اخر الاخبار:
احتجاجات في إيران إثر مقتل شاب بنيران الشرطة - الثلاثاء, 23 نيسان/أبريل 2024 20:37
"انتحارات القربان المرعبة" تعود إلى ذي قار - الإثنين, 22 نيسان/أبريل 2024 11:16
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

ديوان حَبِيبَتِي وَجُرْحُ الْقَلْبْ// د. محسن عبد المعطي عبد ربه

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

د. محسن عبد المعطي عبد ربه

 

عرض صفحة الكاتب 

ديوان حَبِيبَتِي وَجُرْحُ الْقَلْبْ

شعر أ د. محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

شاعر وناقد وروائي مصري

 

{1} حَبِيبَتِي وَجُرْحُ الْقَلْبْ

مُهْدَاةٌ إِلَى صَدِيقَتِي الراقية الشاعرة السورية المبدعة / آمنة يوسف كنعان تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً مَعَ أَطْيَبِ التَّمَنِيَاتِ بِدَوَامِ التَّقَدُّمِ وَالتَّوْفِيقِ وَإِلَى الْأَمَامِ دَائِماً إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالـَى .

وَتَرَكْتَنِي فِي وَاحَةِ الْهِجْرَانِ = يا سيدي أَشْكُو حَبِيبَ زَمَانِي

مِنْ دُونِ أَنْ تَدْرِي جَرَحْتَ مَشَاعِرِي = وَنَسِيتَنِي وَالْجُرْحُ فِي وُجْدَانِي

أَعَرَفْتَ غَيْرِي وَاسْتَطَبْتَ فُؤَادَهَا = وَتَرَكْتَنِي أَنْعِي خُلُوَّ مَكَانِي ؟!!!

أَتَفُوتُ بِالْحُبِّ الْجَدِيدِ مُمَتَّعًا = وَأَظَلُّ أَقْبَعُ فِي لَظَى النِّيرَانِ ؟!!!

هَلْ نِمْتَ فِي أَحْلَامِ صَبٍّ هَانِئٍ = وَتَرَكْتَ قَلْبِي دُونَمَا اسْتِئْذَانِ ؟!!!

شَتَّتَّ أَفْكَارِي وَنَبْضَ مَشَاعِري = أَوَ قَدْ زَهِدْتَ مَوَدَّتِي وَحَنَانِ؟!!!

أَلْهَبْتَ قَلْبِي يَا حَبِيبِي فِي الْهَوَى = أَيُوَدِّعُ الْحُبَّ الجَمِيلَ جَنَانِي ؟!!!

لَا طِيبَ لِي فِي الْعَيْشِ دُونَكَ هَاجِرِي = فَارْجِعْ وَعَزِّزْ هَيْبَتِي وَكَيَانِي

يَا سَيِّدَ الْعُشَّاق أَقْبِلْ حَامِلاً = كَنْزَ السَّعَادَةِ وَ الْمُنَى يَصِلَانِي

وَادْخُلْ عَلَيَّ كَفَارِسٍ مُتَمَتِّعٍ = فِي شَهْدِ كَاسِي كَابِحًا هَيَجَانِي

 

{2} يَا حُبِّي وَأَمِيرَةَ حِسِّي

مُهْدَاةٌ إِلَى صَدِيقَتِي الراقية الشاعرة السورية  القديرة منى غجري تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً مَعَ أَطْيَبِ التَّمَنِيَاتِ بِدَوَامِ التَّقَدُّمِ وَالتَّوْفِيقِ وَإِلَى الْأَمَامِ دَائِماً إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالـَى .

قَلْبِي فِي الضَّوْضَاءِ النَّفْسِي = يَسْكُنُ فِي الْقَلَمِ وَفِي الطِّرْسِ

عَقْلُكِ قَلْبُكِ وَرْدَةَ عُمْرِي = لَيْسَ مَعِي هَلْ يُعْلِنُ حَبْسِي ؟!!!

وَأَنَا أَحْبَبْتُكِ بِشُعُورِي = وَالْقَلْبُ أَسِيرٌ فِي الْجِبْسِ

أَعْفِينِي مِنْ لَيْلِ ظُنُونِي = وَخُذِينِي مِنْ شَرَكِ الْجَسِّ

فَأَنَا مَجْنُونٌ بِهَوَاكِ = يَا حُبِّي وَأَمِيرَةَ حِسِّي

قَلْبِي فِي الضَّوْضَاءِ النَّفْسِي = لَمْ يَهْدَأْ مَا أَكَلَ الشِّبْسِي

وَيُفَكِّرُ فِيكِ أَمِيرَتَنَا = شَاعِرَةَ الْعَالَمِ وَالْكُرْسِي

حِنِّي وَاحْتَفِلِي بِهَوَانَا = بِعِنَاقٍ يَا عَقْلَ الضِّرْسِ

شَاعِرَةَ الدُّنْيَا وَمُنَايَا = تَحْتَفِلُ بِشَيْخٍ أَوْ قِسِّ

يَنْبُوعُ الْحِكْمَةِ يَا عُمْرِي = مَا بِعْتُكِ بِالثَّمَنِ الْبَخْسِ

لَمْ أَهْجُرْكِ بِلَوْمِ عَذُولٍ = يَتَرَبَّصُ فِي الْوَقْتِ النَّحْسِ

لَمْ يَسْتَرحِ الْقَلْبِ بِبُعْدٍ = لَجَأَ إِلَى الْإِيقَاعِ الْعَكْسِي

يَشْرِيكِ بِحُبٍّ وَوِصَالٍ= يَشْتَاقُ بِقَلْبِكِ لِلْخَسِّ

وَيُؤَمِّلُ فِيكِ بِتَرْتِيلٍ = يَنْسَجِمُ بِعَزْفٍ فِي اللَّمْسِ

مَا أَحْلَى إِبْدَاعَكِ حُبِّي = وَمُنَايَ تُحَلِّقُ فِي الْمَسِّ !!!

 

{3} هِلِّي حَبِيبَتِي وَمَلِيكَةَ قَلْبِي

مُهْدَاةٌ إِلَى صَدِيقَتِي الراقية الشاعرة السورية  القديرة منى غجري تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً مَعَ أَطْيَبِ التَّمَنِيَاتِ بِدَوَامِ التَّقَدُّمِ وَالتَّوْفِيقِ وَإِلَى الْأَمَامِ دَائِماً إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالـَى .

أَ غَزَالَةٌ فِي غَابَةِ الْمَجْهُولِ = تَصْطَادُ قَلْبًا فَوْقَ ظَهْرِ خُيُولِ ؟!!!

قَنَّاصَةٌ تَقَعُ الْقُلُوبُ بِأَسْرِهَا = يَصْطَادُهَا رِمْشٌ بِخَيْرِ حُلُولِ

وَبِقَدِّهَا الْمَمْشُوقِ يُزْهَى عُودُهَا = سِتُّ الْمَحَاسِنِ سِتُّ كُلِّ جَمِيلِ

فِي لَحْظَةٍ أَخَذَ الشُّرُودُ فُؤَادَهَا = سَرَحَتْ تُفَكِّرُ فِي جُنُونِ الْغُولِ

فِي غَابَةٍ قَنَّاصُهَا مُتَرَجِّلٌ = عَيْنَاهُ تَرْمُقُهَا كَعَيْنِ عَذُولِ

يَا لَلْجَمَالِ بِفِتْنَةٍ أَخَّاذَةٍ = أَخَذَتْ فُؤَادَ مُتَيَّمٍ وَعَلِيلِ !!!

