اخر الاخبار:
انفجار قرب مقر لبدر في كركوك - الإثنين, 21 تشرين1/أكتوير 2019 19:00
مجلس أعيان بغديدا يعقد مؤتمرا استثنائيا - الإثنين, 21 تشرين1/أكتوير 2019 18:35
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

الحمد لله لم اكُن رئيساً لدولة عربية أو إسلامية!// نيسان سمو

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

نيسان سمو

 

عرض صفحة الكاتب

الحمد لله لم اكُن رئيساً لدولة عربية أو إسلامية!

نيسان سمو

 

في احيان كثيرة يجب على الإنسان أن يشكر ويرضى بالنعمة التي بيديه ( هكذا كان يقولون لنا الاجداد ) ولكننا كُنا نرفض ذلك ضاربين تلك النعمة عرض الحائط وحتى ناقمين عليها.

 

في العقدين او الثلاثة الاخيرة بدأتُ اشعر واتفهم لتلك النعمة، ألا وهي إنني لم أصبح رئيساً لدولة عربية او إسلامية. كُلما اتذكر نهايات صدام وما آلت اليه أيامه الاخيرة والقذافي وزين العابدين وحسني وعمر البشير وغيرهم اتشكر واتذكر تلك المقولة.

 

ولكن الافضع والابشع هي حياة ومآسات الروساء والملوك الجالسين على الكُرسي الملوكية والرئاسية الحاليين. كيف يُفكرون! كيف يتصرفون! كيف يأكلون ويشربون! كيف يستريحون! كيف ينامون وهذا الكابوس المرعب في رقابهم! الشغلة اضحت اغرب وحتى ارحم من القابعين في زنزانات هؤلاء الرؤساء والملوك. على الاقل هؤلاء السجناء يقترب يومهم للفرج ولكن أين سيكون هؤلاء الملوك والرؤساء وكيف ستكون نهاياتهم.

 

ممثل او مقاول مجهول ( يمكن هو هَم حرامي ) يهز عرش السيسي في خلال دقيقة واحدة ويخرج في اثرها الملايين الى الشوارع ( صايرين حُجة ) طالبين بالرحيل للرئيس الذي كان يعتقد بانه مُحصّن تحصيناً حديدياً إسلامياً عربياً اصيلاً! . حتى في مقر إقامته في نيويورك حاصره المهاجرون المصريين مطالبينه بالرحيل ( هو اصلاً في نيويورك وين راح يروح ابعد من ذلك )! كيف سيعود وماذا سيقول للشعب الذي ينتظره بلافتات ارحل كفاية كدة يا ريّس! كيف سيعود وماذا سيقول وهو الذي كان قد اقسم وعلى العلن في اكثر من مناسبة بأنه سيرحل مباشرة إذا طالب الشعب بذلك! ها هو الشعب يبايعك يا ريّس فحتعمل اييييييييييييييييييييييييييييه...

 

بالرغم من إنني كُنتُ قد اشدتُ في بداية حُكمه به في مسألة تخليص مصر وشعبها الفقير الامي من الدخول الى منزلق ليبيا واليمن والعراق والحروب الطائفية العرقية المذهبية الارهابية ( ولازلتُ اشيد بذلك ) ولكن وبعد اكثر من خمسة سنوات عجاف ( كما يقول الثعلب ) ماذا فعلتَ وماذا قدمتَ للشعب المصري الفقير غير الفقر نفسه! لم يتحسن المعاش ولم يشبع القير غير لُقمة فقر اضافية وقهر. إنني لا احسدك على كُرسيك يا ريّس. لا والله اشكر النعمة التي بيدي واُفضلها على الكُرسي الذي تحتك..

 

الرئيس اللبناني! هو وينك اكو رئيس اصلاً! سجين في قصر ويقولون عنه رئيس! لا احسدك على سنجك يا ريّس.

 

الفلسطيني! لم تبقى له كلمة ولا يسمعه احد وليس له غير التنقل وبخفي وسر بين القطاع والضفة ( هو يبحث عن افضل مكان لبناء قبر  له ). بعيد عنك وألف سنة اخرى.

 

الجزائري! لا هذا بعد ما اكتشف! الشعب كله لا يرغب في أي رئيس للجزائر. والله فكرة!

 

الليبي! لا هذا هارب ومخفي عن عيون الحفتر! الله يكون في عونكم ( ابنوا مآذن اكثر عسى ان  يراكم الله اكثر من خلالها )!.

