اخبار عامة

بعد أحداث إدلب.. الأتراك يخربون مقابر المسيحيين الروس في أنقرة

 

عشتارتيفي - البوابة/

اعتدى عدد من المواطنين الأتراك اليوم الأحد، على القبور المسيحية الخاصة بالمهاجرين الروس بمقبرة أورتاكوي في العاصمة التركية أنقرة.

 

يأتي ذلك في الوقت الذي تصاعدت فيه الدعوات المعادية لروسيا على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، بعد الأحداث التي شهدتها محافظة إدلب وتقدم الجيش السوري، ودحر التنظيمات الإرهابية الموالية لتركيا.

 

وقالت صحيفة "حريت" التركية إن بعض هذه القبور لمهاجرين روس، مؤكدة على تدنيس 20 قبرا في مقبرة أورتاكوي.

 

ووفقا للصحيفة فإن 6 أشخاص قاموا بتحطيم شواهد القبور والتي حملت صور الموتى بالإضافة للكتابة، ومن بين القبور التي تم تخريبها قبور لمهاجرين روس كتب على شواهدها أسماء روسية.

 

واعتقل حراس المقبرة المخربين، واستجوبتهم الشرطة ليطلق سراحهم لاحقا، فيما أفادت الصحيفة بأنه سيتم تعويض أقارب المتوفين عن الأضرار التي لحقت بالقبور.

 

وكان السفير الروسي في أنقرة، أليكسي بيركوف، قد صرح في وقت سابق بأن الأحداث في إدلب السورية تسبب بحالة من "هيستيريا" المعادية لروسيا على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، مشيرا إلى أنه تعرض للتهديد.

 

ووفقا لممثل وزارة الخارجية التركية الذي صرح يوم الجمعة، فإن سلطات بلاده تتخذ جميع التدابير لحماية الدبلوماسيين الروس فيما يتعلق بالتهديدات للسفير.