اخبار عامة

مقتل 41 شخصا جراء اشتعال النيران في كنيسة غربي القاهرة

 

أعلنت السلطات المصرية وفاة 41 شخصاً وإصابة 16 شخصاً آخرين في حريق هائل شب صباح الأحد بكنيسة "أبو سيفين" بحي إمبابة بالجيزة، غربي القاهرة.

 

وقالت النيابة العامة المصرية في بيان عقب معاينة موقع الحادث، إن المصابين 16 شخصا بينهم ثلاثة من رجال الشرطة، وإنها انتهت و من أخذ شهادات 14 مصابًا سمحت حالتهم الصحية بذلك.

 

ونقل البيان عن شهود عيان بموقع الحادث إلى أن سبب الحريق تماس كهرُبائى بجهاز لتوليد الكهرُباء، والنيابة العامة ندبت الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية لرفع الآثار لبيان سبب الحادث وكيفية وقوعِهِ.

 

وقالت وزارة الصحة المصرية في تغريدة على تويتر إنها أرسلت 30 سيارة إسعاف إلى مكان الحادث.

 

وأكد الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث باسم وزارة الصحة، خروج اثنين من المصابين، وكانت هناك 4 حالات غير مستقرة، انخفضت إلى حالة واحدة غير مستقرة، أما بقية الحالات فوضعهم الصحى مستقر.

 

وأضاف في تصريحات تليفزيونية، أنه خلال الساعات القادمة سيخرج عدد أكبر من المصابين من المستشفى وفى الصباح الباكر.

 

وأشار المتحدث باسم وزارة الصحة، إلى أن هناك 12 مصابا بينهم 7 بمستشفى إمبابة العام و5 فى مستشفى العجوزة.

 

وأكدت وزارة الداخلية المصرية، في بيان رسمي ما خلصت إليه النيابة وقالت إن الحريق "نجم عن خلل كهربائي بأجهزة التكييف بالطابق الثاني في الكنيسة".