اخر الاخبار:
تعافي 10 مصابين بكورونا في محافظة عراقية - الخميس, 02 نيسان/أبريل 2020 11:13
النجف تسجل 10 اصابات جديدة بفيروس كورونا - الخميس, 02 نيسان/أبريل 2020 11:10
الصحة تعلن الموقف الوبائي ليوم الاربعاء - الخميس, 02 نيسان/أبريل 2020 11:05
تعافي 9 مصابين بكورونا في النجف - الأربعاء, 01 نيسان/أبريل 2020 11:36
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اخبار عامة

استمرار التضييق على متظاهري العراق... ولا اتفاق حول تشكيل الحكومة

 

بغداد ـ العربي الجديد

واصلت القوات العراقية عمليات التضييق على متظاهري بغداد والجنوب، بالتزامن مع حراك مكثف للقوى السياسية بهدف الخروج بمواقف نهائية بشأن حكومة محمد توفيق علاوي، التي يُنتظر أن يتم الإعلان عنها خلال الأيام القليلة المقبلة.

 

وتجددت الصدامات بين متظاهرين وقوات مكافحة الشغب في ساحة الخلاني ببغداد، حيث قامت القوات العراقية باستخدام بنادق الصيد والغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين، ما أدى إلى حدوث إصابات.

 

كما قطعت قوات أمنية الطرق المؤدية إلى ساحة التحرير ببغداد، ما أثار مخاوف لدى المعتصمين بالساحة من وجود نية للتقدم باتجاهها، إذ أصدر المتظاهرون بياناً استنكروا فيه استمرار الاعتداءات من قبل قوات مكافحة الشغب وجهات أخرى وصفوها بـ"غير المعروفة" على المتظاهرين ببنادق الصيد والطعن بالسكاكين والغاز المسيل للدموع، مطالبين قوات الجيش بتوفير الحماية للمعتصمين في ساحة التحرير.

 

وفي النجف، أزال متظاهرون الأسلاك الشائكة التي وضعتها القوات العراقية عند مدخل ساحة الصدرين، مؤكدين أنّ هذا المدخل يُمثل طريقاً للأفواج الطلابية التي تتدفق يومياً الى الساحة ولا بد من تركه مفتوحاً.

 

وردد متظاهرو النجف هتافات منددة بالقمع والتضييق الذي يتعرض له المحتجون على يد قوى الأمن، رافضين تشكيل الحكومة وفقا للرغبات الحزبية.

 

وشهدت ساحة الحبوبي بمدينة الناصرية في ذي قار جنوبي البلاد، احتجاجات رافضة للممارسات القمعية للسلطات العراقية، ومطالبة بتشكيل حكومة مستقلة، كما تعرض منزل الناشط باحتجاجات ذي قار مصطفى لطيف إلى اعتداء من قبل مجهولين أطلقوا النار على المنزل دون حدوث إصابات.

 

في الأثناء، قالت مصادر سياسية مقربة من اجتماع القوى السياسية الذي عقد في منزل رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، ليل الثلاثاء-الأربعاء، للخروج بموقف نهائي من حكومة علاوي، إنّ الاجتماع لم يتوصل إلى اتفاق نهائي في ظل إصرار الأكراد على تسمية وزرائهم، مع استمرار الانقسام في موقف القوى "السنية"، مؤكدةً لـ"العربي الجديد" أنّ هذه الخلافات قد تؤخر الإعلان عن تشكيلة الحكومة الجديدة حتى مطلع الأسبوع المقبل.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.