اخر الاخبار:
انفجار قرب مقر لبدر في كركوك - الإثنين, 21 تشرين1/أكتوير 2019 19:00
مجلس أعيان بغديدا يعقد مؤتمرا استثنائيا - الإثنين, 21 تشرين1/أكتوير 2019 18:35
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

تخاذل وتراجع حكومي ونيابي آخر تجاه لصوصية الاقليم// سعد السعيدي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

سعد السعيدي

 

 

تخاذل وتراجع حكومي ونيابي آخر تجاه لصوصية الاقليم

سعد السعيدي

 

لدى كل ذكر للنفط في العراق والعائد لكل العراقيين تجري عملية تجهيل متعمدة والتزام تام للصمت في كل ما يتعلق بالتصرفات الكردية بهذا النفط. وقد رأينا هذا مع تهريبه من قبل الاقليم وبما يسهل له من تلك الدولة التي تسمى جزافا بالجارة الشرقية. في هذه المقالة اضع مرة اخرى تحت انظار المواطنين والرأي العام العراقي ما جرى التعتيم عليه في هذا الموضوع ليعرفوا كيف يتم التعامل مع ثرواتهم. وليعرفوا اية حقائق تعمدت حكومات حزب الدعوة والحالية تجهيلهم بها بمعرفة وتواطؤ مجالس النواب.

 

في منتصف تشرين الاول 2017 امر العبادي القطعات العسكرية بالانطلاق في خطة سميت بفرض القانون لاستعادة المناطق خارج حدود الاقليم. بعض هذه المناطق هي ما استغل الاخير هجوم داعش في حزيران عام 2014 واحتلها بعد انسحاب الجيش العراقي منها. وبعضها الآخر هي ما استهل هذا الاقليم قبل هذا التاريخ تصرفاته بالسرقة حيث استولى عليها العام 2006. وتحتوي كل هذه الاراضي على حقول نفطية وغازية. وقد انطلقت هذه العملية على اثر استفتاء الاقليم في الشهر الذي سبق. شملت الخطة كل المناطق الواقعة خارج الاقليم والعائدة للسلطة الاتحادية بموجب الدستور (1). وكان رئيس اقليم الشمال قد حاول في السنوات اللاحقة على استحواذه الثاني ضم هذه المناطق الى اقليمه بعدما حاول عزلها بخندق. وهذا التصرف الغادر هو خرق للدستور العراقي الذي ينص في المادة (143) بان حدود اقليم الشمال هي تلك المحددة بتاريخ 13 اذار 2003.

 

هذه الحقول هي القوش والشيخان وشيخ عادي وعين سفني وبعشيقة والخازر وخورمالة وصفية في نينوى ، وقرة هنجير وباي حسن وبابا كركر وآفانا في كركوك ، وخورمور وبلكانة في صلاح الدين. معظم هذه الحقول كانت مما استولى عليها الاقليم العام 2006 بتسهيل من قوات الاحتلال الامريكي التي انسحبت منها. إذ ان وجود هذه بعد حل الجيش كان الضامن (وبالحقيقة كان ورقة ابتزاز ومساومة مع بدعة المتنازع عليها) لبقاء الحقول تحت السلطة الاتحادية حسب الدستور. وكانت منذ النظام السابق وحتى ذلك الانسحاب تدار من قبل المركز. لكن هل جرى استرجاع كل ما كان قد تجاوز واستولى عليه الاقليم؟

 

لقد نجحت خطة فرض القانون في ال 48 ساعة الاولى بتحريرها كركوك باكملها مع حقولها النفطية الثلاث. الاول كان حقل قرة هنجير الذي احتله الاقليم العام 2006 على الرغم من كون المحافظة تقع ضمن الدولة الاتحادية. وهذا الحقل كان اساس الصراع بين الحكومة الاتحادية والاقليم وشركة اكسون موبيل في الاعوام 2012 و 2013. الحقل الثاني هما قبتان من قباب حقل كركوك الثلاث وهنّ بابا كركر وآفانا اللذان استحوذ عليهما الاقليم عام 2014 ، والثالث هو حقل باي حسن الذي سقط بيد الاقليم العام 2014 ايضا. بعد هذه النجاحات الاولى بدأت الخطة لسبب ما بالتعثر. فلم تتمكن القطعات من استعادة وتحرير اية منطقة مما تجاوز عليه الاقليم في نينوى. إذ توقفت العملية العسكرية تماما ! وقد اشارت الاخبار في البداية الى بدء مفاوضات مع رئيس الاقليم حولها. وفي اخبار اخرى لاحقة وجدت شيئا حول ادارة مشتركة لتلك المناطق ، فكلام عن هدنة. وبعدها... لا شيء ! وغياب اخبار الحسم الكامل معناه ان العملية العسكرية لم تؤت اية ثمار اخرى لاحقة. وربما يعود امر التعثر والتوقف الى ما كشف من كون بعض المناطق ذات وضع خاص يتعلق بمصالح البرزاني نفسه فيها (2).

