اخر الاخبار:
قصف اسرائيلي يستهدف محيط دمشق - الأربعاء, 28 شباط/فبراير 2024 20:04
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

ملاك فلسطين تحضنه ارض فلسطين// وفاء حميد

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

وفاء حميد

 

عرض صفحة الكاتبة 

ملاك فلسطين تحضنه ارض فلسطين

وفاء حميد

 

وتستمر يد الغدر ولكن هذه المرة قد نالت من الطفل محمد التميمي ابن عامين لاحول له ولاقوة، متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال في بلدة النبي صالح شمال غرب رام الله مساء يوم 5/حزيران /2023/، جريمة صهيونية أخرى ضد الإنسانية.

 

إطلاق النار بشكل عشوائي دون المساءلة والمحاسبة يمدهم باقترافهم للجرائم، كل ذلك يشكل ضوءا أخضر لإطلاق النار بهدف القتل واستمرار .

 

وباستشهاد الطفل التميمي يرتفع عدد الشهداء من الأطفال الذين ارتقَوا برصاص قوات الاحتلال كما وثقت الحركة العالمية، أكثر من /2260/ طفلًا فلسطينيًّا على يد سلطات الاحتلال منذ عام /2000/ حتى هذه اللحظة، حيث كان غالبيتهم من قطاع غزة، تحديدًا خلال عدوان الاحتلال الصهيوني المتكرر .

 

 جريمة فظيعة ارتكبت، بحق الطفل أطلق عليه الاحتلال النار بدم بارد استشهاد الطفل محمد التميمي الرضيع، يظهر المجتمع الدولي الراكد و لا يتحرك ساكناً على ما يحدث في فلسطين، بينما يسارع الدوليون الى أوكرانيا لفتح تحقيقات، بينما في فلسطين ترتكب جرائم، يجب أن تتوقف المعايير المزدوجة و الا يفلت المجرمون من العقاب .

 

هذه الجرائم تشكل حصانة لمتابعة عمليات جرائم الاحتلال وانتهاك حقوق الفلسطينيين بمن فيهم الأطفال .

 

 والاحتلال المجرم يُنفّذ جريمة نكراء يجب محاسبة مُنفّذيها والعالم يتوهم  دولة الاحتلال انها ديمقراطية، هو ادّعاء عنصري فهي دولة عنصرية وهمجية، وهذه الجريمة تُضاف إلى سلسلة الجرائم التي نفّذها الاحتلال منذ احتلاله للأراضي الفلسطينية.

واستهداف الأطفال والأبرياء من أبناء شعب فلسطين دليل على مدى إجرام هذا الاحتلال الفاشي الذي يواصل إرهابه المنظم.

 

جريمة جديدة تفضح فاشية الكيان الصهيوني ،و تفضح عجز المجتمع الدولي عن محاسبته، وتواطؤ مؤسّساته أمام إصراره على ارتكاب جرائمه بحق الشعب الفلسطيني، وعدم الانصياع لقراراتها ذات الصلة بحقوقه، وللقانون الدولي والمعاهدات والمواثيق الدولية التي تكفل ملاحقة الاحتلال وحماية الشعب الفلسطيني .

 

سياسة ممنهجة تتبعها القيادة السياسية والعسكرية الصهيونية منذ احتلال فلسطين.

 

ومعظم حالات استشهاد الأطفال الفلسطينيين تعود إلى الأعمال العسكرية الإسرائيلية، لا سيما في قطاع غزة، وإلى عنف جنود الاحتلال والمستوطنين في الضفة الغربية.

 

وهذه الجرائم لن تثني مواصلة المقاومة وابناء فلسطين للدفاع عن أرضهم ،  وهؤلاء الصهاينة القتلة لايروي حقدهم دم ، ولايهز قلوبهم اوعقولهم مذبحة ، فلسطين ارض المقدسات تدور فيها الحروب بين صهاينة قتلة وضحايا ابرياء عزل ، ومحمد التميمي رقد في حضن ارض المقدسات ليزرع في داخل كل مناضل ومقاوم نار غصب وإن المعركة دائمة ومستمرة لصد ومواجهة مخططات الاحتلال وجرائمه.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.