اخر الاخبار:
نشاطات اتحاد النساء الأشوري - السبت, 07 كانون1/ديسمبر 2019 09:56
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

• واخيرا العراق يدخل موسوعة غينتس للأرقام القياسية

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

موفق هرمز يوحنا

·        واخيرا العراق يدخل موسوعة غينتس للأرقام القياسية

 

 قبل ايام قليلة استبشرنا خيرا حال سماعنا خبرا عن دخول العراق موسوعة غينتس للأرقام القياسية هذه الموسوعة التي تعني بالإنجازات الفردية او الجماعية والتي تعتبرها انجازات خارقة للقدرات الاعتيادية للفرد الطبيعي او الجماعة الاعتيادية القدرات ، فعلى سبيل المثال يدخل هذه الموسوعة الشخص الأطول في العالم او الأقصر فيه او صاحب أطول شارب او أطول لحية او الذي يصنع اكبر قطعة حلوي او اكبر قطعة هامبركر او الشركة المصنعة لأفخم سيارة او الاغلي والى غير ذلك من أرقام مسجلة في سجلات هذه الموسوعة ، ولكن كيف ولماذا تم اختيار العراق لادخاله هذه الموسوعة فالجواب هو صدمة حقيقية لكل عراقي شريف ، نعم لقد اختير العراق ليدخل موسوعة غينتس لانه البلد  صاحب أطول مدة ممتدة من تاريخ انتخاب حكومته الي يوم تشكيلها ياللعجب على عراق الحضارة فها هو الشعب يختار حكومته منذ قرابة الثمانية اشهر بينما الحكومة لاتختار الا الطريق الملتوي للتشكيل ،

    أوليس من حقنا ان ندخل هذه الموسوعة العجيبة بهذا الانجاز الذي لا نحسد عليه الا من الداعي علينا او الذي يكره لعراقنا الخير من امثال دول الجوار كإيران وسوريا والسعودية والكويت وعدد من الدول الشقيقة والصديقة .

في كافة دول العالم وحسب دستورها يتم تشكيل الحكومة خلال أيام من ظهور النتائج الرسمية للانتخابات قد لا تتجاوز هذه المدة اكثر من ثلاثين يوما اما في العراق فقد بلغت هذه المدة اكثر من نصف السنة وهذا مخالف للدستور العراقي طبعا واذا اردنا العمل بالدستور العراقي بكافة تفاصيله فانه يجب اعادة الانتخابات ثانية .

 ما يتبادر للأذهان عند التفكير في الوضع العراقي الحالي هو ان الاقتتال علي السلطة هو لغايات شخصية وليس لمصلحة العراق إطلاقا لان رئيس الوزراء المنتهية ولايته منذ عدة اشهر لا يزال يتمتع بالسلطة المطلقة وجميع وزراءه لا يزالون في مناصبهم وهم يسرحون ويمرحون بالمال العراقي ويحولون ما طاب لهم من مبالغ الى حساباتهم المصرفية في البنوك الأوربية او الامريكية ، ولا عتب عليهم فهم اليوم في السلطة وفي الغد الذي اعتقده بعيدا خارج هذه السلطة ولا حق لهم بالسلب والنهب بل سوف يفسحوا المجال لآخرين للمجي واملاء الجيوب والبطون وإسعاد العائلة والمقربين وابناء عشيرته التي جاهدت وعملت المستحيل وبكل الطرق الشرعية وغير الشرعية لإيصال ابنها الي هذا المنصب المرموق ليحسن اليهم بعد ان يصاب بالتخمة ، هذا هو حال العراق الجديد الذي لم يبقي حقل من حقول العلم والمعرفة الا وولجه وكان آخرها كتاب غينتس للأرقام القياسية فالف مبروك .

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.