اخر الاخبار:
بتوجيه من الكاظمي.. عملية في شمال بغداد - الخميس, 02 تموز/يوليو 2020 11:03
مقتل العشرات في انفجار قرب طهران - الأربعاء, 01 تموز/يوليو 2020 10:19
الصحة تعلن الموقف الوبائي اليومي في العراق - الثلاثاء, 30 حزيران/يونيو 2020 20:29
الحكيم يعلن عن تحالف {عراقيون} وأهدافه - الثلاثاء, 30 حزيران/يونيو 2020 19:03
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

كيف نقود المحافظات؟// علي اسماعيل الجاف

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

علي اسماعيل الجاف

 

عرض صفحة الكاتب 

كيف نقود المحافظات؟

علي اسماعيل الجاف

 

اصبح واضحا غياب عجلة الاستثمار المتقدم النوعي لمرافق عديدة خصوصا الخدمية والإنتاجية منها، وعلينا أن نعزز ثقافة المبادرة الطوعية من الخبرات والكفاءات والمهارة المحلية التي تكون مقيدة بضوابط ومعايير ندرجها تباعا بغية تحقيق أهداف المنظمات (الموسسات والدوائر) التي تسمى هكذا حسب الهيكل التنظيمي العراقي: نحتاج قادة مبادرون في قطاع إنتاجي وخدمي بهدف تفعيل عجلة التنمية والتطوير والتمكين ، وتمثل هذه الثلاثي النوعي العاجل لتسير القطار في محطات الصحة والتربية والإنتاج.

 

الصحة هي الموسسة الأولى التي نحتاج ان نوسع في هيكلها التنظيمي ونعطي مساحة اوسع في استحداث وتوسيع العنوانات: قسم صحة عامة يتحول إلى مديرية الصحة العامة والوقاية وتعزيز الصحة المنزلية والمجتمعية لان الوحدات يجب أن تتحول إلى أقسام في هذا القسم وحدة الرقابة مثلا أو وحدة تعزيز الصحة الإنجابية وحدة مكافحة العدوى للأمراض الانتقالية وحدة رعاية الام والطفل ويتوفر فيها ما لا يقل عن (١٠-٢٠) عنصر يتم اختيارهم حسب الخبرة والمعايير والتخصص وغيرها لتمارس أعمالها بصورة ميدانية وهيكل تنظيمي وظيفي وتوصيف وظيفي متقدم وينطلق هذا على بقية الأقسام في الصحة مثلا قسم الأمور الفنية يتحول عنوانه إلى (قسم التقييم والتقويم للمستشفيات والفندقة) لتتحول شعبه إلى أقسام تهتم في أمور المستشفيات والمراكز التخصصية الدقيقة وينطبق هذا الكلام على مديرية التربية والقطاع الخدمي الانتاجي لنكون قادرين على تحريك عجلة التمكين والتطوير والتنمية المؤسساتية بصورة عاجلة. يعني أن نعمل على تفعيل وتوسيع دور الهياكل التنظيمية مكانيا ونوعيا، وندخل عجلة معايير الجوزة الشاملة بصورة   تطبيقية وليس مؤشرات واوراق توثيقية فقط!

 

الجانب الحيوي الآخر، هو التحرك الجدي نحو استثمار المدارس المهنية للحصول على موارد بشرية متدربة فنيا ومهاريا لإدارة الهياكل التنظيمية نوعيا ويستثمر في ذلك المبادرون والمتطوعون مكانيا في مدارس المهنية والمعاهد التقنية والفنية ومراكز التدريب التابعة للمؤسسات المحلية.

 

إن فقرة الإنتاج التي ننادى بها، نهدف من ورائها إيصال فكرة إلى مقدمي الخدمات المحلية، أن العمل يقابله حساب زمني يقدم لقاءه مكافئة عينية تجمع دوريا من قبل جهات خارجية إشرافية ليعطي عليها الشخص أو المجموعة رصيد يسمى (رصيد الخدمة المقيدة) ويتم استثمارها من قبلهم في خدمات يحتاجها الشخص أو الأفراد في موسسات أخرى رسمية مثلا يحتاج صاحب الرصيد المقيد أن يحصل على منفعة في مديرية بلدية أو خدمة من قطاع الكهرباء يسحب من رصيده المقيد بأصول الدولة وموافقة الجهة الرسمية أصولياً ليعطى ذلك اليه حتى يستفيد ويفيد حسب نظرية (الخدمات المتبادلة) دوريا.

 

وعلى صعيد القطاعات الأخرى، لدي نظرة ورية كاملة تواكب الواقع العراقي وتقدم حلول عاجلة تساهم في أنصاف شرائح المجتمع وتعطي إسهامات دورية عاجلة لتنشيط وتعجيل عجلة التقدم الزراعي والتجاري والصناعي، ونضع سقوف زمنية لكل خطة ثلاثة اشهر كحد اعلى وشهر كحد ادنى بأسلوب أفقي مستدام .

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.