وَمَضَى يُصَوِّبُ بُنْدُقِيَّةَ قَلْبِهِ = لِيَنَالَ قِسْطًا مِنْ جَمَالِ مَلُولِ

مَلَّتْ حَيَاةَ الْغَابِ فِي دُنْيَا الْوَرَى = طَمِعُوا بِنَارِ حَلَاوَةِ الْمَأْمُولِ

أَ عَرُوسَ بَحْرِ الْحُبِّ فَارَتْ صَبْوَتِي = وَالصَّبْرُ طَالَ فَآذِنِي بِحُلُولِ

أَنَا فِي هَوَاكِ مُتَيَّمٌ وَمُعَذَّبٌ = هِلِّي مَلِيكَةَ قَلْبِيَ الْمَأْهُولِ

أَسَرَ الْفُؤَادَ الْغَضَّ أَوَّلُ نَظْرَةٍ فَتَحَ الْقُصُورَ مُرحِّبًا بِهُلُولِ

لِمَلِيكَتِي وَغَزَالَتِي وَحَبِيبَتِي = وتَعَلُّقِي بِمَصِيرِهَا الْمَجْهُولِ

 

{4} فَنِعْمَ الْمُجِيرُ وَنِعْمَ النَّصِيرْ

مُهْدَاةٌ إِلَى صَدِيقَتِي الراقية الشاعرة السورية القديرة / فردوس حسن إبراهيم  تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً مَعَ أَطْيَبِ التَّمَنِيَاتِ بِدَوَامِ التَّقَدُّمِ وَالتَّوْفِيقِ وَإِلَى الْأَمَامِ دَائِماً إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالـَى .

ضَجِيجٌ بِرَأْسِي وَعَقْلِي الْكَبِيرْ = ضَجِيجٌ بِرُوحِي فَأَيْنَ الْمَسِيرْ ؟!!!

لَجَأْتُ إِلَيْكَ إِلَهِي الْكَرِيمَ = فَأَنْتَ الْعَلِيمُ بِذَاتِ الصُّدُورْ

شَكَوْتُ إِلَيْكَ اعْتَمَدْتُ عَلَيْكَ = تُرِيحُ الْفُؤَادَ وَصَوْتَ الضَّمِيرْ

تُنِيرُ فُؤَادِي بِأَحْلَى وِدَادِ = وَتَمْحُو الَّضَّجِيجَ الْعَتِيَّ الْخَطِيرْ

أَبُوحُ بِسِرِّي وَقَدْ ضَاقَ صَدْرِي = فَوَسِّعْهُ وَاشْرَحْ فَأَنْتَ الْقَدِيرْ

إِلَيْكَ يُوَجِّهُ قَلْبِي الدُّعَاءَ = أَجِرْنِي إِلَهِي فَأَنْتَ الْمُجِيرْ

فَأَنْتَ مُجِيرِي وَأَنْتَ نَصِيرِي = فَنِعْمَ الْمُجِيرُ وَنِعْمَ النَّصِيرْ

 

{5} سَفِينَةُ حُبِّكِ حَبِيبَتِي

مُهْدَاةٌ إِلَى صَدِيقَتِي الراقية الشاعرة السورية المبدعة / آمنة يوسف كنعان تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً مَعَ أَطْيَبِ التَّمَنِيَاتِ بِدَوَامِ التَّقَدُّمِ وَالتَّوْفِيقِ وَإِلَى الْأَمَامِ دَائِماً إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالـَى .

عَلَى عَهْدِي عَلَى وَعْدِي = أَصُونُ بِحُبِّنَا عَهْدِي

سَفِينَةُ حُبِّكِ الْغَالِي = بِأَبْحُرِ حُبِّنَا الْوَرْدِي

سَأَرْكَبُهَا وَأُسْعِدُهَا = وَأَرْوِيهَا مِنَ الشَّهْدِ

وَآخُذُهَا بِأَحْضَانِي = أَذُوقُ بِقُرْبِهَا سَعْدِي

 مِنَ الشَّفَتَيْنِ لِلْخَدَّيْ = نِ قَدْ وَقَّعْتُ لِلخَدِّ

فَأَنْتِ النَبْضُ وَالشِّرْيَا = نُ فِي قُرْبِي وَفِي بُعْدِي

وَأَنْتِ نَسِيجُ أَوْرِدَتِي = بِعُمْقِ الْجَزْرِ وَالْمَدِّ

فَبِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا = وَمَرْسَاهَا إِلَى الْأَبَدِ

 

{6}  عَمِّي سَعِيدُ خَطَطْتَ سِفْراً نَاصِعَا  

مهداة إلى السيد صاحب الفضيلة العالم الجليل الأستاذ الشيخ / سعيد عبد العليم السيد صلاح معلم خبير وموجه أول العلوم العربية بمنطقة شمال سيناء{1} الأزهرية مع أطيب التمنيات بدوام التقدم والتوفيق ,وإلى الأمام دائما

إن شاء الله تعالـَى .

تليفون01098340663

منزل 0482371384

كفر البتانون {2}   

مركز شبين {3}

محافظة المنوفية {4}

عَمِّي سَعِيدُ خَطَطْتَ سِفْراً نَاصِعَا=وَزَرَعْتَ لِبْلَاباً بِأَرْضِكَ فَارِعَا

عَلَمَ الْمَحَبَّةِ قَدْ غَرَسْتَ مُشَمِّراً=وَبَسَطْتَ أَيْدِيكَ الْكَرِيمَةَ رَافِعَا

وَيُزَيِّنُ الْعَلَمُ الْجَمِيلُ بِلَادَنَا=وَيُغَرِّدُ الْعُصْفُورُ عِلْماً نَافِعَا

عَمِّي سَعِيدُ نَوَيْتَ تَهْجُرُ مَعْهَداً=يَهْوَى عَطَاءَكَ بِالسَّلِيقَةِ بَارِعَا؟!!!

هَذِي التَّلَامِيذُ انْبَرَتْ بِبُكَائِهَا=بَابَا سَعِيدُ نَرَاكَ يَوْماً رَاجِعَا؟!!!

يَشْتَاقُكَ الْوَرْدُ الْجَمِيلُ مُرَنِّماً=تَشْتَاقُكَ الْأَطْيَارُ لَحْناً رَائِعَا

هَذِي الطُّيُورُ اسْتَمْتَعَتْ بِغِنَائِكُمْ=وَتَرَاقَصَتْ بِبَدِيعِ حَرْفِكَ سَاجِعَا

أَشْرَقْتَ شَمْساً نَسْتَطِيبُ ضِيَاءَهَا=وَدَّعْتَنَا بَدْراً جَمِيلاً سَاطِعَا

 

{7} عَمِيدٌ وَالْعِمَادَةُ آثَرَتْهُ

مهداة إلى الأستاذ الدكتور حامد عبده سعد الفقي أستاذ الفقه بكلية الشريعة والقانون بطنطا ووكيل الكلية وعضو اللجنة الدائمة بجامَعة الأزهر تَهنئة له بمناسبة ترقيته عميدا لكلية الدراسات الإسلامية والعربية بنات بدمنهور مع أَطيب التمنيات بدوام التقدم  والتوفيق وَإلى الأمام دائما إن شاء الله تعالى .

