اخر الاخبار:
العثور على منصة اطلاق صواريخ في طوزخورماتو - الخميس, 21 تشرين1/أكتوير 2021 16:42
الكاظمي بشأن 'استفزاز البعض' الدولة قوية - الثلاثاء, 19 تشرين1/أكتوير 2021 19:59
إسرائيل تقر خطة "لاستهداف قدرات إيران النووية" - الثلاثاء, 19 تشرين1/أكتوير 2021 10:39
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (532)- البطل الدولي باسم صبيح

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (532)

(ارجو مساهمة الجميع في طرح آرائهم للمساهمة

في ارشفة المصارعة العراقية)

***   

البطل الدولي باسم صبيح

     عَرفتُ اخي وصديقي البطل الدولي باسم صبيح قبل العقد السبعيني من القرن العشرين، باعتباره في حيٍ قريب من حيِّنا في الاعظمية، ولكن لم تكن هناك علاقة تربطنا..! الا بعد أن إلتقينا في الوسط الرياضي للمصارعة الحرة والرومانية مطلع السبعينات، أو في عام 1970 تحديداً وفي نادي الاعظمية الرياضي. ثم تفرقنا كلٌ منا اتجه الى فريق، فكان قدره في مديرية ألعاب الجيش ومنها الى فريق القوة الجوية. وانا الى مديرية ألعاب الشرطة، ومنها الى فريق مديرية الجنسية العامة. ومضى كل منا في طريق الطموحات. شقيقه المرحوم قيس، الذي غدرته الايادي الاثمة في شمال العراق كان من اخوتي واصدقائي المحبين. وكذلك عمهما الاستاذ ........العزاوي..؟ هاوي التسجيلات الصوتية والمرئية الذي يمتلك مكتبة عامرة يشار لها بالبنان بما تحويه من اشرطة وتسجيلات موسيقية وغنائية منوعة عراقية وعربية واجنبية، صوتية ومرئية نادرة جدا، وطبيعي هو من اقرب الاخوة والاصدقاء لي، لعلاقاته الواسعة في الوسط الفني الموسيقي بعد ان تعرفتُ عليه في منتصف السبعينات ولم اكن اعرف في حينها بأنه عم لباسم والمرحوم قيس. على كل حال، اتذكر أن باسماً في بدايته مع المصارعة وفي بعض اللقاءات التمرينية، وجدته يمتلك قوة بدنية كبيرة يمكن ان تؤهله لنيل البطولات في المستقبل، وكان ذلك ما تنبأت له في نفسي، وكان كذلك اذ كان يلعب في وزن 62 كغم. واتذكر ايضا عندما سُحبَ الى المنتخب الوطني العراقي في فترة كان فيها المرحوم المدرب الكبير غازي طالب مدربا للمنتخب، واصطحبه مع المنتخب الى الاتحاد السوفياتي رغم ان باسما كان حديث العهد بالبطولات.

 

      واقع الحال، عند انتصاف العقد السبعيني، وفي عام 1975 تحديدا، ابتعدت عن المصارعة كلياً..! بل اعزلتها مبكرا لاسباب مر ذكرها سابقاً. وعليه لم اكن بعد ذلك عارفا باخبار زملائي المصارعين ولا باخبار المصارعة واحوالها ومستوياتها وما شابه ذلك، بعد ان اخذني الفن الموسيقي والغنائي بعيدا..!

 

     يقول اخي العزيز البطل الدولي باسم صبيح حسون في مستهل رسالته الموجهة لي والتي وصلتني عن طريق اخي البطل الدولي بهاء تاج الدين، بانه دخل الى نادي الاعظمية الرياضي مطلع سبعينات القرن العشرين، ليمارس رياضة المصارعة الحرة والرومانية، تحت قيادة المدرب الشهير كريم رشيد الاسود. والبطل باسم صبيح يتذكر بالاسماء ممن كان معه في النادي من المصارعين عند بداية دخوله الى النادي، وهم المصارعون الذين اغلبهم اصبح من الابطال الدوليين، بهاء تاج الدين، ورعد مصطفى الخزرجي، وحسين اسماعيل، وطارق حسن الحداد، وعبد الرزاق فرج، وضياء محمود، وثابت نعمان، وطلال صالح. وبعد حين من الزمن انتقل البطل الدولي باسم صبيح الى فريق القوة الجوية وكان ذلك عام 1971. تحت قيادة البطل والمدرب الدولي حسن عبد الوهاب. وقد امضى البطل باسم في هذا الفريق غالبية تجربته الرياضية، رغم انها لم تنتهي بعد، ليعتزل فيه وليصبح مدربا له لفترة طويلة.

 

      لم يمضِ وقتاً كثيرا وهو في فريق القوة الجوية، حتى سحب الى المنتخب الوطني العراقي للمتقدمين..! وبقي مصارعا كفوءاً في المنتخب من عام 1973 حتى عام 1980. وخلال مسيرته الرياضية في المصارعة الحرة والرومانية حصد الكثير من البطولات المحلية والدولية، وهو يذكر في رسالته بعض البطولات الخارجية منها. في البطولة الاسيوية التي اقيمت في طهران عام 1974، وشارك في مهرجان الشباب العرب الذي اقيم في الجماهيرية الليبية عام 1975. وشارك ايضا في بطولة ابراهيم مصطفى التي تقام سنويا في القاهرة من مصر العربية، وكانت مشاركته عام 1976.اما مشاركاته في اللقاءات الدولية، فقد شارك في اللقاء الدولي مع الفريق الالماني وفاز فيه على المصارع الالماني عام 1977. وكذلك الامر في اللقاء الدولي الآخر مع فريق المنتخب المصري عام 1978 وفاز فيه على بطل مصر.

 

      بعد الاعتزال في مطلع الثمانينات من القرن الماضي، اتجه مباشرة الى مرحلة ثانية من تجربته الرياضية وهي التدريب، واستلم فريقه القوة الجوية الذي امضى فيه سنوات عديدة مصارعا كبيرا فيه، واستمر يدرب فريق القوة الجوية من عام 1985 حتى عام 1997. وكان بطلنا الدولي باسم صبيح قد مارس الحكيم في الدرجة الثالثة من 1984 حتى عام 1986. ومازالت تجربته الرياضية لم تنهي بعد، راجين له التقدم المستمر في العطاء والنجاح تلو النجاح ان شاء الله لخدمة رياضتنا المحببة المصارعة.

 

والى حلقة اخرى باذن الله تعالى.

 

اضغط على الرابط

حسين الاعظمي / مقام النهاوند من حفلة العاصمة الكندبة اوتاوا يوم 20/4/2018.

https://www.youtube.com/watch?v=vzWovc_YTds

 

 

البطل الدولي باسم صبيح.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.