اخر الاخبار:
القصف الإيراني يوقع عدداً من الشهداء والجرحى - الأربعاء, 28 أيلول/سبتمبر 2022 10:32
مقررات مجلس الوزراء خلال جلسة اليوم - الثلاثاء, 27 أيلول/سبتمبر 2022 20:34
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار عامة

منظمة الكتاب والفنانين الفنلندية اليسارية (كيلا): إدانة للحرب الروسية- الاوكرانية وانضمام فنلندا لحلف الناتو

 

هلسنكي ـ يوسف أبو الفوز

نشر في طريق الشعب البغدادية عدد يوم الخميس 21 تموز 2022

 صدر اخيراً، في العاصمة الفنلندية، هلسنكي، بيان عن منظمة الكتاب والفنانين اليسارية، المعروفة باسم (كيلا)، أطلعت عليه “طريق الشعب”، يدين سعي النخب السياسية الفنلندية للانضمام لحلف الناتو، معتبرا الامر متسرعا ومتهورا، إذ لم يكن هناك استفتاء عام، يعكس رأي اغلبية الشعب الفنلندي، وان القرار غير مسبوق، وستعيش فنلندا عواقب ذلك لعقود.

ونبه البيان الى أنه (لم يكن هناك أي نقاش حول احتمالات الانسحاب من الناتو. قد يتغير الرأي العام بشكل جيد للغاية في السنوات القادمة، مع تحول الجغرافيا السياسية حتماً، وقد لا تجد فنلندا نفسها في حاجة إلى حلف الناتو)، وأكد بأن فنلندا (سارعت إلى العضوية مع عدم وجود استراتيجية للخروج إذا أصبح استمرار المشاركة غير مقبول).

وإذ ادان البيان ضمن سياقه الغزو الروسي لأوكرانيا فأنه حذر من ان (الانضمام إلى حلف الناتو من شأنه أن يقود فنلندا عميقا في المياه المظلمة لإعطاء الأولوية للعلاقات التجارية على المصالح الإنسانية. يمكن رؤية الدليل على ذلك بالفعل في المطالب التي قدمتها تركيا لدخول فنلندا، والتي تشمل إعادة أي شخص كردي مقيم في فنلندا تشتبه تركيا في تحالفه مع حزب العمال الكردستاني PKK).

ولم ينس البيان التذكير بتاريخ حلف الناتو كذراع عسكري للقوى الرأسمالية، مبينا (كان تاريخ حلف الناتو خارج أوروبا عقودًا من الحروب على الحكومات التقدمية والحركات الثورية في أمريكا اللاتينية وأفريقيا وآسيا،) وان ذلك (غالبًا ما تم تبريره بالكلام حول القيم الديمقراطية ومحاربة الإرهاب وما إلى ذلك، بينما في الحقيقة، شكلت المصالح الاقتصادية، جنبًا إلى جنب مع تهديد القوة العسكرية، العمود الفقري للسياسة الخارجية لدول الناتو القوية مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة).

وانتقد البيان الحكومة الفنلندية لتوجهات التحالفات العسكرية وزيادة الإنفاق في الميزانية الوطنية لصناعة الأسلحة والدفاع، موضحا انها (وافقت بالفعل على إضافة ما يزيد قليلاً عن ملياري يورو إلى إنفاقها الدفاعي، بزيادة قدرها 70بالمائة عن الميزانية العسكرية القياسية لعام 2022 البالغة 2.8 مليار يورو) وحذر البيان من ان هذا (ليس وسيلة للمضي لبناء سلام دائم، بل يجب أيضًا فهم ان تكلفة الحرب والصناعات الحربية يؤثر على بيئتنا المعيشية والمناخ واشياء الأخرى).

وكرر البيان تساؤلات مهمة (من هم الناس الذين يكسبون المال بسبب الحروب؟ من يستفيد من الحروب؟ كيف يمكن جعل اقتصاد الحروب المربحة أكثر صعوبة أو حتى حظره؟) مشيرا بوضوح (يخبرنا التاريخ أن تشكيل تحالفات عسكرية سريعة والاستعداد للحرب يؤدي في كثير من الأحيان إلى مزيد من الحرب).

وحذر البيان من ان (العقوبات العالمية، كما رأينا فُرضت في إيران والعراق، والآن أيضًا في روسيا، غالبًا ما تدمر اقتصاد البلد لأجيال قادمة بينما ليس لها أي تأثير تقريبًا على اللاعبين السياسيين الرئيسيين والنخبة الثرية الذين يقفون فعليًا في شيء يكسبونه من حروب العدوان.) وختم بالتذكير بأن (لا أحد من القوى الإمبريالية الكبرى في العالم تسعى فقط للحفاظ على السلام. بدلاً من ذلك، لديهم أهداف مختلفة، محددة تاريخيًا وجغرافيًا، يتضمن الكثير منها اضطهاد الشعوب الأصلية، أو مجموعات من الناس، أو حتى الأمم).

يذكر ان منظمة كيلا الفنلندية اليسارية، واحدة من اعرق المنظمات الثقافية الفنلندية، غير الحكومية، وتجمع للكتاب والفنانين اليساريين، تأسست في عام 1936، تأسست بعد تحالف القيادة السياسية الفنلندية حينها مع الحكومة الالمانية واغلاق الحدود الثقافية مع اوربا والعالم، فأستعارت المنظمة اسمها من شقفة الخشب المثلثة الصغيرة (باللغة العربية تكون جُذاذة)، التي تتواجد في كل بيت فنلندي لتحافظ على باب البيت مفتوحا دائما، وليعمل اعضاء المنظمة، على طول تأريخها، بهذا المعنى لتعزيز التبادل الثقافي مع كل بلدان اوربا ومع مختلف الثقافات الانسانية. تضم المنظمة حاليا أكثر من خمسمئة مئة عضوا من مختلف الانواع الابداعية، من كتاب نثر وشعراء وفنانين موسيقيين وتشكيليين، يشكلون عماد ثقافة البلد بنشاطاتهم وانتاجاتهم الابداعية. وسبق للمنظمة ان اعلنت، في مؤتمراتها العامة، عن تضامنها مع المثقفين العراقيين، عام 2004 وعام 2014، ضد الاحتلال الامريكي وقوى والارهاب، كما وانها في آيار 2009، وبدعوة من وزارة الثقافة في اقليم كوردستان، بدعم مباشر من الراحل الاستاذ فلك الدين كاكائي وزير ثقافة الاقليم حينها وأقتراح من الكاتب العراقي يوسف أبو الفوز، عضو الهيئة الإدارية للمنظمة لعدة دورات، نفذت برنامج (أيام الثقافة الفنلندية في كردستان)، حيث زار أربيل ولمدة اسبوع، وفد من المنظمة، ضم تسعة من الفنانين والكتاب الفنلنديين، وشهدت الايام برنامج ثقافي متنوع حوى عدة محاضرات بخصوص موضوعات ثقافية مختلفة، عن حرية الكلمة والعلاقة بين السينما والادب، فضلا عن عروض للسينما الفنلندية ومحاضرة عن افلام الصور المتحركة في فنلندا، وايضا افتتحت ورش تدريبية قصيرة موسيقية وغنائية.

 

اخبار عامة

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.