اخر الاخبار:
الانباء المفرحة من الصين تتوالى - الإثنين, 30 آذار/مارس 2020 11:04
اربيل تسجل 8 إصابات جديدة بفيروس كورونا - الإثنين, 30 آذار/مارس 2020 10:40
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

محطات طبية

• مص الاصابع عند الاطفال- الدوافع .. التعامل .. العلاج

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

د. مزاحم مبارك مال الله مص الاصابع عند الاطفال

الدوافع .. التعامل .. العلاج

صورة نراها عند 45% من الاطفال في عمر تحت اربعة سنوات وتستمر الى عمر 6ـ 7 اشهر ،حيث الغالبية منهم يتوقفون بين 3 ـ 6 سنوات من اعمارهم وهناك قلة منهم من يستمر بمص اصبعه حتى الى ما بعد ستة سنوات.

وعمر ستة سنوات مهم جدا حيث بعد ذلك(تقريباً) تبدأ الاسنان الدائمية بالظهور وبالتالي فان استمرار الطفل بالمص يعني احتمالية حصول تشوهات في الاسنان او في الفك او مشاكل في النطق.

مص الاصبع حركة غريزية(أو فطرية) تبدأ مع الجنين وهو في رحم امه. والمص بعد الولادة يختلف بين طفل واخر فمنهم نراه يمص بالايام الأولى ومنهم بعد مرور شهر او شهرين ، منهم من يمص الابهام فقط (وهم الغالية) ومنهم من يمص اكثر من اصبع ،منهم يستخدم اصابع احد الكفين للمص اما اصابع الكف الاخرى فيستخدمها لشئ اخر كالامساك بقطعة ملابس او يجذب اذنه او انفه او يلف شعر راسه ، كل ذلك يساعده على الاسترخاء وبالتالي النوم او التوقف عن البكاء او الصراخ ...الخ

ومهما كانت طبيعة المص التي يزاولها الطفل فهي تبقى مصدر قلق لوالديه مما تدفع في الكثير من الاحيان الى قيامهما او احدهما بنهر الطفل عن ذلك مستخدمين العنف اللفظي او الانفعال العصبي تجاهه غير مدركين ان هذا الاسلوب ( الاسلوب العنفي او القسري) لاجبار الطفل على ترك المص انما هو احد الاسباب التي تجعله يستمر بالمص.

ويربط العلماء بين مص الاصبع في الادوار الجنينية وبين مص حلمة الثدي بعد الولادة ،و لديهم بعض النظريات لتفسير هذا السلوك ما بعد الولادة:ـ

1. عدم تمكن الطفل من الرضاعة الطبيعية مدة كافية.

2. للتعبير عن الجوع.

3. رد فعل تجاه عدم الامان والخوف.

4. تعبير عن وجود قلق نفسي او حرمان عاطفي.

5. تقليد بعض الاطفال الذين يرضعون الثدي او القنينة والمتواجدين في محيط الطفل الذي يمص اصبعه.

ونعتقد ان هذه العادة هي تعويد، تعبر عن:ـ

1. الوضع النفسي للطفل الناتج عن:ـ

أ‌) التعنيف والقسوة

ب‌) الخوف والارتباك والخجل

ت‌) الحزن

ث‌) الحرمان

ج‌) الدلال الزائد

ح‌) الغيرة من طفل اخر اصغر منه في العائلة او انه سياتي(الام حامل)

2. المطالبة بشئ ما او القيام بشئ ما ولم يُستجاب له.

3. الجوع او العطش.

4. النعاس ورغبة بالنوم.

5. التسلية والتللهية

وعلى العموم فان انفعالات عادة المص تشبه الى حدٍ ما الانفعالات الكامنة وراح البكاء او الصراخ.

عادة المص عند الاطفال تسبب بعض الاضرار الجانبية منها:ـ

1. قلة اقدام الطفل على الرضاعة او تناول الطعام.

2. تؤثر كما قلنا على الاسنان الدائمية والفك وحتى النطق فيما لو استمرت الحالة الى ما بعد خمس او ستة سنوات من العمر.

3. تكون مرتعاً لتكاثر الجراثيم (بكتريا او فطريات في الفم).

4. تكون وسيلة لدخول بعض المواد الضارة للجسم كالاوساخ او الاصباغ (لدى البنات تحديداً).

5. مشاكل او صعوبة في الكلام(صعوبة نطق بعض الاحرف، التلعثم ،دفع اللسان الى امام اثناء الكلام).

العلاج:ـ

أولاً ـ يجب مراعاة الامور التالية:ـ

1. الامتناع عن محاولة اخراج الاصبع من فم الطفل وهو مستيقظ.

2. عدم اللجوء الى اسلوب العقوبة لان ذلك يزيد من تشبث الطفل باصبعه كرد فعل نفسي لحالة الحرمان من ممارسة شئ اعتاد عليه.

3. الامتناع عن احراج الطفل امام الاخرين.

4. سعة الصدر والابتعاد عن كل مايثير الطفل.

5. الاقتراب من بعض اسباب لجوء الطفل الكبير الى عادة مص الاصبع (خصوصاً الذين دخلوا المدرسة)،ومنها مستواه التعليمي، معاملة المعلم او المعلمة له ،علاقته باقرانه ..الخ

6. التركيز على الايجابيات التي يتحلى بها الطفل وتعد كسند نفسي له.

7. استخدام مواد توضع على اصبع الطفل كمواد مرّة او حارة لاتجدي نفعاً في اغلب الحالات.

ثانياً ـ خطوات عملية ايجابية:ـ

1. ازالة اسباب التوتر بوسائل منها الاستقرار النفسي المنعكس عن الاستقرار العائلي والاجتماعي وكل ما يتعلق بالمحيط الذي يعيش به الطفل.

2. منح الطفل مزيداً من الحنان والحب والاهتمام بالقول والفعل.

3. تشجيعه ومدحه واستخدام اسلوب الاطراء حينما يخطو الى امام نحو ترك عادة المص.

4. اشغال الطفل ،وعدم تركه بفراغ مهما كان نوعه او مدته ،من خلال قص القصص له او حثه على اللعب بالالعاب ،رسومات ،صور، اشراكه بالاعمال المنزلية ،بمعنى العمل على اشغال كلتا يديه..الخ

5. على الابوين او الاشخاص الذين يعيش معهم الطفل الابتعاد عن اسلوب منع الطفل من كل شئ او أي شئ(عدا تلك التي تشكل خطر حقيقي على حياته) ،فالطفل يمتلك قابلية تقليد الاخرين بكل حركة يقومون بها.

6. افساح المجال امام الطفل من اجل اخراج المخزون الذي يمتلكه من طاقة ذهنية وحركية.

7. في حالة تقدم الطفل بالعمر وصعوبة ترك الحالة فهنا يجب أستشارة طبيب الاسنان المختص.

8. اغلب الاطفال يتركون هذه العادة من تلقاء انفسهم.

ملاحظة:ـ

تعمد بعض الامهات الى استخدام اللهاية تصوراً منهن ان ذلك يمنع اطفالهن من عادة المص ،(رغم ان غالبيتهن يلجأن الى اللهاية منعاً لبكاء أطفالهن) وبالحقيقة فان ذلك لايجدي نفعاً بل بالعكس فانه يعطي نتائج عكسية واهم تلك النتائج امتلاء جوف الطفل بالهواء مما يتسبب بالمغص المعوي ،اضافة الى التلوث المستمر للهاية خصوصاً حينما تسقط في على الارض او يقف عليها الذباب.

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.