 بِكُلِّيَاتِنَا هَلَّ الْعَمِيدُ=وَهَلَّ الْمَجْدُ وَالْفَخْرُ الْأَكِيدُ

وَهَلَّتْ سَاعَةُ الْأَفْرَاحِ هَلَّتْ=وَقَالَتْ:"جَاءَنَا الْبَحْرُ الْمَدِيدُ

يُدَوِّنُ سِفْرَ فَخْرٍ لِلْمَعَالِي=وَيَحْصُدُ عِلْمَهُ هَاوٍ فَرِيدُ

أَيَا عَلَماً تَرَبَّعَ فَوْقَ عَرْشٍ=مِنْ الْعِلْمِ الَّذِي تَهْوَى الْأُسُودُ

نُهَنِّئُكُمْ بِنُورِ الْعِلْمِ يَشْدُو=وَيَهْبِطُ لِلدُّنَا مِنْهُ الْقَصِيدُ

تُعَلِّمُنَا وَنَحْلُمُ أَنْ نُرَقَّى=مِنْ{الْمَوْلَى}وَقَدْ هَبَطَتْ رُدُودُ

تُفَقِّهُنَا وَنَأْمَلُ أَنْ نُزَكَّى=بِفِقْهٍ قَدَّمَتْهُ يَدٌ تُجِيدُ

أَحَامِدُ دَقَّ بَابَكَ رَهْطُ عِلْمٍ=وَسِرْبُهُمُ بِعِلْمِكَ يَسْتَفِيدُ

يَقُولُونَ ارْتَجَيْنَا شَيْخَ فِقْهٍ=يُحَقِّقُهُ بِفِطْنَتِهِ الْعَمِيدُ

عَمِيدٌ وَالْعِمَادَةُ آثَرَتْهُ=بِحِنْكَتِهَا وَعَافَتْهَا الْقُيُودُ

وَقَالَتْ:"إِنَّنِي أَهْوَى عُلَاهُ=يُشَرِّفُنِي فَذَا عَلَمٌ جَدِيدُ

لَهُ سَمْتٌ يَحُثُّكَ أَنْ تُنَمَّى=وَيَرْهَبُهُ التَّرَاخِي وَالصُّدُودُ

أَيَا أَسْتَاذَنَا مَا زِلْتَ فَخْراً=تُتَابِعُ فِقْهَكَ الْأُمُّ الْوَلُودُ

وَتَشْرَحُهُ لِأَطْفَالٍ صِغَارٍ=وَعَوْا مَا يَرْتَئِيهِ وَلَمْ يَحِيدُوا

تُدَرِّسُهُ بِدَارِ الْعِلْمِ نَشْوَى=تُزَغْرِدُ يَا بَنَاتُ أَلَا اسْتَزِيدُوا

 

{8}  عِنَايَاتُ الْإِلَهُ لَكُمْ غَفُورُ

" خالص العزاء لأبناء عمي صبري محمد محمد عبد ربه الأستاذ / محمود صبري محمد عبد ربه والأستاذ / حامد صبري محمد عبد ربه في وفاة والدتهم الحاجة عنايات محمد درة  اليوم ومن قبل وفاة والدهم عمي صبري محمد محمد عبد ربه رحمه الله في يوم مأساوي أليم يهز مشاعر وأحاسيس القلوب كما أتقدم بخالص العزاء لخالهم الأستاذ عبد الغفار محمد درة .

اللَّهُمَّ إني أسألك باسمك الرحمن الرحيم يا أرحم الراحمين أن تنوّر قبرها وترحمها من العذاب والعقاب وأن تثبِّتها عند السؤال فإنها في ذمتك فأبعدها يا ربِّ عن فتنة القبر وعذاب النَّارِ إنك أنت الرحيم الكريم . اللَّهُمَّ أعطها جزاء الإحسان إحساناً أعظم منه، وجزاء الإثم عفواً عظيماً وغفرانا اللَّهُمَّ  أدخلها الفردوس الأعلى من الجنة بغير حساب ولا سابقة عذاب فإنك أنت الكريم يا رحمن يا رحيم " ..

كما أدعو الله أن يستجيب لهذا الدعاء الجميل الذي فاض به قلب ابنها البر بها ابن عمي الأستاذ / حامد صبري محمد عبد ربه

" اللهم ارحم أمي واجعلها من الذين سعدوا في الجنة خالدين فيها ما دامت السموات والأرض اللهم اكتب أمي عندك مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ ۚ وَحَسُنَ أُولَٰئِكَ رَفِيقًا (69) ذَٰلِكَ الْفَضْلُ مِنَ اللَّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ عَلِيمًا (70) سورة النساء اللهم اكتب أمي عندك من الأخيار والأبرار والصابرين واجزها جزاء الصابرين اللهم اجعل أمي في { جَنَّةُ الْخُلْدِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ كَانَتْ لَهُمْ جَزَاءً وَمَصِيرًا * لَهُمْ فِيهَا مَا يَشَاءُونَ خَالِدِينَ كَانَ عَلَى رَبِّكَ وَعْدًا مَسْئُولًا } [ الفرقان 15 - 16] اللهم اكف والدتي عذاب القبر، وجاف الأرض عن جنبيها . "

عِنَايَاتُ الْإِلَهُ لَكُمْ غَفُورُ = يَشِعُّ بِقَبْرِكِ الْمُشْتَاقِ نُورُ

وَجَنَّاتُ الْإِلَهِ بِكُلِّ حُبٍّ = تُرَحِّبُ وَالْتَقَتْ بِسَنَاكِ حُورُ

قَضَيْتِ بِهَذِهِ الدُّنْيَا دُهُورًا = وَصَبْرُكِ فَاضَ وَامْتَلَأَتْ بُحُورُ

تُمِدِّينَ الْخَلَائِقَ مِنْهُ فَضْلاً = وَيَعْلَمُ ذَلِكَ الْبَرُّ الشَّكُورُ

تَمُرُّ بِكِ الشَّدَائِدُ فِي افْتِخَارٍ = بِصَبْرِكِ يَعْلَمُ اللَّهُ الصَّبُورُ

وَعِشْتِ تُطَالِعِينَ كَلَامَ رَبِّي = وَبِالْقُرْآنِ يَنْطَلِقُ الْفَخُورُ

فَقَلْبُكِ تَاهَ بِالْقُرْآنِ فَخْرًا = وَيَشْهَدُ نَبْضُهُ الْحَانِي الطَّهُورُ

دُمُوعُكِ كَمْ تَفِيضُ بِذِكْرِ رَبِّي = وَيَصْعَدُ لِلْإِلَهِ بِهَا الْمُرُورُ

مَلَائِكَةُ الْإِلَهِ تَتِيهُ فَخْرًا = بِطَاعَتِكِ الْجَمِيلَةِ وَالنُّذُورُ

وَقَلْبُكِ طَارَ بِالْبُشْرَى سَرِيعًا = مَشُوقًا لِلْعُلَا انْطَلَقَ الْأَسِيرُ

يُزَغْرِدُ فِي لِقَاءِ اللَّهِ رَبِّي = وَيَهْتِفُ هَانِئًا : تَمَّ الْعُبُورُ

مِنَ الدُّنْيَا لِلُقْيَا عُرْسِ رَبِّي = وَجَنَّاتُ الْإِلَهِ بِكُمْ تَطِيرُ

 

{9} عَوْدَةُ الْغَرِيبْ

عَادَ الْغَرِيبُ إِلَى الْوَطَنْ=وَكَأَنَّ شَيْئاً لَمْ يَكُنْ

عَادَ الْغَرِيبُ وَنَبْضُهُ=يَحْكِي الْحِكَايَةَ لِلزَّمَنْ

                                ***

يَحْكِي التَّأَلُّمَ فِي دَمٍ=يَسْرِي عَلَى دَرْبِ الْمِحَنْ

أَوَّاهُ يَا آمَالَهُ=بِاللَّهِ مَنْ أَخْفَاكِ مَنْ؟!!!

                     ***

مَنْ قَدْ تَجَنَّى يَا تُرَى=أَخَذَ الْبَهَاءَ بِلاَ ثَمَنْ؟!!!

مَنْ قَطَّعَ الْوَرْدَ الَّذِي=نَشْدُو لَهُ وَقْتَ الْحَزَنْ؟!!!

