اخر الاخبار:
انفجار في القائم يوقع ضحايا - الخميس, 23 أيار 2019 19:53
العراق يصفر مشاكله مع الكويت - الخميس, 23 أيار 2019 10:23
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار عامة

كوليلكا نيسان الأول للسلام يندلق بواجهة أكبر من الحرب لأوّل مرّة في ناحية بعشيقة

 

تللسقف كوم/ متابعة/ جميل الجميل

مسلمون فتّشوا بين أنقاض الحرب عن الورود وكلمات الحب والطمأنينة ليزرعوها في بعشيقة.

 

لأوّل مرّة ومن أجود المبادرات التي حصلت ، إنطلقت فعاليات مهرجان كوليلكا نيسان الأول للسلام في ناحية بعشيقة بمشاركة جماهيرية واسعة من الإيزيديين والمسلمين والمسيحيين والعرب والشبك والتركمان والكاكائيين.

 

تأنّقوا وتألقوا ولبسوا أجمل حلل السلام ، رسموا على شفاههم عبارات التصالح والثقة ، إبتسموا ورقصوا معا من أجل أن تحيا نينوى من جديد .

 

تحت شعار "تنوعنا ربيع دائم" ضمن مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى أقامت منظمة جسر إلى... UN PONTE PER  الإيطالية وبالتعاون مع منظمة داك لتنمية المرأة الإيزيدية مهرجان كوليلكا نيسان الأول للسلام بمناسبة رأس السنة الإيزيدية في ناحية بعشيقة صباح هذا اليوم المصادف 18 نيسان 2019 وبحضور مسؤولي الحكومة المحلية ومسؤولي منظمات المجتمع المدني وجماهير من محافظة نينوى.

 

بدأ المهرجان بإستقبال رحّالة السلام الذين قدموا من مدينة الموصل حاملين معهم ورود بيضاء ورسالة كبيرة من قبل الإيزيديين ، وبدأ مقدّم المهرجان الفنّان وسام نوح بالترحيب بالضيوف بأجمل كلمات الربيع وألحن ورود نيسان وأبهى عبارات الجمال والطمأنينة ، ومن ثمّ  قرأ القوّال علي رشّو كلمة يمثّل بها الإيزيديون في ناحية بعشيقة حيث أشار فيها إلى إعادة التلاحم والتشابك المجتمعي بين كافة المكونات وإظهار حسن النيّة بين جميع المكونات لإعادة إعمار المجتمع والبنية التحتية ، كما وأضاف في كلمته بأنّ الإيزيديون يعيشون في سلام بين كافة المكونات بالرّغم مما حصل لهم إلّا أنّهم عادوا ليعيدوا الحياة بين ربوع نينوى ، وتمنّى لجميع العراقيين أيّاما مباركة بعيد رأس السنة الإيزيدية الذي يصادف كلّ 17 من نيسان ، وبعدها تلتها رسالة الموصل التي قرأها الشيخ رامي العبادي من الموصل حيث نصّت :

 

رسالة من الموصل الحدباء الى اهلنا و شركائنا في الوطن

نقدّم لكم أحر التهاني والتبريكات بحلول عيد راس السنة الايزيدية. متمنين لكم كل الخير و الازدهار و الطمأنينة و السلام. و نعرب لكم في هذه المناسبة عن خالص محبتنا و استعدادنا للمضي معا في اعادة بناء الجسور التلاقي التي انقطعت بين  اهلنا على مختلف مشاربهم و عقائدهم، وذلك على قاعدة التسامح و الغفران، و الامل مجددا و ابدا ببناء المجتمع المتنوع و المتماسك و الذي يليق بنا و يلاقي طموح شبابنا. فلنعاهد انفسنا بأن يبقى الحوار هو وحده وسيلة التخاطب فيما بيننا، وان العنف لن يكون خيارا مقبولا مهما كانت الضروف والاحوال المستقبلا. وان  مداواة اوجاعنا هي مهمة مشتركة فيما بيننا. وان رسالتنا هي العيش معا تفرض علينا ان نتشارك افراحنا و احزاننا، امالنا و الامنا.

