اخر الاخبار:
فرنسا تغلق 9 مساجد - السبت, 16 كانون2/يناير 2021 11:26
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (406)- ثامر ابو الحب

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (406)

 

ثامر ابو الحب

     اشتهر أخي العزيز ثامر جميل حوالة بين ابناء الحي والمنطقة بـ(ثامر ابو الحب) لولعه المتطرف والمبالغ فيه بالمطرب المصري الشهير عبد الحليم حافظ..! كذلك كان مهووسا بافكاره وخيالاته واحلامه الغرامية التي كانت معظمها، او ربما جميعها من طرف واحد..! احلام نزيهة وبريئة وجميلة. وعليه كان يلتقط الصور الكهربائية على الدوام، وهو يتفنن بطريقة ترتيب شعر راسه او طريقة ارتداء ملابسه وما شابه ذلك. ولا يمكن ان تشعر ان له عملا غير الحديث والتفكير بالحب والغرام..! وفي مرة من المرات تم تعيينه في دائرة عسكرية يقترب اسمها من –المخابرة واللاسلكي- او ما شابه ذلك من اسماء بعض الدوائر. وصادف ان استلم برقية سرية ينبغي عليه ايصالها الى مكان آخر، لكنه لم يفعل ذلك، وانما مسك القلم وكتب خلف البرقية السرية رسالة حب الى احدى البنات اللواتي يدّعي انهنّ حبيباته. وشاءت الصدف ان ينكشف امر هذه البرقية السرية وما فعل بها ثامر جميل، حتى بادرت دائرته الى الاكتفاء بفصله من الوظيفة كونه موظفا جديدا وقد تأكدوا بأنه لايقصد من وراء فعلته شيئا مريبا..!

 

      على كل حال، يمتاز اخي وصديقي الغالي ثامر جميل حوالة ببساطة كبيرة في التعامل مع الاخرين. وبنفْسٍ طيبةٍ جداً، انسان واضح في كل افكاره وسلوكيات ومشاعره..! ليس فيه شيئا غامضا يمكن ان يتحفظ منه الاخرين.

 

      كتب لي اخي ثامر جميل حوالة في صفحته بدفتر الذكرى بعض الاسطر ما يلي،

 (الى صديق العمر.اكتب اليك هذه الاسطر لكي تبقى رمز حبنا، اخي حسين اعجبني جدا ان امسك القلم واسطر على هذه الورقة  شيء من الذكريات التي ستبقى ابدا في الحياة، وارجو من الله ان يدوم لكم الصحة والعافية والحب والوفاء وبناء المستقبل المجهول. الجمعة 16/1/1970. ثامر جميل الدليمي)

 

وكتب خلف احدى صوره الكثيرات التي اهداها لي تباعا.

(اهدي صورتي الى الصديق حسين اسماعيل لتكن رمزا للذكرى الخالدة، المخلص ثامر جميل 10/1/1969 الجمعة).

والى حلقة اخرى ان شاء الله.

 

اضغط على الرابط

عبد الحليم حافظ اغنية الحلوة

https://www.youtube.com/watch?v=aCRZPVPavqM

 

 

صفحة ثامر حوالة وما كتبه في دفتر الذكرى.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.