اخر الاخبار:
امريكا تحرك حاملة الطائرات نيميتز للخليج - السبت, 28 تشرين2/نوفمبر 2020 11:42
أنصار الصدر يهاجمون ساحة اعتصام الرفاعي - السبت, 28 تشرين2/نوفمبر 2020 11:37
حصيلة جديدة لاحداث الناصرية - السبت, 28 تشرين2/نوفمبر 2020 11:36
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

قضايا شعبنا

وزارة الهجرة والمهجرين تعيد النازحين المسيحيين في مخيم مريم العذراء ببغداد قسريا

 

يتعرض النازحين من المكون (الكلداني السرياني الاشوري) المسيحي، الساكنين في مخيم مريم العذراء الكائن في مجمع الحركة الديمقراطية الاشورية – زوعا بمنطقة الزيونة – بغداد خلال اليومين الماضيين الى انذارات وتحذيرات من وزارة الهجرة والمهجرين  بالاعادة القسرية الى سهل نينوى استنادا الى توجيهات رئاسة الوزراء حسب وزارة الهجرة ، مشيرين الى ان شاحنات من عمليات بغداد ستصل المجمع لنقلهم الى مجمعات اخرى جنوب الموصل .

وقال العشرات من النازحين الساكنين في المخيم والذين التقى بهم النائب يونادم كنا في باحة المجمع، حيث عبروا عن استيائهم حال سماعهم الانذرات والتحذيرات بالاعادة القسرية الى مناطقهم والتي اغلبها غير مهيئة للسكن، عدا التأثيرات السلبية التي سيتعرضون لها في حال عودتهم قسريا مجبرين.

من جانبه قال النائب يونادم كنا السكرتير العام للحركة الديمقرطية الاشورية: اتصلت بالفريق قائد عمليات بغداد فاكد عدم وجود هكذا قرار .

واضاف كنا بعدها اتصلت بالمدير العام للفروع في وزارة الهجرة اشار الى توجيهات رئيس الوزراء بغلق ملف النازحين في بغداد وديالى . اكد النائب يونادم كنا ترحيبه بالعودة الطوعية الا انه يرفض الاعادة القسرية التي لا تخلوا من اجندات اقل ما يقال عنها انها تعتبر تهجير للنازح مجددا في ظل غياب امكانيات الدولة لاعادة الاعمار لما تعرض للتدمير من مساكنهم وعدم قدرتها على توفير فرص عمل وعيش كريم لهم ، يقابل ذلك ان النازحين قد توطنوا في بغداد وليسوا بحاجة الى رعاية الهجرة والمهجرين حاليا .

وتابع كنا ، بعد ساعات حضر العميد امر اللواء بالمنطقة مؤكدا عدم وجود اي قرار او توجيه فخرجنا سوية لنواجه سكان المخيم المتظاهرين لطمأنتهم ، ولا يزال الامر غير محسوم عدا تطمينات عمليات بغداد .

بالاضافة اتصلنا برئيس اللجنة البرلمانية  المختصة للضغط لمنع الاعادة القسرية حيث ان قرار رئاسة الوزراء لم يوجه بالاعادة القسرية  ، علما انه بقي لدينا فقط ٨٢ عائلة من ابناء سهل نينوى والباقي عوائل متعففة من بغداد .

والحل هو غلق ملفهم كنازحين وبقاء من يرغب البقاء كعوائل متعففة توطنت في بغداد ولديها معيشة واطمئنان ، ونتوسم من رئاسة الوزراء ان تراعي الجوانب الانسانية والاجتماعية والمعايير الدولية في التعامل مع هكذا ملف ، رغم اتفاقنا مع منهجية غلق ملف النازحين مشروطا بتهيئة مناخات مناسبة في مناطقهم الاصلية.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.