اخر الاخبار:
تكشف لأول مرة.. تفاصيل تدمير مفاعل العراق - الأربعاء, 23 حزيران/يونيو 2021 21:27
واشنطن تتعهد بمعاملة خاصة لقبول العراقيين - الأربعاء, 23 حزيران/يونيو 2021 21:25
اندلاع حرائق كبيرة شمالي دهوك جراء قصف تركي - الثلاثاء, 22 حزيران/يونيو 2021 17:19
الصحة تسجل 6003 إصابات جديدة بكورونا - الثلاثاء, 22 حزيران/يونيو 2021 17:17
انفجار قرب جسر في كركوك - الثلاثاء, 22 حزيران/يونيو 2021 10:20
البرلمان الاسترالي يمرر الاقتراح الآشوري - الثلاثاء, 22 حزيران/يونيو 2021 10:14
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

إلتباس- قصة قصيرة// د. ميسون حنا

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

د. ميسون حنا

 

عرض صفحة الكاتبة 

إلتباس- قصة قصيرة

د. ميسون حنا

 

نظرت إليه بانكسار ، وبخها بشدة، طأطأت رأسها وانحدرت من عينيها دمعتان، نظر إليها ونشوة عارمة تدغدغ أحاسيسه، لا يذكر كيف واصل الحصة، كان يشرح للطالبات وعيناه بين فينة وأخرى تلمحانها… جلست في مقعدها مطأطئة رأسها، ترفعه خلسة وتلقي إليه نظرة خاطفة ، ثم تطأطيء من جديد، ذات خلسة التقت نظرتاهما فبرقت عيونهما ذاك البريق الأخاذ الذي يختزل لغة العاشقين ليكون هو اللغة، تبسم بسمة خاطفة، وجال بنظراته على الطالبات بينما احمرت وجنتاها وشعرت بحرارة تسري في جسدها.

 

      في المساء كان يطرق بابها، وبجرأة وبدون مقدمات طلب يدها من أبيها. الآن هي في بيته، تنظر إليه بجرأة وتحد وهي تطلب منه احتياجات المنزل، وبطنها منتفخ، بينما يشد صغير آخر ثوبها ليلفت نظرها إليه، آخذت تزعق. وتشتكي من قسوة الحياة ، لم يعد بنظراتها ذاك الانكسار اللذيذ ، ولم يعد يشعر بنشوة عندما ينظر إليها ، أدرك حينها أن الأحاسيس تتبدل، وبإصرار شديد أراد أن يحيي أحاسيسه، حث خطاه إلى المدرسة وأخذ يبحث عن طالبة مقصرة كي يوبخها .

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.