 

النتيجة كانت ترك باقي ما استحوذ عليه الاقليم من الاراضي وحقولها النفطية تحت سلطته. وهذه كانت هي مما سُهّل له الاستحواذ عليه العام 2006 كما اسلفت. من هذه هي ما في سهل نينوى مثل حقول شيخ عادي والشيخان وعين سفني ، وحقول القوش وبعشيقة والخازر. وفي نينوى ايضا قبة خورمالة قرب قضاء مخمور وهو ثالث قباب حقل كركوك آنفة الذكر. وحقل صفية النفطي في نفس المحافظة يتاخم الحدود السورية حيث قد اوضحت شركة نفط الشمال عن كونه احد حقولها النفطية. وهو واقع تحت سيطرة حكومة الاقليم منذ نيسان العام 2015 ولحد الان (3). وخارج نينوى يوجد حقلا خورمور الغازي الذي يزود كهرباء الاقليم وبلكانة النفطي وهما يقعان في قضاء الطوز في صلاح الدين. وهما مما استحوذ عليه الاقليم العام 2006 (4). وقد بقي الاول بيده حتى بعدما طرد داعش من مناطق قضاء الطوز. والثاني لم استطع التحقق من وضعه. واغلب الظن هو انه قد استقر بيد السلطة الاتحادية بعدما قرأت عن تحرير آبارا نفطية لدى  تحرير نواحي القضاء من الارهابيين. وقد بقيت هذه الحقول في هذه المناطق المسماة بالمتنازع عليها تحت سلطة الاقليم التي كان يهرب منها النفط من دون اي ازعاج من الدواعش. وهو ما يضع اسئلة كبيرة حول اتفاقات رئيس اقليم الشمال مع هؤلاء الاوباش. تلاحظ ايضا مفارقة اخرى وهو عدم محاولة القطعات العسكرية استرجاع ما تبقى من حقول القضاء لدى مرورها خلاله في طريقها لتحرير كركوك ومناطق نينوى. وهو مما يبعث على الحيرة حيث لم افلح في ايجاد الاجابة عليه.

 

وقد اكد عبد الرحمن اللويزي عضو مجلس النواب السابق عن محافظة نينوى بقاء مناطق بيد الاكراد بعد عملية فرض القانون. وقال بان الاكراد يسيطرون على 16 وحدة إدارية قبل دخول تنظيم داعش الارهابي. من هذه الوحدات التي سماها هي قرى القوش والشيخان وسهل نينوى وبعض القرى العربية شمال زمار وربيعة منها صفية والسعودية والقاهرة. وأضاف بأن الاكراد يمنعون عودة سكان تلك القرى الاصليين من العرب من ضمنهم سكان قرى الخازر ايضا (5).

 

مما يرى فقد تظاهر العبادي بالتحرير مع العملية العسكرية حين اكتفى باستعادة ما استحوذ عليه الاقليم في كركوك فقط. وتخاذل وتراجع عن استعادة ما استولى عليه خارجها مما جرى العام 2006. ويكون قد ضحك علينا العبادي في النهاية. اما قادة المتطوعين فتراجعوا هم ايضا عن استعادة كل الحقول على الرغم من تواجد قواتهم وما زالت على بعد امتار من اغلبها. وحرصوا هم ايضا على التزام الصمت وعدم اثارة الموضوع. وهم ربما لهم العذر في هذا فهم ليسوا إلا ادوات بيد ايران ينفذون ما تمليه عليهم إذ ان قرارهم ليس بيدهم. وهي في هذا الامر تتخادم مرة اخرى مع الامريكيين. فهي لا تعمل لمصلحة العراق وهذا واضح ، إنما لمصلحتها هي. والسيادة على الحقول لا تعني ايران كثيرا. لكن يعنيها ان يبقى العراق في حالة ضعف وتراجع امام الخرق لسيادته وترسيخ هذه الحالة مع اية مناسبة كانت. واحتفاظ رئيس اقليم المحافظات الثلاث بالحقول هو ترجمة لاستمرار الهيمنة الامريكية التي تعمل على ادامة الفوضى في البلد وإضعافه اكثر لسرقته. بينما اضعاف رئيس الاقليم هو اضعاف للفوضى الامريكية. لذلك فكلما استمرت هذه الفوضى واديمت، كلما صبت النتائج في مصلحة ذاك البلد الذي يسميه البعض دولة جارة! واحتلال الحقول هو استمرار لتحقيق اهداف غزو العراق بداية والتي اوضحتها في مقالة حل الجيش سابقا. ويكون الاستنتاج المنطقي هو ان اللصوصية الكردية مدعومة امريكيا ومتواطأ معها ومستفاد ايرانيا.