                                ***

يَا مَنْ صَعَدْتَ إِلَى الْعُلاَ=أَخْمَدْتَ نِيرَانَ الْفِتَنْ

يَا مَنْ رَفَعْتَ الصَّوْتَ فِي=أَعْلَى الْمَدَائِنِ لاَ تَهُنْ

يَا رَمْزَ كُلِّ الْمُعْجِزَا= تِ وَذُخْرَ أَبْنَاءِ الْوَطَنْ

                                 ***

عُدْ لِلْبِنَاءِ مُعَزَّزاً=وَانْهَضْ وَلاَ تَخْشَ الْإِحَنْ

فَتِّتْ صُخُورَ الْيَأْسِ وَابْ= نِ الصَّرْحَ فِي قَلْبِ الْمُدُنْ

 

{10} عَوْدَةُ الْعَرِيشْ

مهداة إلى حبيبتي مدينة الْعَرِيشْ ,وإلى أمي الحبيبة مصر التي انتصرت في العاشر من رمضان 1393 ه السادس من أكتوبر    1973    م بوحدة أبنائها مع أبناء الأمة العربية وأنادي أحبابي من كل أبناء مصر والعروبة.. الوحدة َ الوحدة الوحدة الوحدة الوحدة الوحدة بِجُمُوعٍ   ظَافِرَةْ نَرْفَعُ الْأَعْلاَمَ بِالْعِزَّة ِوَالْحُبِّ الْكَبِيرْ ..حتى نحافظ على أمنا الحبيبة مصر ونظل كابسين على قلب العدو الإسرائيلي المجرم الغاشم.

رَجَعَتْ

قَالَهَا قَلْبِي بِأَفْرَاحِ اللِّقَاءْ

رَجَعَتْ

يَا عَرِيشَ الْحُلْمِ

يَا بِنْتَ الضِّيَاءْ

رَجَعَتْ

فَرْحَةُ الصُّبْحِ

وَأَشْوَاقُ الْمَسَاءْ

رَجَعَتْ

بِابْتِسَامِ الْقَلْبِ

وَالنَّايِ الْحَبِيبْ

رَجَعَتْ

وَيَعُودُ الْحُلْمُ

وَالصَّبُّ الْغَرِيبْ

***

يَا عَرُوسَ الْبَحْرِ

يَا زِينَةَ سِينَا

قَدْ عَشِقْنَاكِ

بَنَاتاً وَبَنِينَا

رَجَعَتْ

لِلْجُنُودِ السُّمْرِ

مِنْ أَرْضِ الْكِنَانَةْ

رَجَعَتْ

تَزْرَعُ الْحُبَّ

وَتَجْتَثُّ الْمَهَانَةْ

***

رَجَعَتْ

يَضْحَكُ الْبَحْرُ

إِلَى أَهْلِ السَّلاَمْ

يَبْعَثُ الْأَحْبَابُ

لِلْأَحْبَابِ

مِلْيُونَ سَلاَمْ

***

رَجَعَتْ

هَذِهِ الْأَمْوَاجُ

فِي قَلْبِ الْمَدِينَةْ

رَجَعَتْ

تَفْرِشُ النَّفْسَ

هَنَاءً

وَسَكِينَةْ

***

يَا عَرِيشْ

كَمْ تَشَوَّقْنَا إِلَيْكِ

لِسَلاَمٍ مِنْ يَدَيْكِ

ثُمَّ عُدْنَا

بِجُمُوعٍ ظَافِرَةْ

نَرْفَعُ الْأَعْلاَمَ

بِالْعِزَّةِ

وَالْحُبِّ الْكَبِيرْ

وَتَشُمُّ النَّفْسُ

عِطْرَ النَّصْرِ

فِي ثَوْبٍ مُثِيرْ

***

يَا عَرِيشْ

يَا عَرِيشَ الْحُبِّ

يَا نُورَ الزَّمَانْ

لَكِ غَنَّى الْقَلْبُ

لَحْناً خَالِداً

يَبْعَثُ

النَّشْوَةَ

فِي كُلِّ مَكَانْ

 

{11} عَيْبْ

هَذَا عَيْبٌ

هَذَا عَيْبٌ

يَا وَلَدِي

فَاجْتَنِبِ

الْعَيْبَا

 

{12} عِيدُ الْمُؤْمِنِينْ

وَأَقْبَلَ عِيدُ الْفِطْرِ فِي كُلِّ مَنْزِلِ=بِفَرْحٍ وَتَهْلِيلٍ وَتَغْرِيدِ بُلْبُلِ

وَكَبَّرَ كُلُّ الْمُسْلِمِينَ بِفَجْرِهِ=وَقَدْ عَلَتِ الْآيَاتُ فِي كُلِّ مَحْفِلِ

فَبَعْدَ امْتِنَاعٍ عِنْ شَرَابٍ وَمَأْكَلٍ=تَمَتَّعَ قَوْمِي بِاللَّذِيذِ الْمُحَلَّلِ

 وَبَعْدَ امْتِنَاعٍ النَّفْسِ عِنْ كُلِّ شَهْوَةٍ=غَدَتْ فِي النَّعِيمِ الْمُسْتَبَاحِ الْمُـمَوَّلِ

فَيَا نَفْسُ قَدْ عُدْنَا بِفَوزٍ مُؤَكَّدٍ=وَفُزْتِ أَخِيراً بِالنَّجَاحِ الْمُنَوَّلِ

عَلَوْتِ عَلَى الْأَحْقَادِ بِالصَّوْمِ وَالتُّقَى=وَعِيدُكِ شُكْرٌ فِي الطَّرِيقِ الْمُذَلَّلِ

يُذَكِّرُنَا بِالْخَيْرِ فِي حُسْنِ مَطْلَعٍ=فَنَسْعَدُ دَوْماً بِالثَّوَابِ الْمُحَصَّلِ

فَفِي الْعِيدِ نَلْقَى كُلَّ طِفْلٍ وَطِفْلَةٍ=بِبَسْمَةِ إِشْرَاقِ السَّعِيدِ الْمُهَلِّلِ

وَفِي الْعِيدِ نَحْيَا فِي شُمُـوخٍ وَعِزَّةٍ=وَنَتْلُو قُرَاناً قَدْ تَنَزَّلَ مِنْ عَلِ

وَتَسْعَدُ أَرْمَلَةٌ بِخَيْرِ تَعَاطُفٍ=يَحِلُّ عَلَيْهَا مِنْ كَرِيمٍ مُــبَجَّلِ

فَإِنْ عَمَّ كُلَّ الْمُسْلِمِينَ تَرَاحُمٌ=فَصَرْحُ الْوَفَا وَالْحُبِّ لَمْ يَتَزَلْزَلِ

                                                        ***

أَيَا عِيدُ قَدْ أَشْجَيْتَنِي وَجَعَلْتَنِي=أَنُوحُ نُوَاحاً كَالْحَمَامِ الْمُثَمِّلِ!!!

أَعَدْتَ لِيَ الذِّكْرَى وَجَدَّدْتَ حُزْنَهَا=وَشَيَّبْتَنِي وَقْتَ الصِّــــبَــاءِ الْمُدَلِّلِ!!!

فَفِي لَيْلَةِ الْعِيدِ الْجَمِيلَةِ خِلْتُنِي=حَزِيناً كَسِيفَ الْبَالِ بَيْنَ التَّأمُّلِ!!!

فَبِتُّ كَئِيباً لاَ أُفَارِقُ لَوْعَتِي=وَبَالِيَ مَشْغُولٌ بِهَمٍّ مُثَقَّلِ!!!

وَوَدَّعْتُ أَحْبَابِي وَلَمْ أَرَ طَيْفَهُمْ=بِلَيْلٍ  طَوِيلٍ ظُلْمُهُ لَمْ يُبَدَّلِ!!!

