اخر الاخبار:
هجوم يوقف صادرات نفط إقليم كوردستان - الجمعة, 30 تشرين1/أكتوير 2020 19:17
تسجيل 2878 إصابة و47 حالة وفاة بفيروس كورونا - الجمعة, 30 تشرين1/أكتوير 2020 19:15
بیان في ذكرى تاسيس حزب بيت نهرين الديمقراطي - الجمعة, 30 تشرين1/أكتوير 2020 18:51
أوروبا تدرس فرض عقوبات على تركيا - الجمعة, 30 تشرين1/أكتوير 2020 11:02
ماكرون ينشر مزيداً من القوات: لن نرضخ - الخميس, 29 تشرين1/أكتوير 2020 19:27
العراق يسجل 3804 اصابة جديدة بالوباء - الخميس, 29 تشرين1/أكتوير 2020 19:23
قتيل وجرحى بهجوم قرب كنيسة بفرنسا - الخميس, 29 تشرين1/أكتوير 2020 10:28
قصف مدفعي ايراني شمالي اربيل - الخميس, 29 تشرين1/أكتوير 2020 10:25
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

عـلام نـنـتـظـر.. وفرص النجاة تكاد تنغلق علينا// سعيد شامايا

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

سعيد شامايا

 

عرض صفحة الكاتب 

عـلام نـنـتـظـر.. وفرص النجاة تكاد تنغلق علينا

سعيد شامايا

 

في مقال سابق استغثت بكل الطيبين المخلصين من ابناء شعبنا خصوصا بالواعين منهم لوضعنا بمختلف اتجاهاتهم وانتماءاتهم، ودعوتهم الى المسؤولية في ايجاد الحل لواقعنا الذي تهدده الظروف من كل الجهات ولا منقذ لنا سوى وحدة مسعانا في جميع المجالات، نحن مهددون ولا تجدي صرخاتنا الانفرادية ولا استغلال الامكانيات الخاصة اوالمواقع الانفرادية، لان الجميع في مجال هذا الواقع السياسي المزري سواء، وأكرر، إنه أمر مهم أن يلتقي المخلصون الواعون للوضع العام ولوضعنا الخاص ولامكانياتنا ولوضع خارطة عمل واحدة مؤجلين خصوصياتنا وخلافاتنا الخاصة حينها نكسب تأييد شعبنا لممارسات مهمة قد ترقى الى نضالات ثوار تشرين!!! أكررلا نستطيع منفردين مهما كانت مواقعنا وقدراتنا المادية والاتصالاتية دينية او مدنية اوسياسية أن نحقق طموحنا في وطننا، في الاوضاع القائمة، ولم يبق مجال للانقسام والتشرذم مهما كانت مستوياتنا العاملة، بل ان نكون معا نصحح باخلاص خطوات من هم بحاجة الى التصحيح، مطلوب أن لا نعود الى الخلف بل معا نحمل بعضنا البعض بالعمل الموحد وكفانا تقييمات سلبية التي تدعو دوما الى الغاء القائم العامل، بل تنظبفه وتصحيحه  سياسيا  على أن يكون لنا البديل الجاهز لاستلام موقعه، إن هدم اية ساحة مطلوب أن نعد البديل الاقضل لنبني عليها الافضل وإلا سنندم إن فات اوانه، المهم ان نرمم تلك الساحة بالتعاون، وكمثال كررته سابقا أن كتابات جادة ومخلصة لها اراء سياسية نافعة بانية نحترمها ونقيمها وإن كانت قاسية لكن أن لا يتم طرحها باسلوب الهدم بل البناء المخلص لتقدر مواقفهم: ما جدوى طروحاتكم وانتم بعيدون ،ما جدوى انتقادكم لنوابكم متجاهلين الوضع العام هل ارسلتم لهم نصيحة او رايا يفيدهم في ممارستهم لواجباتهم، ام هو النقد الرافض والذي لا جدوى منه، نعم نعم نحترم أراءكم والمخلصون لا ينكرون صدق نياتكم ولكن كيف؟ وما الفائدة ومقالاتنا تنسى بعد نشرها، المهم اليوم ان نتدارك و نراجع كل الذي مضى ونقدر كم خسرنا من الفرص بسبب اختلاف وجهات نظرنا او اسلوب عملنا او عدم تقدير اواقع العام  في الوطن ولنضع امامنا الواقع الذي لمسناه وهو أن لا معين لنا ولا ناصر الا منا، ومعلوم انه لا يمكن التريث لاعادة صياغة وصنع مكوناتنا العاملة او استحداث اخرى يمكن ان تأخذ موقعها بمقالات، بل ممكن تنقية وتقوية واصلاح وارشاد بالمشاركة الفاعلة، إخوتي الساحة مفتوحة ولكن الزمن لن ينتظر هلموا الى الوطن وشاركوا في كل الساحات ، شعبنا سيستقبلكم بافكاركم المطروحة هنا، أو لتتكون من المتشوقين الراغبين بالمشاركة الفعلية لتتكون منهم في الخارج منظمة مختارة (منتخبة) اعضاؤها مخلصون مؤيدون لوحدة نضالنا القومي و تحظى بتأييد جمهورنا في المهجر تكون كالظل المتابع، وهنا يرحب بها المخلصون وهم في مواقعهم ان تعذر قدومهم ومن يرفضها ينزوي بعيدا !!! وإلا ستبقى صرخاتكم وانتقاداتكم دون جدوى في غربتكم، في العراق وضع سيئ ،(وهو معلوم عندكم) وثورة تشرين أشجع انتفاضة واعظم تضحيات، لكن الاحزاب السياسية والفاسدين يحتمون بقوة كونوها محاصصة لضمان حكمهم الفاشل لها القدرات التي تدمر العمل الثوري بحروب مدعومة ضحيتها الشعب فلا يقاومها إلا وحدةالشعب، سيبقى العراق بحاجة الى قوة مخلصة تعمل من داخله وخارجه، يدعمها المنتفضون والاحزاب النظيفة المخلصة وانتظار اية محاولة سياسية صائبة تنال  اعتماد تأييد الشعب  للمخلصين والنزيهين والا فهو ايضا مهدد بفشل اية محاولة .

