اخر الاخبار:
القصف الإيراني يوقع عدداً من الشهداء والجرحى - الأربعاء, 28 أيلول/سبتمبر 2022 10:32
مقررات مجلس الوزراء خلال جلسة اليوم - الثلاثاء, 27 أيلول/سبتمبر 2022 20:34
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (818)- المطرب المقامي حسين السعد

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (818)

 

المطرب المقامي حسين السعد

11 حزيران 2021.

     عندما استلمت ادارة بيت المقام العراقي، المركز العام في بغداد وباقي الفروع في المحافظات المقامية مطلع عام 2001 حتى عام 2003 وما انجزته لاخوتي المقاميين خلال هذه الفترة القصيرة من ادارة البيت، قال لي اخي وصديقي العزيز الفنان حسين السعد يوما.

-    استاذ حسين، ان مجيئك لادارة بيت المقام بالرغم من قصر المدة، الا انها كانت من حسن حظك اولاً، وبالتالي كانت من حسن حظنا نحن الوسط المقامي جميعا..!

واقع الحال ادهشني كلام اخي حسين السعد فقلت بدهشتي هذه مستفهماً.

-    لماذا يا اخي ابا علياء تقول هذا الكلام، وكيف يكون حسن الحظ لي ولكم..؟

اردف اخي حسين السعد ابو علياء معقبا على استفهامي:

-    لقد كانت ادارة بيت المقام العراقي السابقة، قد اساءت اليك كثيرا وشوّهت صورتك لدى كل اعضاء بيت المقام العراقي، خاصة وانت كنتَ بعيداً عنا ولم تنتمِ الى بيت المقام العراقي..! فادارتك القصيرة كشفت لنا حقيقة شخصيتك المحبة والداعمة لكل الزملاء المقاميين وانجازاتك لاعضاء البيت رغم مدتك القصيرة للادارة في ظل الظروف القاسية التي تمر علينا جميعا، التي لم تستطع الادارة السابقة ان تحققها في مدتها الطويلة التي استمرت اربعة عشر عاما..! وعليه تغيرت نظرة كل اعضاء بيت المقام العراقي اليك الى العكس تماما، ويمكن ان نقول عنها بانها انعكست الى 180 درجة كما يقال..!

 

     على كل حال، نحن الآن لسنا بصدد مثل هذه الامور. واعود الى اخي الفنان مطرب المقام العراقي الاستاذ حسين السعد ابا علياء، الذي عرفته انسانا ودودا متعاونا محبا للجميع طيبا جدا باخلاق رفيعة قلَّ نظيرها..! واعتقد ان اخلاقه المثيرة هي الكارزما التي تميزه عن الاخرين من زملائه وبين الوسط الجماهيري. حسين السعد ابو علياء، ذلك الفنان المهذب صاحب المواقف المشرفة والكبيرة في حق الناس جميعا وفي حق زملائه المقاميين وخدمتهم على وجه الخصوص..! وتكمن قوة كل صفاته الشخصية هذه، في انها طبيعية وعفوية دون اي تكلف فيها، وهذا هو الاخ والزميل الاستاذ حسين السعد المتميز بنفسيته السليمة. وبقي هذا الفنان حتى اليوم مصرا ومكافحا في شق طريقه الفني بين الجموع المحيطة من زملائه المقاميين حتى برز في غنائه للمقامات العراقية على المستوى الجماهيري الكبير.

 

    كتب لي اخي الفنان حسين السعد يوم 21/5/2021. بعض المعلومات الخاصة بتجربته الفنية قائلاً.

(انا من مواليد ١٩٥٧محلة نجيب باشا الاعظمية رقم سجل نفوسنا ١٥ حيث سكن اهلي منذ الثلاثينيات ولحد الستينيات. انتقلنا بعد ذلك إلى مدينة الحرية بسبب نهر دجلة الخالد. لكون وقوع بيتنا على النهر في منعطف الجسر وخوف والدي علينا من الغرق أثناء السباحة ونحن أطفال وخصوصا انا..! وانا منذ طفولتي احب سماع الأغاني واستمعت من خلال الراديو إلى الكثير من المطربين العراقيين الله يرحمهم وخصوصا اغاني المطربين البارزين آنذاك منهم داخل حسن وحضيري وووو... الخ ، فكنت متولع بسماع هذه الاغاني واتذكر كنت في مدرسة الشيبانية، مقابل ملعب الكشافة وانا في الصف الخامس الابتدائي نذهب انا ووالدي إلى الميدان مشيا ومن ثم إلى المتحف البغدادي ونستمتع للمقامات العراقية. وبعد مرور سنين أكملت خلالها الابتدائية والمتوسطة، وفي أحد الأيام مررت بالمتحف البغدادي فدخلت وكان المرحوم محمد العاشق يقرأ المقام وبعض المطربين الآخرين. فقررتُ ان اذهب الى المتحف أسبوعيا كلما تكون حفلة بالمتحف. وقلت مع نفسي هل يأتي يوم واغني هنا بالمتحف..؟ لقد تحقق الحلم، وبدأت حياتي الفنية بعد أن استمع لي الراحل يحيى إدريس في حفلة في نادي التعارف لان كان محرج ولم يوجد مطرب آنذاك وأكملت له الحفل بكل فرح وسرور. ومنها أبلغني هو والراحل عباس جميل بان أتعلم غناء المقام العراقي من خلال بيت المقام فكانت بداياتي بعض من غناء الريف والمدينة. إلى أن قررتُ أن استمع الى المقام العراقي باستمرار، حتى استطعت تأدية بحدود ٢٠ مقام عراقي ضمن نشاط بيت المقام العراقي. ومستمرة المسيرة لكن ظروف البلد لم تسمح بذلك . واخيرا لاتنسى د.حسين الاعظمي عندما جنابك استلمتَ المسؤلية لبيت المقام العراقي. كان اهتمامك الراقي كبير وماقدمته لنا كان في أوله هو التعيين على الملاك..! والكل يتذكر جهودك الكبيرة بتقديم ومشاركتك المستمرة بالاحتفال بنا والى يومنا هذا. اتشكر منك كثيرا حبيبي ابو غسان المحترم. انا مقصر بأنني لا احتفظ بتسجيلاتي الغنائية مع الاسف..! علما لي مشاركات كثيرة داخل وخارج العراق وتحياتي لك ياكبير. بقي ان أذكر بانني خريج معهد الفنون الجميلة بغداد ٨٦/٨٧ وكلية الفنون الجميلة خط والزخرفة ٢٠٠٩. ومدير الفرق الفنية ٢٠١٧. وحاليا متقاعد).

 

والى حلقة اخرى ان شاء الله.

 

اضغط على الرابط

حسين السعد، فاصل من الغناء

https://www.youtube.com/watch?v=Wg8GWo-Uj98&ab_channel=%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B7%D8%B1%D8%A8%D9%85%D8%AC%D8%AF%D9%8A

%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B7%D8%B1%D8%A8%D9%85%D8%AC

%D8%AF%D9%8A%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86

 

حسين السعد والمجموعة

https://www.youtube.com/watch?v=SE0Aa5hVPfo&ab_channel=%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B7%D8%B1%D8%A8%D9%85%D8%AC%D8%AF%

D9%8A%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B7%D8%B1%D8%A8%D9%85%D8%

AC%D8%AF%D9%8A%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86

 

 

 

مطرب المقام العراقي المرموق حسين السعد.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.