وَكَيْفَ أُطِيقُ الصَّبْرَ بَعْدَهُمُ وَقَدْ=تَعِبْتُ وَآهَاتِي تَفُوقُ تَحَمُّلِي!!!

مَزَجْتُ دُمُوعِي بِالْأَمَانِي فَلَيْتَنِي=وَجَدْتُ هَنَائِي ثُمَّ لَمْ أَتَمَلْمَلِ!!!

ذَهَبْتُ إِلَى الْأَجْدَاثِ أَهْوَى لِقَاءَهُمْ=أُتَمْتِمُ وَحْدِي بِالْقُرَانِ الْمُرَتَّلِ!!!

أُنَادِيهِمُ يَا مُنْتَهَى أَمَلِ الضُّحَى=فَكَيْفَ سَكَنْتُمْ فِي التُّرَابِ الْمُرَمَّلِ!!!

أَجَابَ مَقَالُ الْحَالِ: يَا سَاكِنَ الدُّنَا=تَمَسَّكْ بِتَقْوَى اللَّهِ دَوْماً وَأَجْمِلِ!!!

                                                               ***

لَقَدْ جَاءَ عِيدُ..الْمُؤْمِنِينْ وَحَوْلَنَا=حُرُوبٌ وَوَيْلاَتُ الدَّمَارِ الْمُطَوَّلِ

(فَإِسْرِيلُ)لاَ تَرْضَى السَّلاَمَ وَتَبْتَغِي=شِعَارَ الْهَوَى فِي كُلِّ دَرْبٍ مُضَلِّلِ

                                                                  ***

وَلُبْنَانُ كَالطَّيْرِ الْجَرِيحِ وَحُسْنُهُ=غَدَا فِي دُخَانِ الْقَاذِفَاتِ الْمُقَتِّلِ

حَدَائِقُهُ الْغَنَّاءُ ثَكْلَى حَزِينَةٌ =تُدَاوِي جِرَاحَ الْغَدْرِ لَمَّا تُدَمَّلِ

                                                      ***

وَفِي الْقُدْسِ قَدْ دَوَّى زَئِيرٌ لِإِخْوَةٍ=أُسُودٍ سَعَوْا فِي فَكِّ قَيْدِ الْمُكَبَّلِ

أَيَا إِخْوَةَ الْآمَالِ وَالدَّرْبُ وَاحِدٌ=فَسِيرُوا وَشُجُّوا جَبْهَةَ الْمُتَسَوِّلِ

إِلَى وَحْدَةٍ كُبْرَى لِخَيْرِ شُعُوبِنَا=وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ فِي عَظِيمِ التَّكَتُّلِ

وَرُشُّوا عَلَى الْوَاشِينَ مِنْ طَلَقَاتِكُمْ=يَخِبْ سَعْيُهُمْ وَسْطَ الْغُبَارِ الْمُكَلَّـلِ

فَأَنْتُمُ فَخَارٌ لِلْعُرُوبَةِ كُـلِّهَا=وَتَبْنُونَ مَجْداً بَيْنَ لَيْلٍ مُجَنْدَلِ

بِأَحْجَارِكُمْ يَا فَخْرَ أَسْلِحَةِ الْوَغَى=سَتَرْضَوْنَ بِالنَّصْرِ الْعَزِيزِ المُكَمَّلِ

إِذَا كَانَ هَذَا الْوَغْدُ قَدْ جَانَبَ الْهُدَى=فَأَنْتُمْ حُمَاةُ الْحَقِّ فِي كُلِّ مَدْخَلِ

فَرُومُوا حُقُوقاً قَدْ تَنَاسَوْا عُهُودَهَا=تَفُوزُوا بِوَجْهٍ مُشْرِقِ الْوَجْهِ مُقْبِلِ

وَكُونُوا كَجِسْمٍ وَاحِدٍ مُتَمَاسِكٍ=يَئِنُّ أَنِيناً عِنْدَ وَخْزَةِ مَفْصِلِ

وَلاَ تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ رَبِّي وَعَطْفِهِ=وَحُـــلُّوا قَضَايَاكُمْ بِحُسْنِ تَمَهُّلِ

وَهُبُّوا إِلَى الْعَلْيَا سَرِيعاً وَعَاجلاً=وَمُدُّوا الْأَيَادِي بِالْجَدِيدِ الْمُغَرْبَلِ

أَيَا أُمَّةَ الْعُرْبِ الْكَرِيمَةِ أَبْشِرِي=بِقَوْمٍ إِلَى دَرْبِ الْحَنِيفَةِ مُيَّلِ

فَيَا رَبِّ وَحِّدْهَا وَلَمْلِمْ شَــتَاتَـهَا=لِتُصْبِحَ كَالصَّرْحِ الْمَشِيدِ الْمُجَمَّلِ

وَيَا رَبِّ دَوْماً بِالْعِنَايَةِ عُمَّهَا=وَإِنْ قَابَلَتْهَا مُعْضِلاَتٌ فَسَهِّـلِ

وَيَا رَبِّ وَفِّقْ قَادَةَ الْعُرْبِ كُلَّهُمْ=لِخَيْرِ بِلاَدِ الْمُسْلِمِينَ الْمُؤَمَّلِ

 

{13} عِيدْ مِيلَادِكْ أَحْلَى عِيدْ

مهداةٌ إلى السيد صاحب الفضيلة العالم الجليل الأستاذ الفاضل / حسين ممدوح الشافعي {1}معلم اللغة الانجليزية بمعهد وادي العمر{2} الأزهري وزوجته مدام شيماء هشام الغنام تقديرا واعتزازا وحبا وعرفانا مع أطيب التمنيات بدوام التقدم والتوفيق ,وإلى الأمام دائما إن شاء الله تعالى

عِيدْ مِيلَادِكْ أَحْلَى عِيدْ = وِانْتِي يَا شُوشُو بِعِيدْ

اِنْتِي فِي بَسْيُونْ هِلَالِكْ = وَانَا فِي الْوَادِي الْجِدِيدْ

وَادِي عَمْرِي دِي حِكَايَةْ = وِانْتِي فِي فِكْرِي الْعَنِيدْ

عَقْلِي فِيكِ وْقَلْبِي قَايِدْ = نَارْ يِفَكَّرْ فِيكْ أَكِيدْ

عِيدْ مِيلَادِكْ أَحْلَى عِيدْ = وِانْتِي يَا شُوشُو بِعِيدْ

                                    ***

اِنْتِي أَحْلَى حَاجَة لِيَّة = اِنْتِي مِ الْمَوْلَى هِدِيَّة

لَمَّا هَلِّيتِ عَلَيَّا = قَلْبِي أَدَّى لِكْ تَحِيَّةْ

قَالْ تَعَالِي قَوَامْ وَاِنْتِي = وِشِّكِ الْمَبْرُوكْ عِنَيَّةْ

قُومِي يَلَّا تَعَالِي جَنْبِي = وِانْدَهِي الشُّوقِ اللِّي بِيَّةْ

وِابْتِدِي الْحُبِّ السَّعِيدْ= عِيدْ مِيلَادِكْ أَحْلَى عِيدْ

عِيدْ مِيلَادِكْ أَحْلَى عِيدْ = وِانْتِي يَا شُوشُو بِعِيدْ

 

{14}  عِيدٌ هَلَّ بِفَرَجِ اللَّهْ

عِيدٌ هَلَّ بِفَرَجِ اللَّهْ=وَالْمُؤْمِنُ كَبَّرَ مَوْلَاهْ

صَلَّى الصُّبْحَ وَنَفْلَ الْعِيدْ=وَالْكُلُّ بَشُوشٌ وَسَعِيدْ

مَسْرُورٌ بِزَكَاةِ الْفِطْرِ=تَرْفَعُ مَا صَامَ مَعَ الشُّكْرِ

لِمَلِيكِ الْكَوْنِ الْمَنَّانْ=يَمْنَحُنَا جَنَّةَ رَضْوَانْ

                                         ***

عِيدٌ يُزْهَى بِالْأَفْرَاحْ=أَوَّلُهُ بُشْرَى بِنَجَاحْ

بَعْدَ صِيَامِ الْفَرْضِ أَتَانَا=يَهَبُ الْبَهْجَةَ مَا أَهْنَانَا!!!

