعليها أن تعرض نفسها للبيع..

 

يوم الثلاثاء المنصرم 22/09/2020 إعتذرت منظمة التحرير الفلسطينية (لا أعلم إذا لفظتُ إسمها بشكل صحيح أو قد تغيّر) عن رئاسة الجامعة العربية عن دورتها الحالية (كُل حلم الرئيس الفلسطيني ومنذ الإنشقاق كان أن يترأس الجامعه العربية لسنة) واليوم أضحت تلك الجامعه عالة حتى على الرئيس الفلسطيني، فقام بطردها وطلاقها (والله آني عبالي ماتت من زمان! لَعَد إشكَد وجًهُم قوية) ! فجاء دور دولة قطر لترأس تلك الجامعه في سنتها الحالية ولكنها هي الاخرى إعتذرت عن الإستلام وهربت منها (شنو راح إتوديها وياها لطهران)! المنظمة تخلت عن الرئاسة وقطر إعتذرت والاردن إعتزل والبحرين ليست في التشكيلة والإمارات لم يختارها المدرب للمنتخب والعراق وقع في مجموعة غير عربية وسوريا هبطت للدرجة الثانية والجزائر إنسحبت من المشاركة في البطولة وباقي الدول العربية توقف الدوري عندها بسبب الكورونا فأين سترحل وتصفى الجامعم العربية..

 

سوف أعطيكم الحلول لا تستعجلوا يا عرب وسوف اساعدكم في حلحلة تلك المسألة.. 

 

قبل سنوات قُلنا لكم بأن تلك الجامعه سوف تصبح عالة ومصيبة وبلوة عليكم وعلى شعوبكم وإسمكم فلماذا لا تسمعون الكلام! لا أعلم إلا مَن تستمعون! لا اعلم كيف تُفكرونَ لا أعلم لماذا تنتظرون في كل قضية الى أن تصبحوا مضحكة العالم! لا أعلم متى سوف تتعلمون! سوف أكتفي بهذا القدر من الاسئلة لأنني أعلم حتى هذه دون فائدة ولا رجاء مكنكم (قضيتكم صارت مثل قضية الاحزاب والقوميات المسيحية العراقية)!!! إي مثلها تماماً (يعني هذا ال ....... أخو ذاك ....... )!..

 

طبعاً سوف لا نناقش تلك الاسباب لأنها معروفة للجميع وفي نفس الوقت لا يمكن لنا تكرارها وخاصة البعض المهم منها يُنشر الآن مباشرةً على كافة القنوات لهذا سنأتي لكم بالحلول.. 

 

أول ذلك الحلول: هو أن تعرضوها مُجدداً للبيع، فيمكن أن تستهوي أحد أولاد الشيوخ أو المليارديرية كي يقتنيها لولده الصغير حتى يتدرب عليها أو يلعب بها او يرفسها عند الضيق! 

 

ثاني تلك الحلول: أن تُسلموها (وتهربوا بِحالَكم) الى منظمم الجامعة الإسلامية كي تدمُجها في جامعتها القوية! بَس الجامعة الإسلامية أكثر متهالكة ومتفتتة ومنقسمة (وهي أصلاً الاخرى معروضة للإيجار) من الجامعه العربية فماذا ستفعل بها! لا، أنا آسف الحل الثاني لا يصلح.. تمَ إلغائهُ...

 

الحل الثالث: هو أن تُسلموا بيرقها الباقي (يُمكن باقي قطعة صغيرة منه) إلى أحد الرياضيين الاثيوبيين ويحمله ويدور فيه العالم على غرار الشعلة الاولمبية. يزور فيها كافة دول العالم على غرار الشعلة الاولمية، وبعد اربعة سنوات اخرى، أي قبل أن يصل الى الدولة المنظمة ستكون الشعلة قد إنطفأت وتخلصتُم من ذلك العبء والى الابد! والله فكرة لا بأس بها...

 

الحل الرابع: هو أن تسلموها للعضو العربي الجديد (إسرائيل) !!!!!!! أنا واثق بأن افضل الحلول هو هذا. لا يوجد أفضل منه. أنا متأكد بأن إسرائيل ستترأس تلك الجامعه نيابة عنكم ولفترات وسنوات طويلة، وهي ستقوم بتجديدها وتحديثها وتفعيلها أكثر من اي وقت مضى. 

 

هي الوحيدة في الوقت الحاضر القادر على إحتضان وإستيعاب تلك المنظمة المثقلة بالنشاز العربي. إسرائيل الدولة الكافرة والزنديقة والمحتلة والمجرمة والمكروه والمضروبة من قِبل الآلهة والمغضوب عليها من السماء هي الدولة الوحيدة في العالم العربي القوية والمستقرة عسكرياً وإقتصادياً ودولياً وعلمياً وإنسانياً وإجتماعياً وإيمانياً، لاء، هذا الاخير ليس صحيحاً فهذا إحتكاركم لهذا وصلتم بها الى بيع حتى بيرق جامعتكم. إنكم بهذا العمل الجبار تعودون رويداً رويداً الى بداية نقطة الصفر! لا تُصدقوني!!!

 

بما إن إسرائيل هي الدولة الحقيقية الوحيدة في المنطقة وأضحت عضو في الجامعه العربية فإذاً ليس أمامكم غير تسليم رئاسة الجامعه لها.. مبروك! إسرائيل تترأس الجامعة العربية.. 

 

لا يمكن للشعوب المتخلفة أن تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر  !!!

 

الرابط :

 https://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,605302.0.html

 

نيسان سمو 26/09/2020

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.