 

التونسي: واحد في السجن والآخر ينتظر خروج غريمهم من السجن حتى يبدأ القتال! الشعب كلهُ إنتخب شخص ليكون رئيساً له ولكن ذلك الرئيس يقبع في الزنزانه! كيف سنحسد ذلك البلد وذلك الرئيس! لا اعلم!

 

العراقي! لا هذا مات قبل ايام وينتظرون رئيس إيراني هذه المرة! من حقه الشعب العراقي أن يُجرب من كل الجنسيات إذا كانت الجنسية العراقية غير صالحة ولم تأتي له غير بالخراب والدمار والارهاب والتشريد ومرض الكهرباء المزمن. والله لو يجي واحد حوثي راح يكون افضل.

 

السوري! لم يبقى أمامه غير بقعة ضوء. العالم كله يحسد هذا الرئيس على طول باله وصبره الطويل ( لا احنا معرفون فيه ) . منذ اكثر من عقد وهو لا يمكن له غير ان يصل الى الجامع الاموي في ليله ظلماء ليركع رُكعتين ويعود الى مخبه ويقولون عنه رئيس جمهورية! لا والله حال السجناء في ابو غريب افضل وأهون من حاله. حتى الله لا يمكن أن يساعده وحتى لا يعلم ماذا يريد اصلاً والى أين هو سائر ! رؤساء وعظماء فطاحل ولكنهم في السجون قابعون.

 

الاردني: عوف هذا بحاله الله يستر عليك! هذا مُلتهي بتغير رئيس الوزراء في كل نهاية الاسبوع ومن ثم التحضير للجديد في الاسبوع القادم! والله شغلة نظيفة ويستمتع بها ويبعد الشر عن سجنه.

 

اليمني! اقسم به بأنه نفسه لا يعلم ماهي وظيفته وماذا عليه أن يعمل! يصل المملكة يضعونه في زنزانة إنفرادية! يصل الإمارات يغيرون قُيودِهِ بِقيود إماراته تتميز بالاصاله العربية. يفرجون عنه ويعود الى اليمن لا يعلم أين يقبع داره او مسكنه! يبقى يلف ويدور في الشوارع الى أن يتعب ويدوخ ومن ثم يعود الى سجنه مرة اخرى في المكة الشريفة. لا حسداً لا والله ولا شتامتاً! لا أعلم لماذا لا يبنى له كل رئيس عربي جامعاً كبيراً ويتحصًن فيه بإعتبار لا يمكن الإقتراب من حرم الله ( بَس هَم راح يجي مُفتي ويُحلل هدم المُحَرّم وبناء مُحَرّم آخر مكانه ( شياطين)!

 

القطري! يُمكن هذا الوحيد من بين كل رؤساء العالم العربي والإسلامي يُنحسد على يخته وكأس العالمِهِ! يمكن هذا الوحيد الذي يضحك ويلعب على كل ملوك ورؤساء العالم العربي والإسلامي! ماسك بيده غرطوماً طويلاً للغاز الطبيعي ويوجهه ويرشه بوجه كل رئيس لا ينحني له! راح يصير لاعب كُرة قدم في النهاية . بَس والله برافو. صديق إيران وأمريكا وروسيا والصين واليابان وكل العالم العربي والإسلامي الشرقي مع الغربي في آنِ واحد. إشلون ترهم هاي ما اعرف! برافو.

 

العماني! خلوني بحالي اخليكم بحالكم! لا تقتربوا مني انا بعيد عنكم! تزوروني في سجني ارد الزيارة! تحارشون بيّ راح اروح اشتكيلكم لإيران الإسلامية! تحاولون محاربتي خنجري في خصري وانحر نفسي به مباشرةً! جوزوا مني الله يجوز منكم ... ماشي يا عمي راح إنخليك رلاكس.

 

الباكستاني! هاذا هَم صايره صواريخهِ النووية بلوة على رأسها! كُل يوم ينصبها على الحدود الهندية ويرجعها! فد يوم راح تنفجر بِوجه ويقتل كل الشعب الباكستاني والهندي وتبقى كشمير يتيمة. في النهاية كشمير راح إتيتمهُم هو والهند وراح يرتاحون..