وها نحن اليوم بينكم في هذه المناسبة السعيدة لنجدد العهد فيها بأننا سنبقى معا جنبا الى جنب في السراء و الضراء ولن يكون لأي مفتن مكان بيننا، هذه الارض هي ارضنا ورثناها معا عن اباءنا و اجدادنا و سنسلمها لاولادنا و لاحفادنا من بعدنا، ارضا واحدة موحدة بمجتمع متنوع بعقائده  و موحد بولائه كما كان في الماضي هو في الحاضر و كذلك في المستقبل. كنا معا و سنبقى معا متشبثين بأعرق الثقافات و متطلعين الى المستقبل اثر اشراقا و اكثر تقدما و اكثر امانا. و السلام و رحمة الله  و بركاته . وكل عام و انتم بخير.

 وبعد ذلك كلمة منظمة جسر إلى (UPP) الإيطالية التي قرأها الممثل القطري والمستشار الستراتيجي لمشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى السيد رائد ميخائيل شابا حيث أشار فيها إلى أنّ المنظمة تعمل منذ عام 1990 في العراق وبدأت بالتضامن وإستمرّ هذا التضامن لعدّة سنوات مع الشعب العراقي بالإضافة إلى أنّ المنظمة عملت في عدّة مجالات تخصّ المجتمع المدني والصحة النفسية والإنجابية والإغاثة والأقليات والتراث والثقافة والتعليم والعديد من المواضيع التي تخصّ المجتمع ، وهذا المهرجان هو تكملة لما بدأت المنظمة به ، وإنّ العمل في المجتمع المدني وفي مشاريع الإستقرار والسلام يحتاج إلى الإيمان بهذه القضية ، كما ونبارك إخوتنا الإيزيديين في عيد رأس السنة الإيزيدية ونتمنى لهم الحب والخير والسلام .

وبعد ذلك كلمة منظمة داك لتنمية المرأة الإيزيدية التي قرأتها مديرة المنظمة السيدة سوزان سفر حيث عبّرت عن حماية الإيزيديين وعن دورهم في المجتمع وعن عدم تكرار مآسي أخرى تلحق بالشعب الإيزيدي.

وبعد ذلك تنوّعت الفقرات لتشمل قراءات شعرية لخمسة شعراء من الإيزيديين والشبك والعرب ، ومن ثمّ فقرة البيض وتلوين البيض مع شوكلاته وشرح معنى تلوين البيض وأهمية البيض في هذا العيد لدى الإيزيديين ،ومن ثمّ لعبة البيض ، وبعد ذلك فقرة الأكلات الفلكلورية وشرح عن هذه الاكلات مع الأغاني الإيزيدية ، وبعد ذلك فقرة الألعاب بمشاركة كافة المكونات ومن ثمّ تقديم الشهادات التقديرية للمشاركين وصور تذكارية لشباب الموصل مع شباب الإيزيديين وبعد ذلك وجبة الغداء ومن ثمّ الرقص الشعبي والأزياء الفلكلورية وبعد ذلك إختتام المهرجان بتوديع رحّالة السلام من الموصل.

 

قال عماد صبيح  مساعد مدير مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى " هذا المهرجان هو إمتداد لحملات المشروع والأنشطة التي تنفّذها منظمة جسر إلى ، وتعزيزا للتعايش بين المكونات أقمنا هذا النشاط لإعادة العلاقات التاريخية بين المسلمين والإيزيديين بمناسبة رأس السنة الإيزيدية ، وهناك أنشطة أخرى تعزز الإستقرار والسلام بين مكونات نينوى".

 

أكّد الشاعر عمّار الشبكي  " إن التجانس والتشابك والإختلاط بين المكونات يجعلنا نعلم بأنّ نينوى متنوعة ، وفرحنا جدا بهذه الخطوة التي رأينا شباب من الموصل يأتون إلى بعشيقة وهم يحملون رسائل محبة وسلام إلى ناحية بعشيقة ".

 

 

جدير ذكره بأنّ مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى بمرحلته الثانية قد إنقسم إلى قسمين : القسم الأول هو إعادة وتأهيل مجموعة من المدارس في محافظة نينوى وبناء قدرات الكادر التربوي وإقامة فعّاليات تعزز السلام مع الطلبة، والقسم الثاني بدأ ببناء قدرات نشطاء المجتمع المدني في مواضيع عديدة وتنمية قدراتهم ليكونوا وكلاء السلام في مدنهم ومانعي الصراعات ، وسشمل عدّة أنشطة وفعاليات وحملات والعمل مع الإذاعات لبث برامج السلام ، والمشروع ممّول من الوزارة الفدرالية للتعاون الإقتصادي والتنمية وتنفيذ منظمة جسر إلى الإيطالية  UPP .

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.