اخر الاخبار:
بيان قوى التغيير الديمقراطية - الجمعة, 12 آب/أغسطس 2022 20:06
تفجير انتحاري في السعودية - الجمعة, 12 آب/أغسطس 2022 19:59
موجة حر جديدة في إقليم كوردستان - الجمعة, 12 آب/أغسطس 2022 09:51
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (788)- فرقة الاسطوات

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب

يوميات حسين الاعظمي (788)

 

موسوعة المجلس الثقافي

فرقة الاسطوات

9 نيسان 2021 الجمعة.

     يبدو ان موقع الفيسبوك امسى مسرحا لطرح المعلومات جزافاً، وبصورة عشوائية غير دقيقة، بل غير صحيحة، آملا ان يكون ما يطرح على الساحة العالمية من خلال موقع الفيسبوك، طرحا موثوقا ومؤكدا لاحتمال ان يكون ما يطرح مصدرا ومرجعا للباحثين على الحقائق، ونحن ندرك ان الحقيقة تعلو ولايعلى عليها. وبالرغم من انني اطرح الآن عليكم سادتي القراء الافاضل موضوعا بسيطا قد لايستحق التاكيد عليه تم ذكره بشكل غير دقيق وغير مقصود ايضا، فالبراءة والنقاء من قبل ناشره أكيدة وواضحة، ليس هناك اي قصد سيء او اساءة لأحد، سوى انه تعاطف مع شخصية ما، ربما بصورة متطرفة احياناً. ولكن واقع الحال ان الحقائق لاتخضع للتعاطف او المجاملات، لانها الصدق والنقاء مهما كانت صعوبة الصراحة.

 

     أنا من جيل سبعينات القرن العشرين من مغني المقام العراقي. وسجلت الكثير من المقامات العراقية في تلفزيون واذاعة الجمهورية العراقية بصحبة فرقة الجالغي البغدادي والتخت البغدادي العربي وغيرهما من الفرق الموسيقية الاخرى، وسافرت كثيرا وشاركت في المهرجانات الدولية كثيرا ايضاً، وفي مطلع الثمانينات بدأنا نسجل المقامات العراقية ترافقنا فرقة الاذاعة والتلفزيون الكبيرة، وغالبية الموسيقيين فيها من المكفوفين، لكنهم اكثر تمرسا ودراية بالعزف والالتزام من غيرهم، بل حتى من الفرقة المركزية للاذاعة والتلفزيون..! وتكاد تكون فرقة التخت البغدادي الخليطة من آلات الجالغي البغدادي (الجوزة والسنطور) مع الآلات العربية كالعود والقانون والناي وآلات الكمان والجلو والكونترباس آلات الايقاع، هي افضل من رافقت مغني المقام العراقي في تسجيلاتهم المقامية. واشهر عازفيها عازف الناي الشهير خضر الياس وعازف القانون خضير الشبلي وعازف العود محمد سعيد وعازفي آلة الكمان طارق القيسي وداوود هوبي والآخرين رحمهم الله جميعا. وكنت أنا شخصيا اشعر بالارتياح كثيرا عندما تكون تسجيلاتي المقامية مع هذه الفرقة المتمرسة كثيرا..! وفي مرة من المرات طرحت على مسامع المرحوم عازف الناي خضر الياس ان اطلق اسم (فرقة الاسطوات)(هامش1) على هذه الفرقة، كونها افضل الفرق الموسيقية التي رافقت مغني المقامات العراقية في جمالية العزف وفهمها لاصول وتتابع محطات المقامات العراقية. فكان رد فعله الارتياح البالغ من هذه التسمسة..! وعليه استأذنته بنشر هذه التسمية في الصحافة واللقاءات والاخبار المقامية الصحفية. ومنذ ذلك الوقت يبدو ان هذه التسمية راقت لكل من سمع بها، لان اعضاء الفرقة الموسيقية المقصودة، كلهم اسطوات فعلاً في عملهم الفني والموسيقي رغم ان غالبيتهم كما قلت من المكفوفين.

 

     اخيراً، ليس هناك من طرح هذه التسمية على فرقة الاذاعة والتلفزيون التي سجلنا بصحبتها الكثير من المقامات العراقية سواي، ورغم ان الموضوع لايستحق التاكيد عليه، الا انني بدأت أقرأ كتابات من بعض الاخوة بأن فلان من المغنين اطلق هذه التسمية على هذه الفرقة، الامر الذي حفزني الى كتابة هذا الموضوع لتأكيد الحقيقة الناصعة، مع اني احظى في ارشيفي الصحفي اكثر من جريدة ولقاء معي في منتصف الثمانينات ذكرتُ فيها هذه المعلومة.

 

والى حلقة اخرة ان شاء الله.

 

اضغط على الرابط

حسين الاعظمي، مقام الخنابات

https://www.youtube.com/watch?v=Csjg51buv-M&ab_channel=%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%A

7%D8%B9%D8%B8%D9%85%D9%8A

 

مقام البنجكاه

https://www.youtube.com/watch?v=VEg13UMh5S0&ab_channel=%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%

A7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%B8%D9%85%D9%8A

 

مقام الشرقي رست

https://www.youtube.com/watch?v=FBaAXdCmIok&ab_channel=ClassicSystems

 

هوامش

1 – هامش1: الاسطة او الاسطوات. بالرغم من وجود تحليلات ومعاني كثيرة في شأن مفردتي الاستاذ والاسطة، ولكن المعايير المتداولة تؤشر الى ان الاسطة تعني الأستاذ اومعلم الحرفة أو حرّيف الماهر المتقن لعمله كالمعمار والميكانيك والبنّاء، في حين ان اطلاق مفردة الاستاذ، تعني ذلك المعلم الاكاديمي المتمرس من خلال دراساته وشهاداته العلمية.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.