اخبار عامة

العراق يستذكر "النصر" على داعش باحتجاجات دامية

 

شفق نيوز/ يحتفل العراق، الثلاثاء 10-12 بذكرى النصر على تنظيم "داعش" عام 2017، واعلن لذلك تعطيل الدوام الرسمي، بيد ان احتفاء العام الحالي مغايرا، في وقت تشهد فيه عدة مدن عراقية احتجاجات دامية.

ويوم النصر، يصادف 10 ديسمبر/كانون الأول وهي الذكرى السنوية الثانية لإعلان النصر على تنظيم "داعش".

وأعلنت بغداد، في 10 ديسمبر 2017، استعادتها الأراضي التي سيطر عليها التنظيم، صيف 2014، وتبلغ نحو ثلث مساحة العراق في شمالي وغربي البلاد.

ولا يزال "داعش" يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجيًا إلى أسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل 2014.

وشددت القوات الأمنية العراقية من انتشارها وإجراءاتها في العاصمة بغداد، تزامناً مع الدعوات التي أُطلقت لتظاهرات حاشدة اليوم، من المقرر توافدها من مختلف المحافظات، نحو ساحة التحرير وسط بغداد، للتأكيد على تنفيذ مطالب المتظاهرين ورفض سياسة الترهيب والاغتيالات التي تمارس بحق الناشطين.

وسبق ان حذّر بيان نسب لمتظاهري ساحة التحرير في بغداد، الكتل السياسية وميليشياتها من محاولة الالتفاف على مطالب المحتجين، ونوّه البيان إلى أن أطرافاً عراقية تسعى إلى تبرير قمع الانتفاضة، كما رفض البيان اختيار الكتل السياسية العراقية لرئيس الحكومة الجديدة، وحذّر من الانجرار إلى مخطط العنف.

وكان زعيم "عصائب أهل الحق" قيس الخزعلي قال إن التظاهرات التي سيشهدها العراق الثلاثاء، يراد منها ان تكون تخريبية وان تؤدى إلى سقوط أكبر عدد من القتلى، ويأتي ذلك في وقت كشف مصدر في وزارة الدفاع العراقية عن إصدار قرار يقضى بسحب فصائل الحشد الشعبي من العاصمة بغداد