 

وطبعا لما كان امر هذه السرقة وهذا التواطؤ مرغوبا من الجميع كما يبدو، فلربما يجب الا نصاب بالدهشة من صمت ليس فقط الحكومة التي اقسمت على حماية مصالح البلد واهله، وانما ايضا مجلس النواب الذي اعضاؤه (ومنهم اعضاء حزب الحكومة والمتطوعين) يصفون انفسهم بنواب الشعب.

 

ولم تكن الحكومات ومجالس النواب هم فقط من مارس التعتيم واخفاء الحقائق في هذا الموضوع السيادي الحساس. بل قام الاعلام وما زال بنفس الشيء ايضا في كل مرة يثار بها موضوع واردات النفط وتهريبه سواء بتسهيل من تركيا او بتسهيل من ايران. لكن هل ان من اهداف الاعلام في العراق هو فعلا الاعلام في هذا الموضوع او اية مواضيع اخرى مشابهة؟ ان عمله بل وظيفته خصوصا مع العلاقات الوطيدة للقيمين على هذا الاعلام التجاري المرتزق بالسياسيين هو مجرد تخدير المتلقي والتعتيم على ما يجري من خرق للقانون واشاعة الاكاذيب واضاعة الوقت بالبرامج التافهة.

 

وهكذا نرى بان التراجع عن استعادة كامل الحقول النفطية المسروقة قد جرى ويجري بتغطية وتواطؤ من الجميع. وهو عدا عن كونه تجاوز على الدستور فلا يوصف التنازل عن استعادة هذه الحقول ومناطقها إلا بكونه رضوخ للاملاءات الخارجية.

 

والسؤال يكون في النهاية عن واحدة من حالتين مما سنراه : إما استمرار الجبن والتخاذل امام القوى الدولية والاقليمية، او استعادة كامل هذه الحقول المسروقة. فمن ايٍّ من السياسيين الذين لا يبدو عليهم إلا الاهتمام بمصالحهم الشخصية ومصالح جهاتهم الداعمة سيأتينا الجواب؟

 

روابط المقالة :

(1) خطة انتشار القوات العراقية في المناطق المتنازع عليها مع كردستان

http://www.akhbaar.org/home/2017/10/235320.html

 

فرض القانون تشمل المناطق التي سيطرت عليها البيشمركة خارج الخط الازرق

https://www.asiasat.tv/167683

 

(2) بسبب آبار النفط العائدة لعائلة البرزاني قوات البيشمركة ترفض رفضاً قاطعاً الإنسحاب من شيخان ومناطق نهر الخازر !

http://iraqtoday.com/news/15629/%D8%A8%D8%B3%D8

-

مصدر مطلع لـ(العالم الجديد): إقليم كردستان قام بتهريب 15 مليون برميل من حقول شيخان فقط الى تركيا

https://al-aalem.com/news/43380-%D9%85

 

القصة الكاملة للتغيير الديموغرافي في "شيخان" عاصمة الامارة الايزيدية بالعراق

https://al-aalem.com/news/46281-%D8%A7%D9%

 

(3) شركة نفط الشمال تصدر توضيحاً بخصوص "حقل صفية"

http://non14.net/109259/

 

(4) الخلاف بين بغداد واربيل حول استثمار النفط في المناطق المتنازع عليها

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=529872&r=0

 

(5) اللويزي يكشف عن المناطق التي لم تستكمل القوات الاتحادية فرض القانون فيها

https://baghdadtoday.news/news/21730/%D8%A7%

 

اللويزي يكشف عن وحدات إدارية في نينوى يسيطر عليها الكرد

https://baghdadtoday.news/news/78216/%D8%A7%D9

 

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.