                                         ***

عِيدٌ يَضْحَكُ لِلْأَيْتَامْ=وَيَفِيضُ بِسَعْدِ الْأَيَّامْ

يَا مَا حَقَّقَ مِنْ أَحْلَامْ= يَا مَا أَهْدَانَا الْأَنْغَامْ!!!

                                         ***

نَلْعَبُ فِيهِ نَمْرَحُ فِيهِ=كَالْأَزْهَارِ مَعَ الْأَنْسَامْ

نَسْتَمْتِعُ بِلِقَاءِ صَدِيقٍ=نَلْقَاهُ بِوَجْهٍ بَسَّامْ

                                         ***

أُرْجُوحَتُنَا مَا أَحْلَاهَا!!!=مَا أَجْمَلَهَا!!!مَا أَعْلَاهَا!!!

تَجْعَلُنَا فِي النِّعْمَةِ زُمَراً{1}=لَا نَعْرِفُ فِي الْقَلْبِ الْآهَا!!!

نَخْرُجُ لِلنُّزْهَةِ لَا نَهْدَا{}=وَالْبُسْتَانِي وَرْداً أَهْدَى

فُلًّا {يَسْمِيناً} وَالنَّرْجِسْ=وَالزَّنْبَقُ بِالْفَرْحَةِ يَهْمِسْ

نَسْتَنْشِقُ عِطْرَ الْأَزْهَارْ=نَفْرَحُ بِجَمَالِ الْأَنْهَارْ

وَنَعُودُ إِلَى الْبَيْتِ بِفَرْحَةْ=نَعْشَقُهَا فِي أَجْمَلِ لَمْحَةْ

نَحْمَدُ رَبَّ النَّاسِ بِقَلْبِ=مَمْلُوءٍ بِشُعُورِ الْحُبِّ

..عِيدَ الْفِطْرِ وَبَعْدَ صِيَامْ=تَأْتِينَا فِي أَجْمَلِ عَامْ

..عِيدَ الْفِطْرِ حَلَلْتَ بِخَيْرِ=يَتَسَابَقُ مِنْ أَجْلِ الْغَيْرِ

     

{15} عَيْزِينِ ثَوْرِةْ 25يَنَايِرْ

عَيْزِينِ الشَّعْبِ يِفْرَحْ=وِيْغَنِّي الأُغْنِيَاتْ

                    وِيْغَنِّي الأُغْنِيَاتْ

وِيْقُولْ يَا ثَوْرَة إِحْنَا=شَاكْرِينْ التَّفْضِيلَاتْ

                  شَاكْرِينْ التَّفْضِيلَاتْ

                   هييييييييييييه

     

                                      ***

عَيْزِينِ الثَّوْرة تِنْجَحْ=وِنْحِسِّ بِالْهَنَا

 وِنْقُولْ يَا ثَوْرَة إِحْنَا=مَلْنَاشْ غِيرْ بَعْضِنَا

                     مَلْنَاشْ غِيرْ بَعْضِنَا

                    هييييييييييييه

                                      ***

دِي الثَّوْرةَ حَاجَة حِلْوةْ=مَا شُفْنَا زَيَّهَا

مَلَايِينْ وِطَالْعَة بِيهَا=مِينْ يَا ابْنِي أَدَّهَا

                       مِينْ يَا ابْنِي أَدَّهَا    

                     هييييييييييييه   

                                     ***

حَبِّيتِ الثَّوْرَة خَالِصْ=وِجَتْنِي الْإِلْهَامَاتْ

وَانَا حُبِّ مَصْرِ طَبْعِي=بِيْحَسِّسْـنِي بْحَاجَاتْ

                      بِيْحَسِّسْـنِي بْحَاجَاتْ

                       هييييييييييييه

                                        ***

قُومُوا يَلَّا بِينَا يَلَّا=دِي الثَّوْرةَ عَلِينَا طَلَّا

وِلَبْسَا أَحْلَى حُلَّة=هِيَّا بَدْرِ الْبُدُورْ

                            هِيَّا بَدْرِ الْبُدُورْ

                        هييييييييييييه

                                         ***

الشُّغـْل ِحِلْوَ خَالِصْ=مُشْعَايْزَ اسِيـبُه لِيهْْ

مِكْمِنِّ الثَّوْرَة ِحِلْوَة=حَبِّيتُو وَلَّا إِيهْ؟!!!

                         حَبِّيتُو وَلَّا إِيهْ؟!!!

                     هييييييييييييه

                                    ***

أَنَا عَاشِقْ مَصْرِ قَلْبِي=دَايْماً يِكْتِبْ لَهَا

وِايَّاكْ تُلُومْ فُؤَادِي=مِكْمِنِّي بَحِبَّهَا

                       مِكْمِنِّي بَحِبَّهَا

                 هييييييييييييه

 

{16}  عُيُونٌ مَوْسَقَتْنِي

اَلْمَسَافَاتُ رَحِيقٌ خَالِدٌ=يَا لَشَوْقِي حِينَ تَشْدُو هَمْسَتَيْ !!!

وَعُيُونٌ مَوْسَقَتْنِي قِطْعَةً=تَصْعَدُ التَّلَّ تُغَنِّي غِنْوَتَيْ

تَشْهَقُ الْآهَةَ تَعْنِي زَفْرَةً=يَا لَهَمْسٍ حَائِرٍ فِي آهَتَيْ

وَرَحِيقٍ عَبْقَرِيٍّ تَائِهٍ=فِي ذُرَى الْحُبِّ يُنَادِي قَلْعَتَيْ

مَوْسِقِي الْفَجْرَ حَيَاتِي لَحْظَةً=تَقِفِ الدُّنْيَا لِفَحْوَى لَحْظَتَيْ

 قُرْمُزِيٌّ فَجْرُ أَيَّامِ الْعُلَا=يَشْطُبُ اللَّيْلَ يُدَاوِي سَاعِدَيْ

بَاحِثاً عَنِّي بِأَيَّامِ الصَّفَا=حِينَ أَشْدُو مُلْهَماً بَيْتَ النَّدَيْ

 

{17} رَقْصَةُ الْفَارِحِينَ رَقْصَةُ حُبِّي

مُهْدَاةٌ إِلَى صَدِيقَتِي الْحَمِيمَة اَلشَّاعِرَةُ الجزائرية الْمُبْدِعَةْ/رفيقة ريان سامي‏ تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً مَعَ أَطْيَبِ التَّمَنِيَاتِ بِدَوَامِ التَّقَدُّمِ وَالتَّوْفِيقِ وَإِلَى الْأَمَامِ دَائِماً إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالـَى.

