قضايا شعبنا

منظمة شلومو للتوثيق: تهميش الناجيات المسيحييات من قبضة دولة الخلافة الاسلامية مازال مستمرا حتى بعد التحرير

 

تللسقف كوم/

نوجه عناية الرأي العام  المحلي والعالمي لما يتعرض له المسيحيين من  بنات وابناء الشعب الكلداني السرياني الآشوري والارمني من تهميش متعمد في جميع نواحي الحياة في العراق ، ففي الاسبوع الماضي استقبلت الرئاسات الثلاث مجلس الوزراء ومجلس النواب ورئيس الجمهورية في 19 ايلول 2020 مجموعة من الناجيات من اهلنا الايزيديات والشبك والتركمان ، ففي الوقت الذي نحيي هذه الخطوة وضرورة انصاف ضحايا الإبادة الجماعية ورد الاعتبار لهم ، نتسائل نحن في  منظمة شلومو للتوثيق سبب عدم دعوة بناتنا الناجيات من براثن دولة الخلافة الاسلامية ولم توجه الدعوة  للقاء بهن اسوة بالناجيات الايزيديات والشبك والتركمان على حد سواء ..!!

ان تهميش ضحايا شعبنا المسيحي وعدم انصافهم ورد الاعتبار لهم والاستماع الى معاناتهم يضيف معاناة اخرى لما نعيشه في ظل التهميش المبرمج لشعبنا والإهمال الكبير في تحقيق مطالبه في تحقيق العدالة الانتقالية ومحاكمة الجناة وفق المعايير الدولية بما تعرضت له بنات وابناء الإقليات في الموصل وسنجار وسهل نينوى من إبادة جماعية.....

 

                                       الهيئة الإدارية

                                   لمنظمة شلومو للتوثيق