اخر الاخبار:
ارتفاع اسعار الدولار في بغداد واربيل - السبت, 28 كانون2/يناير 2023 11:00
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

المقاطعة الانتخابية يعني المساهمة في انتحار الوطن// جمعة عبدالله

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

اقرأ ايضا للكاتب

المقاطعة الانتخابية يعني المساهمة في انتحار الوطن

جمعة عبدالله

 

لاشك ان اليأس والاحباط والتشاؤم , يلعب دور كبير , في عزوف المواطنين , عن استخدام حقهم الانتخابي , لنتيجة لعدة عوامل واسباب افرزها الواقع المرير , وتلعب في دفع المواطن الى الاحباط , والتخلي عن ممارسة حقه الشرعي , في المشاركة في عملية الانتخابات , بسبب ان فرسان السياسة الجدد , الذين تولوا مسؤولية قيادة البلاد , خلال عقد كامل من الزمان , لم يقدموا البديل المناسب , الذي يقوم بعملية الاصلاح والتغيير  , لمشاكل  العراق , ولكن لسؤ ادارتهم لشؤون البلاد , عمقوا هذه المشاكل بالازمات الخانقة والطاحنة الى اقصى مراحل الخطر  , مما تولدت قناعة لدى المواطن , بان لا فائدة يرجى من هذه الكتل السياسية المتنفذة , ولابوادر امل في مستقبل العراق  , سوى الفساد المالي والسياسي , وبذلك خلقت ذرائع وحجج مؤثرة بالعزوف والمقاطعة , بحجة لا جديد تحت الشمس , اذ نفس الوجوه السياسية القديمة , التي فشلت في كل شيئ , ستعود

 الى احتلال البرلمان والحكومة . او ان النتائج معدة سلفاً , وما عملية الانتخابات , إلا عبارة عن مهزلة رخيصة , لخداع المواطنين , وغيرها من الحجج التي يتستر بها المواطن , للابتعاد عن المساهمة الديموقراطية . حقاً ان النخب السياسية المتنفذة , التي سيطرت على البرلمان والحكومة , انغمرت في الفساد المالي والسياسي , وتركت مشاكل واحتياجات الشعب , وشطبت آماله بالغد المشرق , وانها في كل عملية انتخابية للبرلمان , تتعهد بوعود الاصلاح والبناء والتغيير , ولكن عندما تفوز بمراميها , تشطب وتهمل هذه الوعود والعهود والقسم , حتى دخل الجزع واليأس في روحية المواطن  , لانها لاتفكر إلا بمصالحها الضيقة , وتدخل في الصراع والتناحر والتطاحن والخصام , على السلطة والمال والنفوذ , وهي تدفع البلاد الى مخاطر جمة , وبالتالي يدفع المواطن ضريبتها كضحية وكبش فداء , لذلك فشلت في توفير الامن وتقديم الخدمات , ومعالجة المشاكل بمسؤولية وحس وشعور وطني , وبهذا اصبحت اسطوانة الاصلاح والتغيير في كل عملية انتخابية مشروخة للمسخرة  والمهزلة  , حتى صارت معزوفة سقيمة ومبتذلة ورخيصة  , وهناك شرائح واسعة من المواطنين , يسودها التذمر والسخط على هذه الكتل السياسية الحاكمة , التي تسهم في البرلمان والحكومة , وتعتقد طائفة كبيرة من المواطنين , بان اسلوب المقاطعة والعزوف يشكل ضربة قاصمة , بوجه هذه النخب السياسية التي تنكرت للشعب والوطن , ولكن في نفس الوقت يعني المقاطعة للانتخابات , ابعاد الحلول والانفراج السياسي ,  وشطب ايجاد معالجة سليمة  للمشاكل والازمات البلاد  , يعني ببساطة شطب التغيير والبديل المناسب , لان عدم المشاركة في الحق الانتخابي , سوف يسمح بقوة بعودة هذه الاحزاب الطائفية , بان تسيطر مجدداً على المسرح السياسي , وعودتها الميمونة الى البرلمان والحكومة , وتعني المقاطعة ترك الساحة الانتخابية , للافاعي والغربان , بان تصول وتمرح وتجول دون منافس , يقطع اطرافها , وبالتالي يكون مصير العراق في خطر , وبمعنى اخر يشارك المواطن بمقاطعته الانتخابية  , الى رجم العراق بالسهام الحارقة لاحراقه , ثم ضياع العراق في عين العاصفة المدمرة . ان عدم المساهمة القوية والفعالة من قبل المواطنين , في يوم الانتخابات , يعني ترك المشاكل والازمات دون حلول  ومعالجة , وان ازمات العراق لاتحل بالمقاطعة والعزوف  , بل بالمشاركة الفعالة , واعطى الصوت الانتخابي الى القوى الوطنية والديموقراطية , التي تتوسم الاخلاص والنزاهة والعمل والمسؤولية , تجاه الشعب والوطن , ان الناخب سيرتكب خطأ فادح اذا لم يشارك بصوته الانتخابي , يعني اهمال حقه الديموقراطي , واعطى الضؤ الاخضر للصوص والحرامية , في احتلال البرلمان وتشكيل حكومة لصوص بامتياز وبمباركة المواطن الناخب , لان الساحة الانتخابية ستكون فقط لانصار ومؤيدي هذه الاحزاب المتنفذة زائد الاصوات الانتخابية التي اشترتها بمالها الوفير والطائل , وهذه الاصوات تشكل  رقم انتخابي كبير لايستهان به , لان الحملات الانتخابية تركت دون شروط وضوابط , حتى تصب في التنافس الشريف , ليدرك المواطن العراقي , ان التغيير والبديل المناسب , الذي ينقذ العراق من محنته , إلا بدعم واسناد القوى الوطنية والديموقراطية في الانتخابات البرلمانية

 

جمعة عبدالله

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.