رَقْصَةُ الْفَارِحِينَ رَقْصَةُ حُبِّي=غَازَلَتْنِي عَلَى الدُّرُوبِ بِسِكْسِ

ذَلِكَ الْيَوْمُ فَرْحَتِي وَرَبِيعِي=غَزَلُ الْحُبَّ فِي شَبَابِي وَتِبْسِي

فَتَقَدَّمْ يَا فَرْحَتِي وَنَعِيمِي=ضُمَّنِي بِالْحَنِينِ فِي قَلْبِ بُكْسِ

هَذِهِ قُبْلَتِي فَبَادِلْ حَبِيبِي=ثَغْرِيَ الْعَذْبَ بِاحْتِلَامٍ وَبَوْسِ

شُدَّ أَيْدِيكَ فِي يَدِي وَتَهَيَّأْ=لَحْظَةُ الضَّمِّ مِثْلَ قَلْبِ الْفِلِكْسِ

رَاقِصِ الْقَلْبَ وَانْتَبِهْ لِمُنَاهُ=بَعْدَ ضَمٍّ وَبَعْدَ فَتْحٍ وَوَكْسِ

ذَلِكَ الضَّمُ فَرْحَتِي وَهَنَائِي=بَعْدَ لَهْوٍ مَعَ انْغِمَاسٍ بِهَلْسِ

 

{18} غَبَطَتْهُمْ عَيْنُ دُنْيَا

اِشْكُرِ اللَّهَ الْكَرِيمْ=وَادْعُهُ أَنْ تَسْتَدِيمْ

صٌحْبَةُ الْخَيْرِ قُلُوبٌ=تَبْتَغِي وَجْهَ الْكَرِيمْ

حُبُّهُمْ فِي اللَّهِ يَسْمُو=بِصَفَاءٍ لِلنَّعِيمْ

وَوَفَاءٍ وَإِخَاءٍ=عَاشَ فِيهِمْ كَزَعِيمْ

                  ***   

قُمْ وَشَاهِدْ آيَ فَخْرٍ=صَرْحُهُ فَوْقَ النُّجُومْ

لِرِجَالٍ يَصْطَفِيهِمْ=نُورُ إِيثَارٍ يَدُومْ

غَبَطَتْهُمْ عَيْنُ دُنْيَا=حَوْلَهُمْ بَاتَتْ تَحُومْ

 

{19} غَرَسْتُ وُرُودَ الْحُبِّ تَشْدُو بِقَلْبِهَا

سَقَيْتُ لَهَا بِالْحُبِّ غُصْناً وَبُرْعُمَا = وَجَدْتُ فُؤَاداً لِلْمَحَبَّةِ أَسْلَمَا

صَدِيقَةَ عُمْرِي وَالْفُؤَادُ مَحَلُّهَا = وَتُهْدِي مَدَى الْأَيَّامِ عِطْراً وَبَلْسَمَا

يُزِيلُ شَقَاءَ الْقَلْبِ عَنِّي حُنُوَّهَا = وَيَجْلِبُ لِلْقَلْبِ الْكَلِيمِ تَبَسُّمَا

عَرَفْتُ الْهَوَى وَالْحُبِّ حِينَ لِقَائِهَا = فَأَشْرَقَ عُمْرٌ تَائِهٌ وَتَنَسَّمَا

غَرَسْتُ وُرُودَ الْحُبِّ تَشْدُو بِقَلْبِهَا = غِنَاءً جَمِيلاً بِالْمَحَبَّةِ سّلَّمَا

وَأَبْدَعْتُ رَقْصاً فَوْقَ دَقَّاتِ قَلْبِهَا = فَفَاضَ عَلَى الْأَكْوَانِ حِينَ تَرَنَّمَا

أَمِيرَةَ قَلْبِي قَدْ عَشِقْتُ شُعَاعَكُمْ = وَلَمْ يَنْتَهِ الْإِيقَاعُ بَلْ رَاقَ لِلسَّمَا

تَمَنَّيْتُ أَنْ أَبْقَى رَنِيناً بِقَلْبِكُمْ = يَدُقُّ بِشَوْقِ الْحُبِّ مَا أَطْفَأَ الظَّمَا

أَنَا الْحُبُّ يَا لَيْلَايَ أَصْغِي إِلَى الْهَوَى = وَقَدْ فَاضَ مثْلَ النِّيلِ حَتَّى تَقَدَّمَا

أَنَا الْحُبُّ وَالطَّيْرُ الْجَمِيلُ إِذَا هَفَا = يَحُطُّ  فَيَمْحُو الْهَمَّ وَالْكَرْبَ وَالْعَمَى

أَنَا الْحُبُّ فِيئِي يَا حَبِيبَةُ وَارْجِعِي = وَزُفِّي هَوَانَا مَا أَجَلَّ وَأَعْظَمَا !!!

أَنَا الْحُبُّ فَاسْتَبْقِي عَلَى الدَّرْبِ وَرْدَهُ = يَفُوحُ عَلَى الْأَعْضَاءِ عِطْراً تَكَلَّمَا

أَنَا الْحُبُّ أَسْرِي فِي الْبَسِيطَةِ هَائِماً = أُنَاجِيكِ فِي شَوْقٍ وَأَمْحُو التَّجَهُّمَا

أَنَا الْحُبُّ عَشَّشْتُ الْغَدَاةَ بِنَبْضِكُمْ = فَمَسَّ فُؤَاداً بِالْمَحَبَّةِ أَعْلَمَا

أَنَا الْحُبُّ لَمْ أُلْفِ الْغَدَاةَ مَثِيلَكُمْ = يَصُونُ وِدَاداً خَالِداً وَمُتَرْجَمَا

 

{20} غَرِيبُ الْحَرْفْ

غَرِيبُ الْحَرْفِ دَقَّ بِبَابِ قَلْبِي=فَتَحْتُ الْبَابَ مُشْتَاقاً لِحُبِّي

تَعَالَيْ أَمْطِرِي الْأَشْوَاقَ غَيْثاً=وَطِيرِي بِالْمَحَبَّةِ فَوْقَ دَرْبِي

أَأَسْدَلْتِ السِّتَارَةَ كَيْ تَرَيْنِي=وَالِاسِتِئْثَارُ طَبْعُكِ لَا يُخَبِّي

وَتَسْتَرِقِينَ رُؤْيَةَ نَبْضِ عُمْرِي=بِأَرْوَعِ لَحْظَةٍ تَهْفُو لِقُرْبِي

تَوَدِّينَ الْحَيَاةَ بِلَحْنِ عِشْقِي=وَتَرْتَقِبِينَ زَهْرَ الْحُبِّ صَوْبِي

سَمَاؤُكِ خَضَّبَتْ أَرْضِي بِحُبٍّ=وَأَخْرَجَتِ الزُّهُورَ بِوَدْقِ تُرْبِي

فَهَلْ لِي أَنْ أَبُثَّكِ حَرَّ شَوْقِي=أَجِيبِينِي بِلَا حَذْفٍ وَعَصْبِ

أُحِبُّكِ هَلْ تُلَبِّينَ اشْتِيَاقِي=إِلَى تَاجِ الْمَلِيكَةِ فَوْقَ شَعْبِي؟!!!

لِنَحْيَا فِي انْدِمَاجٍ وَارْتِبَاطٍ=ونَلْحَقُ فِي الْغَدَاةِ بِخَيْرِ رَكْبِ

 

{21} غِنْوَةَ حُبْ

أَلْفُ مَبْرُوكٍ مَلَكْ=صَوْتُهَا هَزَّ الْفَلَكْ

أَنْتِ أُسْتَاذَةُ جِيلٍ=قَادِمٍ=وَالْفَضْلُ لَكْ

وَعَلَى الدَّرْبِ تُهَنِّي=نَ شَبَاباً قَدْ سَلَكْ

فَاذْكُرِي اللَّهَ كَثِيراً=وَاحْمَدِي مَنْ قَدْ مَلَكْ

نَجْمَةٌ أَنْتِ تُنِيرِي=نَ بِلَادِي فِي الْحَلَكْ

رَدِّدِي غِنْوَةَ حُبٍّ=تُنْقِذِي مَنْ قَدْ هَلَكْ

وَانْشِلِيهِ مِنْ ظَلَامٍ=وَشَقَاءٍ يَا مَلَكْ

 

