اخر الاخبار:
بوتين يهدد امريكا بضربة نووية - الخميس, 21 شباط/فبراير 2019 11:19
"داعش" خسر "أرض الخلافة" - الخميس, 21 شباط/فبراير 2019 11:13
2000 داعشي يسلمون انفسهم - الأربعاء, 20 شباط/فبراير 2019 18:48
أمريكا تخفض من اعداد قبولها للاجئين - الأربعاء, 20 شباط/فبراير 2019 11:08
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

قضايا شعبنا

خوفا من التغيير الديمغرافي اهالي برطلة المسيحيون يطالبون بضرورة ايقاف العمل في مشروع سكني

 

عشتارتيفي - كركوك ناو/

المسيحيون في سهل نينوى يطالبون بضرورة ايقاف العمل في مشروع سكني بناحية برطلة، ويعتقدون بأن الهدف من المشروع هو تغيير ديمغرافي للموطن الرئيسي للمسيحيين، وعلى خلفية هذا الأمر يسعى رجال دين ومسؤولين مسيحيين إيقاف العمل بالمشروع، الا ان المكون الشبكي لهم رأي مغاير من خلال اقبالهم على شراء الوحدات السكنية في المشروع.

 

مشروع (سلطان ستي)، يتكون من 182 وحدة سكنية، يبلغ مساحة كل وحدة منها 200 مترا، كما ويضم المشروع المدارس ورياض الاطفال والخدمات الصحية.

 

يستمر الجدل على المشروع، حيث ان المشكلة الاساسية تعود للمسيحيين الذين يرون بأن الارض التي بني عليها المشروع هي ملكهم ويقولون ان الذين سيتم اسكانهم في المشروع تم اصدار “هويات المزورة” لهم، كما وان ارتفاع سعر الوحدات السكنية له تأثير واضح على كيفية حسم المشكلة بين مكونين من مكونات سهل نينوى، لان المسيحيين يعتقدون بأن الهدف الرئيسي للمشروع محاولة لتغيير ديمغرافي لمنطقتهم.

 

رئيس مجلس ناحية برطلة، جلال بطرس قال لـ (كركوك ناو) إن ” الارض التي بُني عليه المشروع هي ارض زراعية تعود ملكيتها للمسيحيين، وكان من الاولى ان يأخذون رأينا قبل المباشرة ببناء المشروع، ونحن كمسيحيين نرى بأن الهدف من المشروع هو تغيير ديمغرافية منطقتنا لصالح مكون اخر”.

 

واضاف: “رفضنا بناء المشروع سابقا ونعارضه حاليا مع رجال الدين والكنيسة وجميع مسيحيي برطلة، ونحن مع التعايش السلمي بين المكونات ونرفض اثارة المشاكل، الا اننا نعارض بشدة تغيير ديمغرافية المنطقة”.

 

ناحية برطلة تقع على بُعد 15 كم شرقي مدينة الموصل، غالبية سكانها من المسيحيين، تمت استعادتها في شهر تشرين الاول 2016 بعدما سيطر عليها مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” في 2014 وبدأ الاهالي بالعودة اليها تدريجياً.

 

بدأ العمل بالمشروع عام 2013، الا ان هجوم تنظيم داعش في منتصف عام 2014 تسبب بايقاف العمل فيه، وبعد استعادة الناحية من قبضة التنظيم، تم المباشرة بالعمل في المشروع، حيث قام مواطنون من المكون الشبكي بشراء 20 منزلا من المشروع، على الرغم من ان نسبة العمل في المشروع السكني لم تتعدى الـ 80%

 

ويقول بطرس، ان “المسيحيين لا يمتلكون القوة لايقاف العمل في المشروع او يمنعون التعامل به”.

 

رئيس مجلس قضاء الحمدانية، فيصل جار الله، يقول ان ” رئيس مجلس الناحية واربعة اعضاء في المجلس سبق وان عبروا عن موافقتهم على بناء المشروع السكني ووقعوا طلب بناءه، لكن مواقفهم تغيرت في الوقت الحالي ويرون بأن الهدف من المشروع هو تغيير ديمغرافية المنطقة”.

قضايا شعبنا

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.