وأجزم ان مصيرنا  الذي يقلقنا يحتاج الى جهد صعب وارادة قوية جامعة بمستوى المرجعية الجامعة لشعب يعي وضه لاتثنيه التضحيات ألتي تقررها تلك المرجعية ، وهذا بعيد كل البعد عنا اليوم، مطلوب ان نعدها مرجعية يؤيدها الديني والمدني  بارادة قوية تتطلبها المهمة العزيزة التي نحن يصددها ، فقط اسمعوني الى النهاية، سعيت ان يكون منطقى مبسطا لقرأئه لكل منا في كل المستويات والوعي ليكون معنا.

 

 

غرفة عمل دؤوب لمكون جامع من سياسيين ومدنيين ومستقلبن لهم ماض وتضحيات وممثلين لكنيستنا جمع حاضر ومتيقظ ليتسلم كل مايرده من مقترحات اوطلبات ويسلمها بدقة الى من ينفذها أي الى الكيانات الممثلة، هكذا يكون العاملون قد درسوا وقرروا حسب رأيهم كل في مكونه أي ان الفكرة قد نضجت، حينها يكون الاجتماع العام قد حان موعده مهيئا، ليكون صاحب القرار النهائي فلا اعتراض عليه،  قد يعتبرها اكثر القراء لعبة تسلية، لكنها الارادة المطلوبة بل السحر الذي  نحتاجه . لتكن هذه (الـغـرفــة ) مرجعيتنا جميعا

1-   مما تتكون الغرفة ؟ تتكون من ممثلين لكل قوانا القديرين والنزيهين الذين يختارهم كل مكون، الديني او السياسي او من المنظمات المجتمع المدني اوعضو من المستقلين القديرين ومثلهم مكونة الخارج ،

2-   (قد يحصل تذمر او رفض) كشعور بالغبن فكيف نمثل قائدا دينيا عاليا او قائدا سياسيا والى جانبه مستقل ربما متقاعد او من تنظيم لتجمع إجتماعي !!!  قضيتنا ارفع من ان ننظر الى هذا الامر بهذه المستويات الدنيا وأن لا يكون بنكهة المحاصصة الزفرة

3-   علينا ان نضع نظاما داخليا للغرفة ولعملها يشمل كل التعاريف للغرفة ولأعضائها وما عليهم من المهمات لكل منهم خصوصا مهمات الغرفة الجامعة والممثلة للجميع دون تفرقة او تمييز في العمل والتعامل

4-   وهي التي تجمع المقترحات الواردة من كل الكيانات تنسقها وتوزعهاعلى الكل ، وتستلم النتائج تدرسه ولا تهملها وتقترح على ضوئها القرارات المطلوبة بذلك تكون قد انضجت مشروع الاجتماع العام المطلوب الذي له القرار النهائي قرا الجميع .

5-   ومن مزايا الغرفة أنها تقبل مقترحات واراء من هم في المهجر او من هم في الداخل وليس لديهم ممثل فيها، بذلك تكون الغرفة للجميع كما والاهم أن تكون هي المرجعية الشرعية لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري /السورايا (المسيحي )  المرجعية الصالحة

6-   هناك من يعتبرالفكرة هذه عملية معقدة مطولة تحتاج إلى جهود واستعدادات واتفاقات، لكنها ما دامت جامعة غنية بمشاركة الجميع الواعي دون تهميش او اهمال تستحق كل الجهود دون شكوك او معرقلات وما سيرد في نظامها الداخلي يعطي الطمأنية لانه مصدر ثقة لمجموعة لها موقعها في المجال الديني والاجتماعي والسياسي ..

 

ايها الشعب الابي المحاصر لتكن نظرتك الى ما يطرح من مواضيع تخصك فاحصة، وتقييمك جادا ارفع من الاستخفاف والسخرية  او الاهمال بما تلقاه من مقترحات او أفكار تعالج قضية شعبك المهدد في وطنه والذي لا مفر له الا الاعتماد على ذاته بارادة قوية جامعة وبتصميم على الصمود في وطنه معدا قدراته متوقعا كل التضحيات وهذا مانسمعه كل يوم من ابنائك البررة أنتم من تتبارون باقلامكم، لنكن معا اليوم في موضوعنا المطروح، قد تجدوا مسألة الغرفة ساذجة او صعبة في اول عرضها كفكرة فإن كانت لكم اية مقترحات او افكار تعززها او تغنيها او تنتقدها ارسلها الى أي حزب اومنظمه واضعف الايمان الى اخيك شامايا الذي لا يفرض نفسه مرشدا او مسؤولا اجتماعيا او سياسيا لا بد ان لمستم ( اطرح فكرتي هذه الواردة في الكتابات التي سبقت موضوع اليوم باسمي دون انتمائي لجهة او مكون)ايضا استدرك،فالغرفة المقترحة اليوم هي ذاتها المسودة المقترحة والمنشورة في عرتنا و معلمنا المخلص النزيه عنكاوا .

( سبق وان نشرت هذا المقال_الغرفة_ قي 5/2 /2016 وأجريت بعض التغييرات المطلوبة والملائمة للفترة التي نمر بها، ارجو ملاحظة ذلك مع تقديري واصراري)

 

سعيد شامايا///24/9/2020

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.