قضايا شعبنا

لجنة التنظيمات الآشورية في أوروبا- بيان بمناسبة يوم الشهيد الآشـوري

 

تللسقف كوم/

بيـــان

2022.08.07

يوم الشهيد الآشـوري

في السابع من آب من كل عام يستذكر شعبنا الآشوري بكل طوائفه شهداء المذابح التي تعرض لها منذ سقوط آخر سلطة سياسية له إلى يومنا هذا.

استمد هذا اليوم ذكراه من المذبحة المروعة التي تعرض لها في مدينة "سيميله" والقرى المحيطة بها سنة 1933 على يد الجيش العراقي بقيادة بكر صدقي الضابط السابق في الجيش العثماني والذي كانت يداه لا زالت ملطخة بدماء شعبنا في مذابح سـيفو 1915 في إقليم طورعبدين.

ما يؤسف له أن معظم المذابح التي تعرض لها شعبنا نفذت بأيادي شركائنا في الوطن وبقرار من السلطات الحاكمة وبسبب عدم الإعتراف بالمذابح التي تعرضنا لها والاعتذار عنها من قبل الحكومات المركزية أو المحلية مازالت المذابح والإعتداءات على شعبنا وأملاكه مسـتمرة حتى يومنا هذا تارة باسم التنظيمات الإرهابية وتارة باسم الفاعل المجهول.

 

إننا في "لجنة التنظيمات الآشورية في أوروبا" نطالب الحكومات التي تتقاسم الوطن التاريخي للشعب الآشـوري بكل انتماءاته أن تعمل على:

 

-    الإعتراف والإعتذار على المذابخ التي تعرض لها شعبنا والعمل على نشر ثقافة التعايش السلمي بين أبناء المنطقة.

-    العمل على الإعتراف بشعبنا الآشـوري كشعب أصيل له من الحقوق والواجبات مثل بقية المكونات في المنطقة وتثبيته في دستور الدولة.

-    اعتبار يوم السابع من آب يوم الشهيد الآشوري يوم عطلة رسمية في العراق وإقامة نصب تذكاري للشهيد في سـيميله.

-    العمل على رفع التجاوزات الحاصلة على شعبنا وممتلكاته وإعادتها إلى أصحابها وتعويضهم بما يتناسب الخسائر الناتجة عن ذلك.

-    العمل على فصل الدين عن الدولة وعدم التدخل في تشكيل المؤسسات الدينية أو السياسية وكذلك في اختيار ممثلين عن شعبنا للبرلمانات المحلية أو المركزية.

من أجل المساهمة في إحلال السلام في المنطقة، علينا جميعاً العمل بروح الشراكة الحقيقية والمساواة بين الجميع بعيداً عن الإصطفافات الطائفية أو القومية أو الحزبية.

 

السلام لأرواح شهدائنا الأبرار ولشـهداء الحرية في العالم.

 

-    المنظمة الآثورية الديمقراطية

- حزب بت نهرين الديمقراطي

-    الحزب الآشوري الديمقراطي

- حزب خلاص آشـور (فورقونو)

-    الحركة الديمقراطية الآشورية (زوعا)

- الإتحاد الآشـوري العالمي.