اخر الاخبار:
مياه الأمطار تغرق أحياء الموصل - الجمعة, 03 نيسان/أبريل 2020 20:09
عزيز الجصاني في ذمة الخلود - الجمعة, 03 نيسان/أبريل 2020 19:15
الموصل تزف خبراً بشأن فيروس كورونا - الجمعة, 03 نيسان/أبريل 2020 11:33
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار عامة

مراسلة فرنسية تروي مشاهدات “مبهرة” من مخيمات الناصرية

 

البغدادية

بتركيز عال يستمع عدد من الرجال في حلقة منتظمة بخيمة وسط مدينة الناصرية (مركز محافظة ذي قار جنوبي العراق) إلى رجل يتحدث بفخر عن الناصرية، قائلا إنها اليوم ملك لجميع العراقيين الذين يرون أنها معقل الاحتجاجات، مشيرا باستنكار إلى ما ينتاب بعض أهالي الناصرية من سأم جراء ما واجهوه من صعاب نتيجة نشاطهم الواضح في الحراك، وداعيا إلى التغلب عليه بإعادة تنشيط التعبئة.

 

بهذه الملامح، رسمت مراسلة صحيفة لوموند الفرنسية في العراق هيلين سالون صورة أولية للحراك المناهض للسلطة في العراق والذي ألهب البلاد منذ أربعة أشهر ونصف الشهر، وقالت إنه ما زال يقاوم رغم الموقف الموحد للأحزاب الحاكمة من أجل خنقه وتشكيل حكومة برئاسة محمد توفيق علاوي.

 

وقالت المراسلة إن حركة العصيان المدني التي أغلقت المؤسسات التعليمية والإدارات ما زالت متواصلة، وقد بنى المحتجون ملاجئ من الطوب -بدلا من الخيم التي أحرقت نهاية الشهر الماضي- مزينة بلوحات جدارية وضعت عليها صور “شهداء” المدينة جراء الاحتجاجات الأخيرة البالغ عددهم 170.

 

وفي ساحة الحبوبي (مركز احتجاجات الناصرية)، يحضر الطلاب يوميا تقريبا ليدعموا الشباب الآخرين العاطلين عن العمل، ويلتقي رجال القبائل في الزي التقليدي والمسؤولين حول الشاي.

 

ويقول الناشط ناصر (30 سنة) الذي يدعو لإجراء انتخابات مبكرة للتخلص من طبقة سياسية يرى أنها فاسدة وغير كفؤة، “لن يستسلم المتظاهرون وفاء لدماء الشهداء وغضبا على الأخطاء السياسية المتكررة ورفضا للطائفية، وللشعور الوطني القوي. مجتمع الناصرية متحد وراء هذه الأهداف”.

 

ونبهت المراسلة إلى أن الناصرية مدينة لا تنقصها الأحياء المحرومة لإذكاء الاحتجاج، مشيرة إلى تاريخ المدينة “الجامحة بسبب جغرافيتها وتاريخها الغني وثقافتها وشعورها بالمقاومة والمرونة”

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.