 

الإيراني: يعني ما يكفي الحصار الذي ضربتموه على شعبكم فيعقبه الحصار الامريكي! الله يكون في عونكم وعون الشعب الإيراني. اكثر من اربعون عاماً في السجن ومع هذا لكم القدرة على مقارعة العم سام. أنتم لا تحتاجون إلا الى هزة صغيرة وتشتعل الشوارع الإيرانية بنيران الشعب الجوعان. هل تعتقدون بأنكم في منأى عن ذلك! لا صادقاً! هكذا ستكون النهاية شئتم أم ابيتم. الخروج من سوريا والعراق وجلب الحوثيين الى خيمة العرب وعقد صُلح الحُديبة وفتح نوافذ لشعبكم سيطول في أمكدم لعقود اخرى. غير ذلك فأنتم في وضع لا يُحسد عليه ( ليش انتو احسن من الباقيين حتى نحسدكم)..

 

السعودي! إهنا بيت القصيد. كُل هاي المقدمة الطويلة كانت من اجل الفقرة الاخيرة. ولا يمكن أن نفصل السعودية عن الإمارات لأنهم في نفس النفق الحوثي. اربعة حوثيين إيرانيين جعلوا حياة ملوك السعودية والإمارات في جهنم لا يستطيعون كيف الخروج من تلك المصيبة ( لعد لو جانت إيران ماذا كُنتُم ستفعلون )! . اربعة حوثيين قروين جعلوا هيبة ومستقبل الدولتين على محك لم يصلوا اليه من قبل. لم تبقى قطعة خُردة حديدية ولم يقتنوه من الولايات المتحدة دون نفع او خلاص. لم يبقى نوع من انواع الباتريوت والصواريخ والطائرات الامريكية ولم تصل الى الدولتين ولازال الحوثي يحرق يومياً آبارهم ورزقهم. لا يعلمون ولا يستطيعون كيفية الخروج من هذا المأزق والجمهورية الإسلامية الإيرانية بجوارهم ( قبل سنوان طالبتُكم في كلمة خاصة بأن عليكم إذا رغبتم في الهدوء من وضع يدكم بيد الجمهورية الإسلامية والتخلص من فرغ الذئب) . كل يوم وكل لحظة يصيبهم أرق الحرس الثوري الإيراني. لا ينامون ولا يأكلون ولا يشربون بسبب هذا الكابوس الإسلامي ( الله يكون في عونكم ). بعد الخيبة الاخيرة لم ينفع معهم غير الإستماع الى الحالب البقري وطلب المساعة المباشرة في حمياية ارزاقهم ونفطهم وخبزهم من العم الإيراني. كان الرئيس الامريكي قد طالبَ مراراً منكم بالدفع له اكثر من نصف أرزاقكم من اجل تأمين الحماية لكم ولكنكم رفضتم والآن توسلتُم به من اجل تلك الحماية فماذا ستدفعون له بعد تهديد فرغ الذئب لكم! نصيحة لكم إخرجوا من اليمن وعودوا الى خيمتكم وعمروا الشيشه ودعوا كل الاخوة الإيرانيين واليمنيين الى ولائمكم واستمتعوا بالفن اللبناني والطرب السوري والغجر العراقي وليلعن الشيطان وكل مَن ليس معه. حياة البدو لا تصلح للمدن الكبرى وأنتم إذا خرجتم من بداوتكم كالسمكة عندما تسبح في الصحراء ( تخلصوا من الكابوث الحوثي قبل أن تحرق طائرات الصين المسيبرة خِيَمَكُم )... لقد إهتزت مكانتكم اكثر من اي وقت ولم يبقى غير أن يخرج لكم فنان او مقاول خليجي ويقضي على كل أحلامكم والى الابد ( مو عبالكمة الشغلة ضحك او شقى لا والله أنا جاد، فأنتم في خطر وخيمكتم غير مُحصنة لأي تيار هوائي وسقوطها لا يحتاج إلا الى صرخة فنان او فنانة ) . وحتى إن لم يخرج ذلك الفنان فالوضع الذي أنتم فيه لا يُحسد عليه. لا والله لا احسدكم على حياتكم ولا على كل اليوخوت التي تجوب البحار وهي فارغة ( في النهاية راح يستولي عليها الحوثي )....

 

هكذا هو وضع الرئيس العربي والإسلامي برمته في الوقت الحاضر! ماهو السبب لا اعلم! ماهو الحل لا اعلم! لا هاي اعلم بها! يُمكن الإكثار من الصلوات وزيادة ايام الصوم وبناء مآذن وجوامع اكبر قد تجدي نفعاً وتخلصكم من المصيبة التي انتم بها . فكرة ليش ما إتجربوها!.

 

لا يمكن للشعوب المتخلفة أن تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ..

 

نيسان سمو 22/09/2019

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.