اخر الاخبار:
سبع تفجيرات تضرب بغداد - الأحد, 23 شباط/فبراير 2020 11:01
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار عامة

احتجاجات غاضبة بعد هجوم الناصرية

 

بغداد ـ العربي الجديد

شهدت ساحات الاحتجاج، اليوم الإثنين، في العاصمة العراقية بغداد والمحافظات تظاهرات غاضبة شارك فيها الآلاف، لرفض عمليات القمع التي تمارسها السلطات العراقية والمليشيات ضد المتظاهرين، وآخرها الهجوم على المعتصمين في ساحة الحبوبي في ذي قار.

 

ومنذ فجر الإثنين، استنفر متظاهرو ساحة التحرير صفوفهم بعد ورود معلومات عن تجمع قوة مسلحة في شارع أبو نؤاس القريب من الساحة، وخرجوا في مسيرات تحدت مليشيات وأحزاب السلطة، كما ردّدوا هتافات مؤيدة لمتظاهري الناصرية الذين قالوا إنهم تعرضوا للغدر من قوات الأمن والأحزاب والمليشيات، وانتشر المحتجون في ساحة التحرير بكثافة حول الساحة، معلنين أنهم سيتصدون بصدورهم وسلميتهم لأي هجوم جديد يتعرضون له.

 

وإلى ساحة الحبوبي بمدينة الناصرية (مركز محافظة ذي قار)، عاد المتظاهرون بكثافة، وقاموا بنصب خيم اعتصام جديدة، كما قام بعضهم بجلب مواد البناء لتشييد أماكن أكثر تحصيناً لحماية المعتصمين من الهجمات الغادرة التي باتوا يتعرضون لها ليلاً بشكل مستمر.

 

كما انضم أبناء العشائر وذوو المتظاهرين إلى تظاهرات واسعة جابت شوارع ذي قار صباح اليوم الإثنين، للمطالبة بإقالة جميع الضباط والمسؤولين، وتطهير المحافظة من المليشيات الخارجة عن القانون، مبينين أن الساعات المقبلة ستشهد تصعيداً في مظاهر الاحتجاج بمدينة الناصرية التي أصبحت مستباحة أمام آلة القتل.

 

وخرجت جموع المتظاهرين في محافظات النجف وكربلاء وبابل والقادسية وواسط، للتعبير عن استنكار الهجوم الذي وصفوه بالغادر الذي تعرضت له ساحة الحبوبي، مؤكدين أن احتجاجاتهم ستستمرّ حتى محاسبة جميع قتلة المتظاهرين.

 

وشهدت البصرة احتجاجات ليلية استمرت حتى صباح الإثنين، أعلن من خلالها المتظاهرون وقوفهم إلى جانب ساحات الاحتجاج التي تتعرض للقمع، وآخرها ساحة الحبوبي، مجددين مطالبتهم بإقالة محافظ البصرة أسعد العيداني، وقائد عمليات الجيش بالمحافظة قاسم نزال، وقائد الشرطة رشيد فليح، وقائد قوة الصدمة علي مشاري بسبب مساهمتهم في القمع، ورفع خيم معتصمي البصرة في وقت سابق.

 

إلى ذلك، قالت مصادر محلية بالبصرة لـ "العربي الجديد"، إن قوات أمنية انتشرت بكثافة قرب ساحة البحرية، وفي مناطق الكزيزة، وجنينة، وشارعي التجاري والعسكري، مؤكدة أن القوات العراقية لوحت باعتقال أي متظاهر يحاول قطع الطرق أو إغلاق المؤسسات.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.