اخر الاخبار:
فرنسا تغلق 9 مساجد - السبت, 16 كانون2/يناير 2021 11:26
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

كيف يقع المسنون بشكل صحيح؟// محمد عارف

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

محمد عارف

 

عرض صفحة الكاتب 

كيف يقع المسنون بشكل صحيح؟

محمد عارف

مستشار العلوم والتكنولوجيا

 

في كل 19 دقيقة يموت شخص في الولايات المتحدة بسبب وقوعه عن الدراجة أو تزحلقه على الجليد أو مجرد تعثره أثناء السير في الطريق، وحتى داخل منزله، وتبلغ نسبة الذين يقعون داخل منازلهم نحو 70 في المائة من مجموع ضحايا حوادث الوقوع، ويندر وجود مَن لم يتعرض للوقوع خلال حياته، وعواقب بعض حوادث الوقوع قد تكون خطيرة، خصوصاً لدى المسنين، حيث يتعرض واحد من كل خمسة منهم إلى إصابات خطيرة، والعجز عن الحركة، والخوف الدائم من الوقوع.. ما يجعلهم قليلي الحركة، ويعرضهم لمزيد من الضعف والانعزال والإصابة بالكآبة والاستسلام للموت.

«كيف نتعلم أن لا نقع» عنوان دورات تدريبية للمسنين خصوصاً، تنظمها خدمات الصحة العامة في بريطانيا، وقد أصبتُ بخيبة أمل عندما التحقت بإحدى هذه الدورات، التي تُنظم في غرفة بائسة في كنيسة، خالية من أي مستلزمات رياضية، ووجدت تماريني المنزلية أكثر جدوى وحبوراً، حيث تشاركني فيها حفيدتي، وعلى الرغم من أن عمرها 12 عاماً فقط، إلا أنها مرشدتي الرياضية، ومشكلة دورات التدريب الحكومية في بريطانيا فقر موارد خدمة الصحة العامة، التي اقتُطِع من موازنتها مليار جنيه إسترليني منذ عام 2015، وهذا سبب الفقر الذي تعانيه دورات التدريب، وقد أوضحتُ ذلك في رسالة اعتذاري عن الخروج من الدورة للمدربة الإنجليزية الشابة، وأرفقتها بمصادر عن دورات التدريب في هولندا، حيث يتعلم الملتحقون بالدورة ليس فقط كيف يتجنبوا الوقوع، ولكن أيضاً «كيف يقعون»، وتتوفر للذين تتراوح أعمارهم بين 65 و95 عاماً وسائل التدريب على الوقوع، بينها أفرشة يتعمدون السقوط عليها بشكل صحيح، وأهم ما في ذلك حماية الرأس، فإذا وجدتَ أنك ستقع انطوي على جنبك، وارفع رأسك، واثني مرفقيك، وركبتيك، وحاول أن تقع على أجزاء جسمك العضلية، كجانب الفخذ، وعجز الكفلين، وعضلات الكتف، ومفتاح السلامة الوقوع بشكل مرن، وأن لا نقاوم الوقوع بأي شكل، بل نتدحرج، ونتوجه بجسمنا نحو الأرض، كالمظليين، الذين يرمون أنفسهم من الطائرات، والأطفال الصغار أفضل من يقع، ذلك لأنهم لا يتوترون، ولم يعرفوا الخوف بعد، ولا الخجل أو الانزعاج من الوقوع.

وأرجو أن تنفع شهادتي الشخصية في التعريف بأن مرونة عضلات الجسم تنقذ مَن يقع، ويساعد على ذلك عدمُ الانقطاع عن التدرب على التمارين الرياضية، حتى بعد حوادث السقوط، وقد تعرضتُ لكل أنواع حوادث الوقوع، من الدراجة الهوائية، وأثناء التزحلق على الجليد، في موسكو، حيث سقطتُ على كومة جليد ناعمة، كفراش قطني، وأنقذني ذعري من أن تغطيني الثلوج التي لم تتوقف عن الهطول، وخشيتُ أن لا يعثروا عليّ إلّا عند ذوبان الجليد في الربيع، فتحاملتُ على نفسي أزحفُ إلى طريق المارّة.

وقبل أسبوعين تعرضتُ لأخطر أنواع الوقوع على ظهري ورأسي، حين ارتطما بالرصيف الحجري، ونُقلت إثر ذلك إلى قسم الطوارئ في مستشفى بلدتي «كنغستن». وكان أصعب من الألم، سماع صرخات ضحايا حوادث مختلفة، وبعد سبع ساعات من الانتظار، صرختُ أنا صرخة ذُعِرت لها ممرضة إنجليزية، فهُرعت إليّ ونقلتني إلى ردهات المستشفى العامة، حيث أُخضعتُ خلال ثلاثة أيام لفحوص أشدّ تعذيباً من الوقوع. ولِشكهم بإصابتي بكسر في فقرات الرقبة ألبسوني قناعاً حول رأسي ورقبتي، أخذ بخناقي وبدوتُ فيه كأشخاص أفلام الرعب، وكان عليّ أن أرتديه حتى خلال النوم، وأصعب أنواع الفحص ما يُسمى «تصوير الصدى المغناطيسي» (MRI)، حيث أُدخلتُ في أنبوب فكرتُ أنه القبر، فيما تواصلت أصوات مرعبة تضربني في أنحاء جسمي، أوشكت خلالها مرات عدة أن أصرخ طالباً التوقف، وأكدّ الفحص أن دماغي لم يتعرض للأذى، وأن الرضوض التي أصابت فقرات رقبتي ستزول، دون الحاجة إلى دواء، وأُخلي سبيلي ونقلتني سيارة المستشفى إلى منزلي.

 

*مستشار العلوم والتكنولوجيا

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.