{22} غَنِّي لِلْمَوْجِ الصَّدَّاحْ

غَنِّي غَنِّي غَنِّي    

غَنِّي لِلْأَفْرَاحْ

غَنِّي غَنِّي غَنِّي

لِلْمَوْجِ الصَّدَّاحْ

غَنِّي غَنِّي غَنِّي

وَانَا سَهْرَانِ اللِّيلْْ

غَنِّي غَنِّي غَنِّي

سَمَّعْنِي الْمَوَاوِيلْ

            ***

غَنِّي غَنِّي غَنِّي

غَنِّي لِلْأَفْرَاحْ

غَنِّي غَنِّي غَنِّي

لِلْمَوْجِ الصَّدَّاحْ

أَنَا جِتْلَكْ مُشْتَاقْ

حَضْنَانِي الْأَشْوَاقْ

طَايِرْ زَيِّ بُرَاقْ

بِمِسَايَا وِصَبَاحْ

       ***

غَنِّي غَنِّي غَنِّي

غَنِّي لِلْأَفْرَاحْ

غَنِّي غَنِّي غَنِّي

لِلْمَوْجِ الصَّدَّاحْ

يَا قَلْبِي يَا مَيَّالْ

دَا حَبِيبِي عَلَى البَالْ

قِيمَة وْ سِيمَة وِجَمَالْ

وِفْي حُضْنُه بَارْتَاحْ

              ***

غَنِّي غَنِّي غَنِّي

غَنِّي لِلْأَفْرَاحْ

غَنِّي غَنِّي غَنِّي

لِلْمَوْجِ الصَّدَّاحْ

جَانِي الشُّوقْ وِدَعَانِي

وَالْهَوَى جِهْ وِرَمَانِي

وِفْي حُضْنُه خَلاَّنِي

طَايِرْ لِيَّا جْنَاحْ

     ***    

غَنِّي غَنِّي غَنِّي

غَنِّي لِلْأَفْرَاحْ

غَنِّي غَنِّي غَنِّي

لِلْمَوْجِ الصَّدَّاحْ

 

{23} غَنِّي لِي  

 اِحْكِي لِي اِحْكِي لِي=عَنْ مَاضِيكِ اِحْكِي لِي

بَيْنَ الْحَكْيِ حَيَاتِي=غَنِّي لِي غَنِّي لِي

                                ***

دَاوِينِي دَاوِينِي=مِنْ حُبِّكِ وَاسْقِينِي

مِنْ نَظَرَاتِكِ ..عُمْرِي=اِشْفِينِي اِشْفِينِي

                                   ***

لَمَسَاتُكِ هَمَسَاتُكْ=ضَحِكَاتُكِ لَفَتَاتُكْ

تَسْحَرُنِي تَأْخُذُنِي=فِي اللُّقْيَا قُبُلاَتُكْ

                                   ***

أَبْحَرْتُ بِلُقْيَاكِ=نَادَتْنِي عَيْنَاكِ

وَثِمَارُكِ  أَقْطِفُهَا=يَحْضُنُنِي نَهْدَاكِ

 

{24}  أَهْلاً بِحِضْنِ الْحُبْ

مُهْدَاةٌ إِلَى صَدِيقَتِي الْحَمِيمَة الشاعرة السورية المبدعة سهير مصطفى تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً مَعَ أَطْيَبِ التَّمَنِيَاتِ بِدَوَامِ التَّقَدُّمِ وَالتَّوْفِيقِ وَإِلَى الْأَمَامِ دَائِماً إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالـَى .

تَعَثَّرَ الظِّلُ وَالْأَنْدَاءُ تَرْتَحِلُ=إِلَى النَّعِيمِ وَقَدْ زَفَّتْهُمُ الطُّبَلُ؟!!!

 يَا حُبُّ أَهْلاً لَقَدْ أَشْعَلْتَ ذَاكِرَتِي=بِتُرَّهَاتٍ لِبَهْوِ الْعَقْلِ لَا تَصِلُ

جَرَحْتَ قَلْبِي عَلَى أَزْهَارِ خَاطِرَتِي=وَقدْ تَحَامَلْتُ حَتَّى تَلْتَقِي الْقُلَلُ

لَمْ تَأْتِنِي قُلَّتِي فِي رِيِّ خَاطِرِهَا=وَلَمْ أُبَالِ بِمَا لَمْ تَأْتِنِي الْحُلَلُ

لَكِنَّ قَلْبِي وَقَدْ سَالَتْ مَدَامِعُهُ=يَئِنُّ مِنْ عَثْرَةٍ لَمْ تَرْثِهَا الْمُقَلُ

يَشْتَمُّ رَائِحَةً مِنْ أُنْسِ فَاتِنَتِي=وَقَدْ تَجَلَّتْ بِعِطْرِ الْوَرْدِ تَغْتَسِلُ

فَقُلْتُ:" أَهْلاً بِحِضْنِ الْحُبِّ فَانْبَطَحَتْ=عَلى ذِرَاعَيَّ وَالْتَفَّتْ بِهَا الْوُصَلُ "

 

{25} فَاحْتَضَنْتُ الطَّيْفُ وَاشْتَقْتُ جَوَاهْ

وَظِلَالٌ أَعْلَنَتْ قُرْبَ الدُّجَى=يَقْسِمُ الدُّنْيَا كَتَقْسِيمِ النَّوَاةْ

إِنَّهُ اللَّيْلُ سُكُونٌ شَارِدٌ=يَحْمِلُ الْأَكْوَانَ فِي شِرْبِ لُمَاهْ

إِنَّهُ اللَّيْلُ غَرِيزِيُّ الْهَوى=يَرْصُدُ الْعُشَّاقَ فِي أَنَّاتِ آهْ

سَامِرُ اللَّيْلِ دَعَانِي طَيْفُهُ=فَاحْتَضَنْتُ الطَّيْفُ وَاشْتَقْتُ جَوَاهْ

أَنْتَ يَا لَيْلُ صَدِيقٌ مُخْلِصٌ=أُبْدِعُ الْأَشْعَارَ فِي نَارِ لَظَاهْ

وَيَهِلُّ الْبَدْرُ مَسرُوراً بِنَا=يَبْتَغِي الْأَشْعَارَ تَهْمِي فِي ضِيَاهْ

أَيُّ مَعْنَىً وَاصِلٍ فِى حَبْلِهِ=حِينَ هَلَّتْ فِي دُجَانَا قَدَمَاهْ

 

{26} فَارَ الْهَوَى وَاشْتَعَلَ الثَّاقِبُ !!!

نَادَى عَلَى مُقْلَتِيَ الْحَاجِبُ = كَبَّرَ مِنِّي اللَّحْظُ  وَالْجَانِبُ !!!

وَقُلْتُ : " أَهْلاً حُبَّهَا دُلَّنِي = فَارَ الْهَوَى وَاشْتَعَلَ الثَّاقِبُ !!!

يَا حُبَّهَا زِدْنِي جَوَىً وَاشْفِنِي = أَشْتَاقُهَا وََنَهْرُهَا عَاذِبُ !!!

وَكُلُّ مَنْ قَدْ يَدَّعِي حُبَّهَا = غَيْرِي أَنَا يَا مُقْلَتِي كَاذِبُ !!!

أَنَا الْعَشِيقُ فِي الْهَوَى شَدَّنِي = - مِنْ سِحْرِهَا وَغَيْثِهَا - وَاصِبُ !!!

مَا أَجْمَلَ الْقَدَّ انْطَلَى سَهْمُهُ = فَصَادَنِي تَرُوقُ لِي الْكَاعِبُ !!!

رُدِّي عَلَى قَلْبِي الَّذِي بَثَّ لِي = هَذَا الْجَمَالَ وَاكْتَوَى الرَّاغِبُ !!!

 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.